Close ad

للمرة الأولى في الصين.. شانجهاي تستقبل الفراعنة في معرض «قمة الأهرامات» وهذه أهم المعروضات

28-6-2024 | 14:51
للمرة الأولى في الصين شانجهاي تستقبل الفراعنة في معرض ;قمة الأهرامات; وهذه أهم المعروضاتجانب من المعروضات
محمود الدسوقي

يُقام فى الفترة من 19 يوليو وحتى 17 أغسطس معرضًا للآثار المصرية بعنوان «قمة الهرم حضارة مصر القديمة»، وذلك بالتعاون مع متحف شانجهاى فى جمهورية الصين الشعبية.

موضوعات مقترحة

آثار من عصور مختلفة

بدوره يقول الدكتور مجدي شاكر، كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار لـ"بوابة الأهرام"، إن المعرض يضم 787 قطعة أثرية تعود لعصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة، تم اختيارها من عدد من المتاحف المصرية منها قصر المنيل، والإسماعيلية، والسويس، والأقصر، بالإضافة إلى عدد من القطع الأثرية من مخازن آثار سقارة من نتاج أعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية بالمجلس الأعلى للآثار والعاملة بمنطقة البوباسطيون.

أهم القطع المعروضة

 ومن بين القطع التي يضمها المعرض تمثال من الكوارتزيت للملك توت عنخ أمون، وآخر للملك أمنمحات الثالث، وتمثال لثالوث الملك رمسيس الثاني يتوسط المعبودة إيزيس والمعبودة حتحور، وتمثال راكع للملكة حتشبسوت، ومجموعة من التوابيت والأواني الكانوبية والأثاث الجنائزي من الأسرة 21، وأسورة من الذهب للملكة أياح حتب وتاج من الذهب للملكة تاوسرت، فضلا عن القطع الأثرية من منطقة آثار سقارة ومنها 10 توابيت خشبية ملونة.

ويوضح شاكر، أن المعرض يضم عددًا من مومياوات الحيوانات التي اكتشفت بخبيئة المومياوات بنفس المنطقة، بالإضافة إلي مجموعة من تماثيل الأوشابتي وبعض الأثاث الجنائزي الذي يعود إلى العصر المتأخر، فضلًا عن تمثال ضخم للملك مرنبتاح يمثل فترة الأسرة 19 من الدولة الحديثة، بالإضافة إلى مجموعات من القطع الأثرية التي تعبر عن الحياة اليومية في مصر القديمة، وأدوات الزينة والحُليّ مثل أسورة من الذهب للملكة أعح حتب عليها خرطوش الملك أحمس، وتاج من الذهب للملكة تاوسرت آخر ملوك عصر الأسرة 19عليه خرطوش للملك سيتي الثاني، وأيضًا قلادة من الذهب الخالص للملكة.

كما تم اختيار مجموعة من التماثيل البرونزية التي تمثل المعبودات المصرية مثل أوزايريس، وإيزيس، وباستت، وحتحور، والعجل أبيس وجحوتي، ومجموعة من القطع الأثرية التي تمثل الكتابة في مصر القديمة، كما يتضمن المعرض عدد من القطع الأثرية التي تُحاكي موضوع العالم الآخر عند المصري القديم، منها مجموعة من التوابيت، والأواني الكانوبية وأدوات التحنيط والبرديات التي تمثل منظر المحاكمة في العالم الآخر.

وأضاف شاكر، أن المعرض يضم  القطع التي تعرض لأول مرة من أحدث المكتشفات  لحفائر البعثة المصرية فى جبانة البوبسطين فى سقارة؛ باعتبارها أقدم وأكبر جبانة أثرية حيث يعرض 10 توابيت ملونة، و10 مُومياوات حيوانية محنطة، و186 تمثال أوشابتي من الفيانس ومجموعة من التماثيل التي تمثل فترة الدولة القديمة من الحجر الجيري الملون.

فرصة لجذب السياح الصينيين

وتعتبر الصين من الدول التى أصبح لها دور هام فى السياحة المصرية خلال الفترة الماضية بجانب دخولها حديثا فى علم المصريات وقيام بعثة صينية الأن تعمل فى معبد الكرنك وسيكون هذا المعرض فرصة لعرض الآثار المصرية وتاريخ مصر الحضارى؛ وذلك للترويج للسياحة المصرية عامة والمتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه قريبا بجانب الفعاليات الفنية والثقافية والورش التى تتم على هامش المعرض؛ مما يسهم فى جذب المزيد من السياح الصينيين لمصر، لأن الشعب الصينى شعب ذو حضارة مثل مصر، وله عمق حضارى،كما يمثل السوق الصينى رقمًا هامًا فى مستقبل السياحة المصرية فى إطار الخطة الوطنية لتنمية السياحة لجذب 30 مليون سائح.


جانب من المعروضات جانب من المعروضات
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: