Close ad

بورصة الكويت.. انقسام في الأداء خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام

1-7-2024 | 12:07
بورصة الكويت انقسام في الأداء خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العامبورصة الكويت

انقسم أداء بورصة الكويت خلال النصف الأول إلى مرحلتين مرحلة شهري يناير وفبراير وفيهما تربعت البورصة على قمة أكثر البورصات الخليجية مكاسباً وبلغت حوالي 9 بالمائة لكافة المؤشرات ومرحلة الأشهر الأربعة التالية والتي تبخرت فيها المكاسبا تباعاً لتنهي النصف الأول على هامش ضيق من المكاسب.

موضوعات مقترحة

وخلال النصف المنتهي تأثرت البورصة وتفاعلت مع متغيرات مختلفة وكان السوق الأول صاحب النشاط الأقوى والسيولة الأغزر لكنه أيضاً كان صاحب التراجع الأكبر، فهبط من أعلى قمة قريبة من الثمانية آلاف ومئتي نقطة ليقفل عند سبعة آلاف وخسمائة وثلاثة وأربعين فاقداً حوالي ستمائة وخمسين نقطة وكان تضخم أسعار الأسهم والاحتقان السياسي الداخلي والأوضاع الجيوسياسية الخارجية ومسلسل الفائدة الأميركي من ضمن عوامل ضغطت على مؤشرات ذلك السوق، وفق «سي ان بي سي».

وخلال النصف الأول لم تبدي الأسهم تفاعلاً قوياً تجاه أرباح الشركات سواءً عن عام ألفين وثلاثة وعشرين والتي بلغت مليارين ونصف المليار دينار أو عن الربع الأول من العام الحالي وبلغت سبعة خمسة وخمسين مليون وكانت المصارف صاحبة النصيب الأكبر من هذه الأموال بعد أداء استثنائي ونمو كبير في أرباح بيت التمويل الكويتي وبنك الكويت والوطني لكن أسهم المصارف أيضاً فقدت نسباً من خانتين في أسعارها وضغطت بقوة على المؤشرات.

وخلال النصف الأول وزعت أجليتي على مساهميها أسهم شركة جديدة تابعة ما أدى إلى انخفاض السهم أكثر من خمسين بالمائة وخلاله استحوذت شركة فير فاكس الكندية على حصة كيبكو في مجموعة الخليج للتأمين وفيه باعت ألافكو أسطولها وأعلنت عن نيتها تصفية الشركة وفيه دخلت بيوت الاستثمارية البورصة من بوابة السوق الأول.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة