Close ad

"وول ستريت جورنال": التصعيد في غزة يهدد بحرب استنزاف طويلة الأمد

1-7-2024 | 20:47
 وول ستريت جورنال  التصعيد في غزة يهدد بحرب استنزاف طويلة الأمدقصف غزة
أ ش أ

 حذرت صحيفة "وول ستريت جورنال" من أن الوضع الراهن في قطاع غزة والتصعيد المستمر بين إسرائيل وحركة حماس يهدد بحرب استنزاف طويلة الأمد. 

موضوعات مقترحة

وقالت الصحيفة، في تقرير اليوم، إن نشطاء فلسطينيين أطلقوا اليوم الاثنين واحدة من أكبر قذائف الصواريخ باتجاه إسرائيل منذ أشهر، بينما اشتبكت القوات الإسرائيلية من جديد مع مقاتلي حماس بأحد أحياء مدينة غزة التي غزتها من قبل، مما يشير إلى أن الصراع يهدد بالتحول إلى حرب استنزاف طويلة الأمد ، مع إعادة المسلحين تجميع صفوفهم وتسليحهم.

وأضافت أن الصواريخ التي تم اطلاقها اليوم على جنوب إسرائيل من منطقة خان يونس ، حيث نفذت إسرائيل عملية استمرت أشهر ضد الجماعات المسلحة هناك وزعمت بأنها انتهت في إبريل الماضي ، بالإضافة إلى توغل الجيش الإسرائيلي في حي الشجاعية بمدينة غزة حيث أعادت حماس تجميع صفوفها وفرض بعض سيطرتها ، يوضح مدى صعوبة تحقيق إسرائيل لهدف الحرب المعلن للحكومة وهو القضاء على حماس من القطاع.

تابعت أن القتال الدائر في الشجاعية، وهو حي كبير في غزة اجتاحه الجيش الإسرائيلي في وقت سابق ، يأتي في الوقت الذي أشار فيه المسؤولون العسكريون الإسرائيليون إلى أنهم يقتربون من نهاية العمليات القتالية الكبرى في مدينة رفح بجنوب القطاع الذي تقول إسرائيل إنه المعقل الأخير لحماس". 

قال مسئول عسكري إسرائيلي كبير للصحيفة " إن العملية العسكرية في الشجاعية كانت تهدف إلى منع حماس من إعادة تجميع صفوفها هناك، سنهاجم مراراً وتكراراً أينما نرى أن هناك محاولة لإعادة التجمع أو محاولة إعادة الحكم أو محاولة جلب الأسلحة".

نقلت "وول ستريت جورنال" عن محللين عسكريين، قولهم إن حماس قامت بنقل قواتها المسلحة من مكان إلى آخر، متجنبة في كثير من الأحيان الاشتباك المباشر مع الجيش الإسرائيلي من أجل البقاء وشن حرب عصابات باستخدام تكتيكات الكر والفر.

كما نقلت عن مواطن فلسطيني يدعى محمد عساف، وهو أب لأربعة أطفال ، قوله إنه فر هو وأسرته من الشجاعية بعد ساعات من الغارات التي ضربت منطقة قريبة من منزله يوم الجمعة الماضية، وأضاف: "قيل لنا أن الدبابات قادمة، لذلك هربنا بالملابس التي كنا نرتديها فقط، حلمي الأكبر هو الحصول على الماء الآن لعائلتي".

توجه عساف وعائلته، مثل آخرين فارين من الشجاعية، إلى المناطق الغربية من مدينة غزة مثل حي الرمال، وهو أحد الأحياء الراقية في مدينة غزة والذي تعرض للدمار إلى حد كبير.

تابعت الصحيفة أن الأقوال المتضاربة من إسرائيل تؤكد صعوبة الأمر ، حيث قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه لن ينهي الحرب الا بعد تحقيق النصر الكامل على حماس، فيما قال الجيش الإسرائيلي علناً الشهر الماضي إن التدمير الكامل لحماس هو هدف لا يمكن تحقيقه.

أضافت أن عودة القوات الإسرائيلية إلى عدد من المناطق التي اجتاحتها في وقت سابق بغزة، دفع محللين أمنيين للقول إن إسرائيل معرضة لخطر الغرق في صراع طويل الأمد مع حماس، التي أظهرت قدرتها على البقاء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: