Close ad

واعظ بالأزهر يوضح مقاصد الصدقة والزكاة بالمفهوم الإسلامي: لحفظ كرامة الإنسان

28-6-2024 | 10:59
واعظ بالأزهر يوضح مقاصد الصدقة والزكاة بالمفهوم الإسلامي لحفظ كرامة الإنسانالأزهر الشريف
راندا رضا

أوضح الشيخ أحمد رمزي الصباغ، الواعظ بالأزهر الشريف، مستحقي الزكاة والصدقات وشروط قبولهما، وأنهما باب عظيم من أبواب الرحمة على الأرض، قائلاً: «الفارق بين الصدقة والزكاة أنَّ الأولى مستحبة أما الثانية فواجب وفرض على المسلم إخراجها بمقدار معين».

موضوعات مقترحة

وتابع «الصباغ»، في حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر» عبر زووم، تقديم الإعلاميين محمد عبده ومنة الشرقاوي، والمُذاع على شاشة الأولى، أنَّ هذا الدين مبنى على أمرين هما قداسة الإله بأنه واحد أحد ويتعلق هذا الأمر بجانب العقيدة، وكرامة الإنسان الذي هو صنعة الله خلقه بيده ونفخ فيه من روحه.

وأكد على تكريم المولى – عز وجل – للإنسان، وأنه وعد من يكرمه بالكرم الجزيل وتوعد من يعتدي عليه بالوعيد الشديد، مستشهداً بقوله تعالى: «ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً»، «الإنسان بنيان الرب ملعون من هدم بنيان الرب».
وتابع: «لأن الشريعة جاءت لتحفظ كرامة الإنسان، أوجبت الزكاة وجعلت الصدقات وأعلت من مبدأ التكافل الاجتماعي والإخاء والتراحم بين الناس جميعاً، وخاصة بين المسلمين، وكرامة الإنسان في حفظ ماء وجهه من السؤال».

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة