Close ad

البرازيل تبحث عن نقطة التأهل لدور الثمانية أمام كولومبيا في كوبا أمريكا 2024

1-7-2024 | 10:31
البرازيل تبحث عن نقطة التأهل لدور الثمانية أمام كولومبيا في كوبا أمريكا  منتخب البرازيل
الألمانية

 يمكن لمنتخب البرازيل حجز مقعده في مرحلة خروج المغلوب ببطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا) للمرة الثالثة على التوالي إذا حصد نقطة وحيدة فقط في لقائه أمام كولومبيا.

موضوعات مقترحة

ويلتقي منتخب البرازيل مع نظيره الكولومبي، على ملعب (ليفي) في سان فرانسيسكو، مساء يوم غد الثلاثاء بالتوقيت المحلي (صباح بعد غد الأربعاء بتوقيت جرينتش) في الجولة الثالثة (الأخيرة) بالمجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، المقامة حاليا في الولايات المتحدة.

واستهل منتخب البرازيل مسيرته في المجموعة بتعادل مخيب بدون أهداف مع كوستاريكا، قبل أن يكشر عن أنيابه في الجولة الثانية، التي شهدت فوزه الكبير 4 / 1 على باراجواي، ليحتل المركز الثاني حاليا في ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط.

في المقابل، حجز منتخب كولومبيا مقعده في دور الثمانية للمسابقة رسميا، عقب فوزه 2 / 1 على باراجواي في الجولة الافتتاحية، وانتصاره 3 / صفر على كوستاريكا بالجولة الثانية، ليتربع على قمة ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، محققا العلامة الكاملة حتى الآن.

ولأكثر من نصف ساعة في لقاء البرازيل وباراجواي، بدا الأمر وكأننا نشهد قصة مماثلة لمواجهة كوستاريكا بالنسبة لمنتخب (راقصو السامبا)، الذي أهدر نجومه العديد من الفرص، من بينها ركلة جزاء.

لكن على عكس الجولة الأولى، حقق فريق المدرب المحلي دوريفال جونيور في النهاية التقدم المطلوب وواصل مسيرته، محققاً أكبر انتصار له بمختلف المسابقات منذ تغلبه 5 / 1 على بوليفيا في سبتمبر 2023.

وجاء الفوز على باراجواي لينهي منتخب البرازيل سلسلة عدم الفوز على منتخبات اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، التي استمرت في مبارياته الأربع السابقة، حيث شهدت تحقيقه تعادلا وحيدا وخسارته في آخر 3 لقاءات أمامها.

وبات يكفي المنتخب البرازيلي تجنب الخسارة فقط أمام كولومبيا لمواصلة حملته في المسابقة، التي توج بها 9 مرات، دون انتظار نتيجة المباراة الأخرى، التي تجرى بالمجموعة ذاتها في نفس التوقيت بين منتخبي كوستاريكا وباراجواي.

ويتواجد منتخب كوستاريكا في المركز الثالث بنقطة وحيدة، فيما يتذيل منتخب باراجواي الترتيب بلا نقاط.

وفي حال خروجه بنتيجة إيجابية أمام كولومبيا، ستكون هذه هي المرة الـ14، التي يصعد خلالها المنتخب البرازيلي للأدوار الإقصائية في كوبا أمريكا خلال آخر 15 نسخة في البطولة.

ولم يتلق منتخب البرازيل أي هزيمة في مرحلة المجموعات بكوبا أمريكا منذ خسارته صفر / 1 أمام بيرو بالجولة الأخيرة في مجموعته بنسخة المسابقة عام 2016، التي استضافتها الولايات المتحدة أيضا، حيث شهدت تلك النسخة وداعه مبكرا من البطولة آنذاك.

ورغم تباين نتائج منتخب البرازيل منذ أن تولى دوريفال جونيور المسؤولية، فإنه كان أكثر تنظيما من الناحية الدفاعية في البطولة، بعدما تلقى هدفا وحيدا فقط في أول جولتين.

وكان منتخب البرازيل استقبل 6 أهداف في مبارياته الثلاث الأخيرة التي سبقت انطلاق البطولة. 

من جانبه، حسم منتخب كولومبيا صعوده للأدوار الإقصائية في كوبا أمريكا للنسخة السادسة على التوالي، حيث حافظ الفريق على سجله خاليا من الهزائم في 25 مباراة متتالية بجميع البطولات، علما بأنه انتصر أيضا في جميع لقاءاته الستة التي خاضها عام 2024.

وفي حال فوز كولومبيا على البرازيل، فإنه سينهي مشواره في دور المجموعات وهو متصدرا لمجموعته، محققا العلامة الكاملة، للمرة الأولى في المسابقة، منذ نسخة عام 2019.

وعقب فوزه على البرازيل 2 / 1 في نوفمبر الماضي بتصفيات اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) المؤهلة لكأس العالم 2026، يتطلع منتخب كولومبيا لتحقيق انتصاره الثاني على التوالي على الفريق الأصفر، وهو الأمر الذي لم يحدث مطلقا من قبل.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة