Close ad

ألمانيا تسعى لتجنب المفاجآت أمام الدنمارك ومواصلة كتابة الانجازات في يورو 2024

28-6-2024 | 10:02
ألمانيا تسعى لتجنب المفاجآت أمام الدنمارك ومواصلة كتابة الانجازات في يورو ألمانيا
الألمانية

يتطلع المنتخب الألماني لمواصلة كتابة "قصته الخيالية الصيفية" في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2024" ، عندما يواجه المنتخب الدنماركي غدا السبت على ملعب "سيجنال إيدونا بارك" في دور الـ16 من البطولة المقامة حاليا على الأراضي الألمانية.

موضوعات مقترحة

ورغم الشكوك التي كانت تحوم حول قدرة المنتخب الألماني في المنافسة على اللقب، قبل انطلاق البطولة، نجح في اكتساب ثقة جماهيره بعدما قدم عروضا قوية في دور المجموعات.

واستهل المنتخب الألماني مبارياته في البطولة بالفوز على المنتخب الاسكتلندي 5 / 1، ثم فاز على المنتخب المجري بهدفين نظيفين، ليضمن تأهله لدور الـ16، بعدها تمكن من الحفاظ على صدارة المجموعة الأولى بعدما تعادل في الوقت بدل الضائع أمام المنتخب السويسري في مباراة الجولة الأخيرة.

نتائج المنتخب الألماني في البطولة المقامة على أرضه، ذكرت الجماهير بـ"القصة الخيالية الصيفية" التي سطرها في بطولة كأس العالم 2006، التي استضافتها ألمانيا، عندما وصل المنتخب الملقب بالماكينات إلى الدور قبل النهائي.

ويتطلع يوليان ناجلسمان، المدير الفني للمنتخب الألماني، أن يقود الفريق للوصول لأبعد دور ممكن خاصة وأنه استطاع في فترة وجيزة أن يعيد الثقة للاعبيه وللجماهير، حيث تولى تدريب المنتخب الألماني بعدما ودع آخر نسختين من كأس العالم من دور المجموعات بالإضافة لتوديع النسخة الأخيرة من بطولة أمم أوروبا من دور الـ16.

ورغم صعوبة طريق المنتخب الألماني للوصول للنهائي، حيث تنتظره منتخبات قوية مثل إسبانيا وفرنسا والبرتغال وبلجيكا، يرفع ناجلسمان شعار التحدي مع لاعبيه الشباب من أجل حلم الوصول للمباراة النهائية التي تقام ببرلين.

وسيكون في انتظار المنتخب الألماني الفائز من مواجهة دور الـ16 الأخرى بين إسبانيا وجورجيا، ولكن يتعين عليه في البداية أن يعبر عقبة المنتخب الدنماركي، الذي لم يخسر في آخر سبع مبارياته له، محققا خلالها خمس انتصارات وتعادلين.

وسيدخل المنتخب الألماني المباراة بثقة كبيرة لاسيما بعد أدائه في المباريات الثلاثة بالإضافة لتألق لاعبي خط الوسط والهجوم حيث سجل المنتخب الألماني حتى الآن ثمانية أهداف في البطولة، وتلقى هدفين.

ويعول ناجلسمان بشكل رئيسي على تألق جمال موسيالا وإلكاي جويندوجان وتوني كروس، بالإضافة إلى نيكلاس فولكروج وليروي ساني.

وتحوم الشكوك حول مشاركة أنطونيو روديجر في المباراة بسبب إصابته بشد في عضلة الفخذ، وفي حال تأكد غيابه عن اللقاء، سيكون ناجلسمان مضطرا للاعتماد على قلبي دفاع جديدين لاسيما وأن المدافع الأساسي الآخر جوناثان تاه سيغيب عن اللقاء بسبب الإيقاف.

وقد يشرك ناجلسمان نيكو شلوتربيك وفلاديمار أنطون، اللذين لم يلعبا سويا من قبل، علما بأن مجموع مبارياتهما الدولية 15 مباراة.

ورغم أن المنتخب الألماني هو المرشح الأبرز للفوز بالمباراة لكن نيكلاس فولكروج، مهاجم المنتخب الألماني حذر من خطورة المنتخب الدنماركي.

وقال فولكروج عبر قناة "ماجنيتا" :"أعتقد أن منتخب الدنمارك المنافس الأكثر تنظيما الذي يمكن أن نواجهه، إنه يعمل بجدية ويتميز بالتماسك الشديد عند الاستحواذ على الكرة أو بدونها".

في المقابل، يعلم المنتخب الدنماركي أنه لن يكون المرشح الأبرز للفوز بالمباراة، ولكنه سيسعى جاهدا لتحقيق المفاجأة والتغلب على المنتخب الألماني في عقر داره والتأهل لدور الثمانية.

وتأهل المنتخب الدنماركي، المتوج باللقب في 1992 على حساب المنتخب الألماني، لهذا الدور محتلا المركز الثاني بالمجموعة الثالثة بعدما تعادل في مبارياته الثلاث بدور المجموعات، أمام سلوفينيا 1/1 وأمام إنجلترا بنفس النتيجة، وأمام صربيا سلبيا.

ورغم عدم تمكنه من تحقيق أي انتصار حتى الآن في البطولة، يرى كاسبر هيولماند أن فريقه قادر على احراج المنتخب الألماني وتحقيق الفوز والتأهل لدور الثمانية.

ويملك هيولماند العديد من اللاعبين المتميزين الذي يعول عليهم يأتي في مقدمتهم ويانيك فيسترجارد وكريستيان إريكسن وجوناس ويند وراسموس هويلوند.

وعن مواجهة المنتخب الألماني قال ويند ، لاعب فريق فولفسبورج : "إنها مباراة مميزة بنسبة 100%، سيكون أمرا جيدا أن نلعب أمام البلد المضيف ونأمل في أن نكون قادرين على إزعاجهم قليلا".

وأوضح: "لا يجب أن نتكلم كثيرا عن الخبرات، لدي خبرة في هذا الملعب، لكنها ليست أفضل الإحصائيات".

وسيفتقد المنتخب الدنماركي لجهود مورتين هيولماند بسبب الإيقاف لتراكم الإنذارات.

ولن يجد مدرب الدنمارك مشكلة في إيجاد البديل المناسب حيث يتواجد في قائمة المنتخب الدنماركي ثنائي فريق برينتفورد الإنجليزي كريستيان نورجارد وماتياس ينسين بالإضافة إلى أن توماس ديلاني تعافى من المرض وشارك كبديل في مباراة صربيا الأخيرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة