Close ad

أول مهندس مصري وعربي في السكك الحديدية اليابانية: الرحلة بدأت من صورة قطار

6-7-2024 | 14:12
 أول مهندس مصري وعربي في السكك الحديدية اليابانية الرحلة بدأت من صورة قطارالمهندس إسلام أشرف
أمل رشوان
الشباب نقلاً عن

قصته بدأت بعشقه منذ صغره لصور القطار اليابانى فائق السرعة.. وانتهت بأن أصبح مهندساً فى اكبر شركات نقل السكك الحديدية في اليابان، إنه المهندس إسلام أشرف الذي وقع فى غرام القطارات اليابانية وبسببها تحول بعد دراسة السياحة والفنادق الى الهندسة وحصل على ماجستير من  اكبر الجامعات فى اليابان، رحلة مختلفة من الصبر والعمل والجهد والإتقان نتوقف مع تفاصيلها في السطور التالية.

موضوعات مقترحة


لماذا قطارات اليابان بالتحديد التي عشقتها منذ صغرك؟
القصة بدأت بصورة فى كتاب الانجليزى فى مرحلة الثانوية الصورة كانت للقطار اليابانى "الشينكانسين"، وهنا بدأ تعلقى بمجال القطارات، ومع بداية عام 2006 كان الانترنت بدأ ينتشر على نطاق واسع فى مصر وأصبح البحث أسهل وأبسط عن المعلومات، وفعلا بدأت الصورة تكتمل لدى وبدأت ارسم الحلم بعد ما وجدت نفسي مهتماً بمجال التخطيط العمراني، بدأت أوجه كل تفكيري لتخصص الجامعي لكلية التخطيط العمراني أو كلية الهندسة بجامعة عين شمس.


وهل تحقق حلم المرحلة الثانوية كما كنت تخطط له؟
للأسف فى البداية لم يتحقق ولظروف خاصة التحقت بكلية السياحة والفنادق حتي أتمكن من دراسة اللغة اليابانية كلغة مساعدة بالتوازي مع الدراسة الجامعية، ولكن بالبحث وجدت طريقاً لاستكمال حلم دراسة الهندسة في اليابان بعد استكمال دراسة اللغة والدراسة الجامعية في مصر عن طريق معادلة، وبحمد الله حصلت علي بكالوريوس الإرشاد السياحي بتقدير عام جيد جداً وتمكنت من اجتياز اختبار إجادة اللغة اليابانية في مصر المستوي الثاني وحصلت علي منحة في البداية لزيارة اليابان لمدة أسبوعين كممثل لمصر في برنامج بين أكثر من 60 دولة، وبعد العودة وبالتوازي مع استكمال دراسة اللغة عملت كمترجم في احدي الشركات اليابانية العاملة في مشروع مترو الأنفاق الخط الثالث فى مصر، وبعد نهاية المشروع تركت عملي في مصر وبدأت أولي خطوات الهجرة لليابان، وبعد فترة 6 شهور لعمل معادلة للالتحاق بالجامعة واجتياز الاختبارات بدأت رحلة دراسة الهندسة باللغة اليابانية، ولم يكن بالأمر الهين خصوصاً أنه كان يجب علي أن اعمل بالتوازي مع الجامعة لتوفير نفقات الدراسة والبحث عن منح دراسية.

 

كيف استطعت التخطيط للوصول الى حلمك والالتحاق بكلية الهندسة فى اليابان؟
الخطوات كثيرة، فبعد أن تخرجت فى كلية السياحة والفنادق جامعة حلوان– قسم الإرشاد السياحي، ودرست بالتوازي مع الجامعة في مصر اللغة اليابانية في مؤسسة اليابان  لمدة 8 سنوات من 2008 حتي 2014، وجئت إلي اليابان عام 2015 وبدأت بالدراسة في معهد تابع لجامعة "توكاي" لمدة 6 شهور درست خلاله بعض المواد العلمية كالفيزياء والرياضيات ونجحت في الالتحاق بمعادلة لدخول كلية الهندسة قسم الهندسة مدنى وتخرجت في 2018 ثم أكملت دراسة الماجستير في تخصص تخطيط المدن والعمران وبالأخص في مجال النقل العام وكان موضوع رسالة التخرج عن "تطوير منظومة النقل العام في القاهرة"  وحصلت علي درجة الماجستير 2020.

المهندس إسلام أشرف في اليابان


انت المصرى والعربى الوحيد فى أهم شركات نقل الركاب فى اليابان، ما طبيعة عملك بالشركة؟
بعد الماجستير التحقت بالعمل بشركة اليابان لنقل الركاب بالسكك الحديدة وتحديدا للعمل بقسم الانشاءات الهندسية بالشركة وبالأخص مكتب العاصمة "طوكيو" لتطوير وانشاء المحطات الخاصة بالشركة داخل إقليم العاصمة، والحمد لله بعد اجتياز اختبارات الالتحاق بالشركة أعتبر أول عربي مصري يعمل بالشركة عدد موظفيها حوالى 50 ألف موظف، وحالياً أرسلت للانتداب للعمل بإحدى الشركات العاملة في مجال الاستشارات الهندسية الخاصة بالنقل بالأخص النقل السككي وجزء من العمل الحالي مرتبط بمشروع مترو الخط الرابع لمترو الأنفاق.


من المؤكد أن حياتك فى اليابان واجهت بعض الصعوبات فى البداية، كيف تغلبت عليها؟
الحياة في اليابان مكلفة وخصوصاً الدراسة الجامعية والسكن وغيره، ولتوفير تلك النفقات بالتوازي مع الدراسة الجامعية في مجال دراسي صعب وخصوصاً بلغة غير اللغة الأم كان يحتاج الي مجهود شاق. فبعد محاولات عديدة للحصول علي منح دراسية والبحث عن وظيفة بالتوازي مع الدراسة لتوفير دخل ثابت بفضل الله وبحمده تمكنت من الحصول علي وظيفة كمترجم ومرشد سياحي بعد سنة تقريباً بمحطة قطار بإحدي المناطق السياحية القريبة من الجامعة وكانت مصدراً رئيسياً لتوفير النفقات اليومية، ومع الحصول علي تقديرات مرتفعة نسبياً تمكنت من الحصول علي منحة دراسية من الجامعة وفرت المصاريف الدراسية والسكن.


وما مميزات وعيوب الحياة والدراسة فى اليابان؟
مميزات الدراسة في اليابانية هي الإتاحة بكل ما تعنى من كلمة فى مجال الدارسة، حيث يتمكن  الطالب أو أي شخص يرغب فى الالتحاق بتخصص معين ودراسته وأن يحصل فيها أيضا علي درجات علمية.
وايضاً اتاحة المعلومات لطلبة الماجستير حيث تحصل علي اتصال بالمكتبة المركزية سواء للجامعة أو الهيئات والمؤسسات الحكومية مما يساعد بشكل كبير جداً في التحصيل العلمي وكتابة رسالة التخرج.
وأيضاً الحصول علي منح دراسية لا ترد في حالة الحصول علي تقديرات مرتفعة.
العيب الوحيد هو أن الدراسة هنا وخصوصاً في مرحلة البكالوريوس تكون باللغة اليابانية فقط.

المهندس إسلام أشرف في اليابان


ما المميز فى القطارات فى اليابان وتتمنى أن يكون فى قطاع النقل فى مصر سواء المترو أو القطارات؟
نظام النقل العام في اليابان يتميز بالتخطيط والترابط بين كافة وسائل النقل والتفكير والهدف الدائم هو وجهة الراكب من مركز النقل الى آخر ميل، بمعني أدق أن الترابط بين مواعيد القطارات ومواعيد الأتوبيسات التي تهدف الى  أن تكون حلقة الرابط بين الأماكن التي لا يتمكن القطار من ربطها بباقي المناطق حتي وإن كانت الشركات المشغلة للمنظومتين مختلفتين، وأيضا توحيد وتعدد وسائل الدفع لجميع وسائل النقل إما عن طريق الكروت مسبقة الشحن أوعن طريق تطبيقات الهواتف المحمولة.


ونقطة مهمة يتميز بها قطاع النقل فى اليابان أن محطات النقل العام وبالأخص محطات القطارات  تعتبر هي مركز وعصب المدن ويرتبط بها محاور التسوق ومقرات العمل مما يسهل علي المترددين عليها  سرعة وسلاسة الوصول الي الوجهات التى يحتاجونها بشكل يومى  وخصوصا مع توافر أماكن لانتظار الدراجات وأماكن لانتظار السيارات مع الربط بباقي وسائل النقل كسيارات الأجرة والأتوبيسات الي توصل بالمناطق المحيطة شبكة متكاملة من الربط بين كل وسائل التنقل والهدف من ذلك تنقل سهل وسريع.
فمدينة كطوكيو هي عبارة عن نقاط أو مراكز أعمال وتسوق مختلفة متباعدة متصلة بالسكك الحديدة يأتي اليها المواطنون سواء للعمل او التسوق من حوالي 5 محافظات محيطة في تجمع سكني يحتوي علي 35 مليون ياباني بنسبة 75% أو أكثر منهم يعتمدون علي وسائل النقل العام.

المهندس إسلام أشرف في اليابان


وفى رايك ماذا ينقص قطاع النقل والقطارات فى مصر؟
مصر تقوم بجهود كبيرة فى الفترة الحالية فى قطاع النقل والذي يشهد تطوراً كبيراً ولكن مثلا فى اليابان محطات النقل العام وبالأخص محطات القطارات هنان تعتبر هي مركز وعصب المدن وترتبط بها محاور التسوق مما يسهل علي المواطن  سرعة  في الوصول الي مقاصدهم اليومية، وهو ما تسعى إليه مصر فى الفترة الحالية.


ما الخدمات التى تقدمها الشركات فى اليابان للموظفين؟
توفر الشركات اليابانية للموظفين أماكن للسكن بالقرب من مقر العمل وتأمين صحي شامل وكشف دوري سنوي عام بالإضافة لتوفير وسائل مختلفة للتعلم من خلال بعض الدورات التي يتمكن الموظف من الالتحاق بها وتكون مدعمة بشكل تام من الشركة  بالإضافة إلي فرص استكمال الدراسة الجامعية سواء داخل أو خارج اليابان مدعومة بشكل كامل، وتوفر أيضاً للعائلات دور حضانة للأطفال وبعض الخدمات الخاصة لدعم الأسر مع توفير بعض الخدمات في العديد من الأماكن السياحية وأماكن الترفيه تكون مدعمة بشكل كبير من الشركة.

المهندس إسلام أشرف في اليابان


ما شعورك بعد الفيديو الذى قامت الشركة بتصويره معك عن طقوسك اليومية وتم نشره على السوشيال ميديا؟
من المؤكد أنني أشعر بالفخر فقد قامت الشركة بعمل فيديوهات مع موظفين من جنسيات مختلفة ولأني كما قلت اعتبر نفسي ممثلا لبلدي مصر والفيديو على اليوتيوب حقق مشاهدات كبيرة وتم وضعه على تويتر أيضا.

المهندس إسلام أشرف في اليابان


وهل يعتبر عملك فى هذه الشركة هى نهاية احلامك فى عالم القطارات أم لديك أفكار جديدة؟
أسعي في الوقت الحالي لتثبيت وضعي بالشركة التي اعمل بها إضافة إلى أنني أسعى مستقبلا لإنشاء فرع لها في القاهرة يخدم صناعة وسائل النقل والمساعدة في الاستشارات الهندسية الخاصة بنظم النقل العام المتبعة في اليابان وتقديم كافة الخبرات المطلوبة لمصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: