Close ad

سمير يبحث مع نائب رئيس المفوضية التعاون المصري الأوروبي.. و32.6 مليار يورو حجم التجارة البينية خلال 2023

29-6-2024 | 18:16
سمير يبحث مع نائب رئيس المفوضية التعاون المصري الأوروبي و مليار يورو حجم التجارة البينية خلال  جانب من اللقاء
ولاء مرسي

التقى المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، مع  فالديس دومبروفسكيس نائب رئيس المفوضية الأوروبية ومفوض التجارة لبحث سبل تعزيز أطر التعاون بين الحكومة المصرية والمفوضية الأوروبية.

موضوعات مقترحة

 جاء اللقاء في إطار فعاليات مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي الذي يقام خلال يومي 29 و30 يونيو الجاري بالقاهرة.

حضر اللقاء نيكولاس زايس رئيس القسم التجاري والمشروعات بالمفوضية الأوروبية بالقاهرة والوزير المفوض التجاري يحيي الواثق بالله رئيس التمثيل التجاري، والوزير المفوض تجاري ناصر حامد مدير شئون الاتحاد الأوروبي بالتمثيل التجاري. 

وقال الوزير إن اللقاء استعرض عدداً من الموضوعات لدعم العلاقات التجارية الاستثمارية ومنها امكانية إبرام اتفاقية للاستثمار المستدام بين مصر والاتحاد الأوروبي. 


صادرات مصر للاتحاد الأوروبي 

وأوضح سمير، في تصريحات له اليوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي يعد الشريك التجاري الأول لمصر حيث يبلغ حجم التجارة مع الاتحاد نحو 27% من تجارة مصر الخارجية إذ بلغ حجم التجارة البينية خلال عام 2023 نحو 32.6 مليار يورو. 

كما بلغت الصادرات المصرية نحو 11.5 مليار يورو من بينها نحو 8.6 مليار يورو صادرات غير بترولية. في حين بلغت الواردات نحو 21.1 مليار يورو.

 لافتاً إلى أن أهم الأسواق التصديرية لمصر داخل الاتحاد الأوروبي في إيطاليا بنسبة 22.83% من إجمالي الصادرات المصرية إلى الاتحاد الأوروبي.

 تلاها إسبانيا بنسبة (12.9%)، ثم اليونان بنسبة (12.3%)، وألمانيا بنسبة (9.7%)، وهولندا بنسبة (9.6%)، فرنسا بنسبة (8.3 %)، ورومانيا بنسبة (4.2%)، وبلجيكا بنسبة (3.8%)، حيث استحوذت هذه الدول على حوالي 83.8% من جملة الصادرات إلى الاتحاد الأوروبي.

 

استثمارات الاتحاد الأوروبي في مصر 

وأضاف الوزير أن استثمارات الاتحاد الأوروبي في مصر تسهم بنحو 32% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر.

وأكد سمير اهمية تقديم دعم فني ومالي من الاتحاد الاوروبي لمصر لكى  تتوائم مع معايير الية تعديل حدود الكربون الأوروبية CBAM التي ستؤثر على عدد من القطاعات التصديرية المصرية للاتحاد الاوروبي.

وأشار إلى أهمية تسريع اجراءات إعادة تصدير منتجات الاسماك الي الاتحاد الاوروبي بعد تعليق التصدير الذي تم خلال عام ٢٠٢١ في ضوء نتائج البعثة التفتيشية الأوروبية. 

وأكد الوزير أهمية نقل الخبرة الأوروبية للجانب المصري في مجال نقل التكنولوجيا وتصنيع التيتانيوم حيث ان مصر تزخر بالمواد الخام اللازمة للصناعة.

 لافتاً إلى أن اللقاء تناول أيضاً الشراكة الأوروبية الأمريكية في مجال المواد الخام الحرجة وامكانات التعاون مع الجانب المصري في هذا المجال خاصة انه سيتم مد مظلة التعاون لتشمل دول أفريقية أخرى.

ومن جانبه رحب  فالديس دومبروفسكيس نائب رئيس المفوضية الأوروبية ومفوض التجارة بالتعاون مع الجانب المصري في هذه المجالات وتم الاتفاق على تحديد نقاط اتصال من الجانبين بين التمثيل التجاري المصري والمفوضية الأوروبية للاتفاق على الموضوعات والطلبات وآليات التنفيذ.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: