Close ad

جورجيا تودع يورو 2024 برأس مرفوعة رغم الخسارة القاسية أمام إسبانيا

1-7-2024 | 10:28
جورجيا تودع يورو  برأس مرفوعة رغم الخسارة القاسية أمام إسبانيامنتخب جورجيا
الألمانية

توقفت مغامرة منتخب جورجيا في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024)، المقامة حاليا بألمانيا، عقب خروجه من دور الـ16 إثر خسارته 1 / 4 أمام منتخب إسبانيا، مساء الأحد.

موضوعات مقترحة

ورغم الهزيمة القاسية، فإن المنتخب الجورجي ودع البطولة القارية برأس مرفوع وبكثير من الفخر، بعد أن تجاوز التوقعات بصعوده للأدوار الإقصائية في مشاركته الأولى بالمسابقة.

ولفت منتخب جورجيا، بقيادة نجمه خفيتشا كفاراتسخيليا لاعب نابولي الإيطالي، الأنظار إليه رغم خسارته في لقائه الأول بالبطولة 1 / 3 أمام تركيا، حيث كان الفريق قريبا من التعادل 2 / 2 في الوقت المحتسب بدلا من الضائع ، لولا نقص خبرة لاعبيه في التعامل مع مثل تلك المسابقات الكبرى.

وعقب تعادله 1 / 1 مع جمهورية التشيك في الجولة الثانية بالمجموعة السادسة في الدور الأول للبطولة، تحدى منتخب جورجيا الصعاب، وفجر مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه 2 / صفر على منتخب البرتغال، بطل المسابقة عام 2016، في الجولة الأخيرة، بحضور النجم الأسطوري كريستيانو رونالدو.

وتأهل منتخب جورجيا لمرحلة خروج المغلوب في يورو 2024، بعدما تواجد ضمن أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست بالدور الأول للبطولة.

وخلال لقائه في دور الـ16 مع منتخب إسبانيا، الفائز باللقب 3 مرات، بادر المنتخب الجورجي بالتسجيل بهدف عبر النيران الصديقة، عقب تسجيل روبن لو نورماند، لاعب منتخب (الماتدور) هدفا عكسيا في الدقائق الأولى.

ولم يهنأ منتخب جورجيا بتقدمه كثيرا، بعدما قلب منتخب إسبانيا الطاولة، ورد بأربعة أهداف حملت توقيع رودري وفابيان رويز ونيكو وليامز وداني أولمو، ليغتال طموحات الجماهير الجورجية التي كانت تحلم برؤية منتخب بلادها في دور الثمانية للمسابقة، ومواجهة المنتخب الألماني.

واعترف جورام كاشيا، قائد منتخب جورجيا، لمحطة (أيه آر دي) التليفزيونية الألمانية عقب المباراة  لم تكن لدينا أي فرصة لهز الشباك، خاصة في الشوط الثاني. بالطبع نشعر بالحزن بعض الشيء في غرفة تبديل الملابس".

واستدرك كاشيا قائلا إن الجميع يشعر بالفخر نحونا بشكل عام، مضيفا "لقد جئنا إلى هنا كفريق لم يتوقع منه أحد أي شيء. لقد جلبنا كرة القدم الجورجية إلى أوروبا".

أكد كاشيا "بلدنا فخورة بنا، وهذا أفضل شيء يمكنك تحقيقه. لقد كانت لحظة خاصة للغاية. كرة القدم تجلب الطاقة والبهجة للبلاد".

وشدد "أنا فخور للغاية باللاعبين. الجيل القادم سوف يفكر في هذا الأمر لفترة طويلة جدا".

وكاد كفاراتسخيليا أن يضيف الهدف الثاني لجورجيا بتسديدة من دائرة الوسط في مرمى إسبانيا، ويتقاسم مع زميله جورج ميكاوتادزه والألماني جمال موسيالا والسلوفاكي إيفان شرانز صدارة هدافي البطولة برصيد 3 أهداف.

من جانبه، قال لاعب خط الوسط جيورجي كوخوراشفيلي للموقع الرسمي للبطولة: "يتعين علينا أن نواصل تحسين مستوانا. منتخب جورجيا مثل العائلة. سنعود أقوى لتحقيق المزيد من النجاح لبلدنا".

في المقابل، أشاد نيكو وليامز، الذي أحرز الهدف الثالث لمنتخب إسبانيا، بأداء لاعبي جورجيا في المباراة، حيث قال "أريد أن أهنئ جورجيا. لقد كانوا منافسين رائعين، وقد أعجبت بهم وآمل أن يقدموا أداء جيدا في المستقبل".

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة