Close ad

وحدة «عوكيتس».. «كلاب الاحتلال» تنهش المدنيين في غّزة .. فما القصة؟| صور

27-6-2024 | 16:49
وحدة ;عوكيتس; ;كلاب الاحتلال; تنهش المدنيين في غّزة  فما القصة؟| صورصورة بالذكاء الاصطناعي لحادث هجوم الكلب على المسنة الفلسطينية
أحمد فاوي

تداولت منصات التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع فيديو مُسربا لهجوم نفذته قوات جيش الاحتلال، وهي تهاجم مُسنة فلسطينية تدعى دولت عبد الله الطناني -67 عاماً - من سكّان مخيم جباليا بشمال قطاع غزّة، وقد قام الكلب بسحب العجوز خارج المنزل مُحدثاً بها عدة إصابات خطيرة.

موضوعات مقترحة

فما هى قصة هذه الكلاب التي تستعين بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة ضد المدنيين الفلسطينيين؟


تزود الكلاب في وحدة عوكيتس ، بكاميرات مراقبة فوق ظهورها

كلاب وحدة عوكيتس

تُطلق قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة كلاب وحدة "عوكيتس"؛ بحثاً عن الأنفاق والأسرى والسلاح، وحتى للبحث عن الجثث.

ووحدة عوكيتس، هي وحدة  كلاب بوليسية مُدربة  تأسست رسمياً عام 1974م.

وتم الكشف عنها في 1988م بعد استخدامها خلال العدوان على الأراضي اللبنانية.

ويستغرق تدريب الكلب الواحد حوالي 17 شهراً


تستخدم كلاب وحدة عوكيتس ضد المدنيين العزّل

أنواع كلاب وحدة عوكيتس

هنك عدة أنواع يستخدمها جيش الاحتلال من بينها الراعي الألماني والبلجيكي والهولندي والدوبرمان، وقد استخدمتها قوات الاحتلال عشية اجتياح غزة لمطاردة عناصر المقاومة الفلسطينية سواء داخل الأنفاق أو بين أنقاض المنازل وللبحث عن الأسرى لدى المقاومة وللكشف عن الألغام.

ضد المدنيين

لا تستخدم قوات الاحتلال الإسرائيلي كلاب وحدة "عوكيتس" في الحرب داخل غزة، ولكنها أيضا تطلقها ضد المدنيين العزّل، كما حدث مع السيدة المُسنة في مخيم جباليا.


الحاجة دولت عبد الله ولحظات هجوم الكلب عليها

مزودة بكاميرات

تُزود الكلاب في وحدة عوكيتس، بكاميرات مُراقبة مثبتة فوق أظهرها، ولكن يبدو أن كلاب الوحدة خذلت مُطلقيها فمنذ بداية الحرب على غزة نفق منها أكثر من 30 كلباً بنيران المقاومة، بخلاف الجرحى منها والتي خرجت من الخدمة.


وزير الدفاع الإسرائيلي جالانت يداعب كلاب عوكيتس

كلاب إسرائيلية في الأسر

وفي مطلع الشهر الجاري نشر موقع اخباري إسرائيلي، تقريراً عن سقوط أحد كلاب تلك الوحدة في الأسر، وذلك في مخيم جباليا بشمال قطاع غزة بعد أن تعرض لمكين مُحكم من قبل المقاومة، واستطاعت المقاومة الاحتفاظ بجثة الكلب واستغلته ككمين لجنود الاحتلال، عند عودتهم لاستعادة جثة الكلب.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة