Close ad

«التجمع» يؤكد أهمية تجاوب الحكومة بطريقة أكثر ديناميكية مع آلية الحوار الوطني وتقريب وجهات النظر حول التوصيات

30-6-2024 | 19:17
;التجمع; يؤكد أهمية تجاوب الحكومة بطريقة أكثر ديناميكية مع آلية الحوار الوطني وتقريب وجهات النظر حول التوصياتحزب التجمع
محمد الإشعابي

قال عماد فؤاد مساعد رئيس حزب التجمع، إن المطلب الأساسي و المهم الذي يجب أن تسعى إليه الحكومة الجديدة وتحققه، هو اكتساب الرضاء الشعبي عن أدائها وسياساتها، وأن تكون قادرة على التعامل مع التحديات الراهنة، بما يتفق مع آمالنا العريضة بناء الجمهورية الجديدة التى نتطلع إليها جميعًا. 

موضوعات مقترحة

وشدد "فؤاد" على ضرورة أن تضع الحكومة الجديدة على رأس أولوياتها، الحد من ارتفاع أسعار السلع والخدمات، خاصة السلع الأساسية و الاستراتيجية التى لا يملك المواطن ترف الاستغناء عنها فى حياته اليومية، و كبح جماح التضخم ، بتكثيف الرقابة الفاعلة على الأسواق، و التصدي لجشع بعض كبار التحار، و مواجهة الممارسات الاحتكارية. 

وأكد مساعد رئيس "التجمع"، أهمية تجاوز الأزمة الاقتصادية في أسرع وقت ممكن، بتعظيم إيرادات الدولة من العملات الأجنبية و تعميق التصنيع المحلى، بتوطين الصناعات خاصة تلك التي تتوافر مدخلاتها محليًا ، و وضع خطة واضحة و جادة للارتقاء بالصناعات التحويلية ، و رفع معدلات العائد من قوة العمل في الناتج القومي الإجمال، وتسهيل مشاركة القطاع الخاص فى التنمية، و دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة، وتشجيع ريادة الأعمال والابتكار والبحث العلمى .

و أشار "فؤاد" إلى أهمية تجاوب الحكومة بطريقة أكثر ديناميكية مع آلية الحوار الوطني و تقريب وجهات النظر حول التوصيات التي أفرزتها المرحلة السابقة من الحوار ، و من بينها تعديل قانون الإجراءات الجنائية، لإنهاء الجدل حول مشكلة الحبس الاحتياطي، وكذلك العمل على خروج قانون المجالس المحلية إلى النور ، لاستكمال الشكل المؤسسي للدولة ، و تعديل قانون انتخابات المجالس النيابية حسبما تم الاتفاق عليه .

و لفت "فؤاد" إلى أهمية ما جاء خطاب تكليف الرئيس السيسي للدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل الحكومة، بوضع ملف بناء الإنسان المصري على رأس قائمة الأولويات، و هو ما يستدعي وضع برامج تنفيذية للتنمية البشرية، ودعم قدرات ومهارات المقبلين على سوق العمل، و تطوير منظومتي الصحة والتعليم .

و ثمن مساعد رئيس "التجمع" ما تضمنه خطاب التكليف، من ضرورة الاهتمام بملفات الثقافة و التنوير، وتنمية الوعي الوطني، و تطوير الخطاب الديني، لترسيخ معنى المواطنة، و قال: لو أنصفت الحكومة بتنفيذ هذه التكليفات، ستترك بصمتها كحكومة تاريخية في تلك اللحظة الفارقة من عمر البلاد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: