Close ad

مُنظمة التحرير الفلسطينية: شعبنا باق في أرضه وسيفشل مساعي الاحتلال الرامية لتصفية قضيته

29-6-2024 | 21:55
مُنظمة التحرير الفلسطينية شعبنا باق في أرضه وسيفشل مساعي الاحتلال الرامية لتصفية قضيتهمُنظمة التحرير الفلسطينية
أ ش أ

 أكد اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم السبت، أن الشعب الفلسطيني باق في أرضه، وسيفشل كل مساعي الاحتلال الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطينية، ومشاريع التهجير والتهويد المتواصلة، مؤكدة تمسك الفلسطينيين بحقوقهم المشروعة في الاستقلال والحرية والعودة. 

موضوعات مقترحة

وشددت المنظمة - في بيان صدر عقب اجتماعها - على ضرورة حماية عمل وكالة الغوث الدولية (الأونروا) واستمرار ولايتها وعملها في مناطق عملها الخمس، في ظل مواقف الاحتلال الهادفة لإنهاء عملها وشطب حق عودة اللاجئين استنادا إلى قرار 194.

وأقرت اللجنة التنفيذية سرعة التحرك على كل المستويات الدولية والإقليمية بما فيها التوجه إلى مجلس الأمن الدولي، والجمعية العامة للأمم المتحدة، ومحكمة العدل الدولية، التي تؤكد دورها كأعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، ومواصلة الدفع بقرارات المحكمة الجنائية الدولية في سبيل اعتقال وملاحقة مجرمي الحرب من قادة الاحتلال ومسؤوليه.

وأكدت اللجنة، جملة من القرارات والإجراءات لتعزيز والحفاظ على المُنظمة كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، والتمسك بالوحدة الوطنية الفلسطينية التي تشكل صمام أمان لحماية أبناء الشعب الفلسطيني. 

وشددت اللجنة على أهمية استمرار اسناد الأسرى والمعتقلين الرازحين في زنازين الاحتلال، ورفض سياسة الاحتلال الهادفة لكسر صمودهم خاصة أسرى وأسيرات قطاع غزة الذين يعدوا بالآلاف، في ظل قتل واخفاء قسري وصولا إلى اعتداءات وجرائم جنسية واغتصاب؛ الأمر الذي يتطلب سرعة التدخل لحمايتهم ورفض سياسة التعذيب والعزل والقتل من خلال كل مؤسسات المجتمع الدولي التي تتحدث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان، وعندما يتعلق الأمر بالاحتلال تستخدم المعايير المزدوجة والكيل بمكيالين.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: