Close ad

محمد مهنا: 4 أمور أعظم من الذنب وتؤدي بصاحبها إلى التهلكة

27-6-2024 | 20:32
محمد مهنا  أمور أعظم من الذنب وتؤدي بصاحبها إلى التهلكةالدكتور محمد مهنا، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف
مصطفى الميري

قال الدكتور محمد مهنا، الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، إن هناك 4 أمور أعظم من الذنب، وتؤدى بصاحبها إلى التهلكة، إن لم يرجع عنها. 

موضوعات مقترحة

وقال الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، خلال حلقة برنامج "الطريق إلى الله"، على فضائية "الناس"، اليوم الخميس: "الأربعة أمور أولها الإصرار على الذنب، ولذلك قالوا الصغائر أو الإصرار على الصغيرة كبيرة وقالوا الصغائر بريد الكبائر، لأنها تؤدي إليها، ولذلك مشايخنا ينصحوننا ويقولون: (يا ولدي لا تكثر من المباح فمن أكثر من المباح أوشك أن يقع في المكروه ومن أكثر من المكروه أوشك أن يقع في الحرام".

وأضاف: "الأمر الثاني المجاهرة بالذنب أعظم من
الذنب اللي بيجاهر بالذنب يبقى فاجر فاسق فالمجاهرة بالذنب أعظم من الذنب، وثالث أمر تعظيم الذنب أعظم من الذنب، أي تعظيم الذنب بهذه العظمة التي تصدك عن حسن الظن بالله، والأمر الرابع هو احتقار الذنب أعظم من الذنب، زي تعظيم الذنب هذا التعظيم الذي يصدك عن حسن الظن بالله، فكذلك أيضا احتقار الذنب".

واستكمل: "يقال إن المعصية كلما استعظم صغرت عند الله تعالى، يعني كل ما أنت بتعظم المعصية بتاعتك تصغر عند الله، وإن الطاعة كلما استصغرت كبرت عند الله تعالى لما تستقل بالطاعة بتاعتك وتجد نفسك مقصر، ليه شعرت أنت بالخضوع لله شعرت بالإيه فتكبر عند الله تعالى".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة