Close ad

جائزة النمسا الكبرى: نوريس يرصد الفوز للضغط على فيرستابن

27-6-2024 | 15:03
جائزة النمسا الكبرى نوريس يرصد الفوز للضغط على فيرستابن البريطاني لاندو نوريس
أ ف ب

يسعى سائق ماكلارين البريطاني لاندو نوريس إلى إفساد الحفلات في نهاية هذا الأسبوع عندما يواجه متصدر الترتيب العام وبطل العالم ثلاث مرات الهولندي ماكس فيرستابن في عقر دار فريقه ريد بول في الجولة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد على حلبة سبيلبيرج.

موضوعات مقترحة

بعد سلسلة من النتائج المبهرة بينها حصوله على المركز الثاني مرتين متتاليتين خلف الهولندي، يريد سائق ماكلارين تقليص فارق الـ69 نقطة في سباق اللقب.

يعتقد الإنجليزي البالغ من العمر 24 عامًا أن لديه السيارة والثقة اللازمتين لتحقيق سلسلة انتصارات بنفسه.

وقال نوريس "نحن في حالة جيدة ونعمل بشكل جيد"، مضيفا أنه يشعر بالإحباط بسبب أخطائه.

وأوضح "أحتاج إلى ترتيب بعض الأجزاء الصغيرة وسنكون في القمة. أنا واثق".

وأردف "في كل عطلة نهاية أسبوع ندخلها الآن، تؤدي السيارة بشكل جيد جدا ونحن دائمًا هناك، أو على وشك ذلك، في غضون بضعة أعشار".

ألقى نوريس باللوم على نفسه لعدم الفوز بالمركز الأول في سباق جائزة اسبانيا الكبرى الأحد الماضي بعد تفوقه على فيرستابن في التصفيات.

منذ فوزه بسباق جائزة ميامي الكبرى في مايو الماضي، تسلق نوريس المراتب وبات المنافس الرئيسي لصديقه على اللقب.

أنهى السباق بفارق أربع ثوانٍ أو أقل من فيرستابن في إيمولا ومونتريال وبرشلونة، ومع ذلك، فهو وماكلارين يعلمان أن فيرستابن سيكون قويًا وأكثر حماسا من خلال حشد صفوفه من "جيشه البرتقالي" على الحلبة اليي سيطر عليها العام الماضي حيث أكد تفوقه في الموسم.

خطوات كبيرة

لكن المنافسة هذا العام مختلفة، ومن المتوقع أن تكون متقاربة في الجولة الحادية عشرة، حيث قد يكون سباق السرعة الثالث هذا العام بمثابة مفاجأة.

وحذر مدير ريد بول كريستيان هورنر من أن فريقه لم يعد يتعامل مع الأمور بطريقته الخاصة، مشيرا الى أنه يتوقع عطلة نهاية أسبوع صعبة.

وقال "في مثل هذه اللفة القصيرة (4.318 كلم)، ستكون الأمور ضيقة ونتوقع أن يكون ماكلارين ولاندو سريعين مرة أخرى إلى جانب فيراري ومرسيدس".

وأضاف "من يدري؟ الشخص الذي تألق في الاونة الاخيرة حقًا هو لاندو وعلينا أن نقاتل بقوة لتحقيق الانتصارات في الوقت الحالي وأن نكون في قمة مستوانا كفريق. لكن، كما تعلمون، هذه هي الفورمولا واحد كما ينبغي أن تكون!".

وبعد عودته الى الاضواء في الاونة الأخيرة، يأمل فريق مرسيدس في البقاء في المنافسة مع البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، مدعومًا بأول منصة تتويج له هذا العام عندما حل ثالثا في اسبانيا الاحد الماضي، ومواطنه وزميله جورج راسل الذي يشعر بأن فريق السهام الفضية قد أعاد اكتشاف مستواه وسحره.

وقال راسل: "نشعر جميعًا بالإثارة لبقية الموسم"، مضيفا "نعلم ما يتعين علينا القيام به لتحقيق هذه الخطوات الكبيرة الآن. لا نريد أن نتقدم على أنفسنا، لكنني واثق بنسبة 100% من أننا سنفوز بالسباقات هذا العام".

ومهما كانت نتيجة نهاية هذا الأسبوع، وبينما يسعى الى تحقيق فوزه الخامس على حلبة سبيلبيرغ، سيوسع فيرستابن رقمه القياسي في ريادة البطولة إلى 50 سباقًا.

إنه أمر مرحب به بالتأكيد في ضوء الفوضى التي حدثت العام الماضي عندما تم تعديل النتيجة بعد خمس ساعات من السباق بعد سلسلة من العقوبات على السائقين الذين تجاوزوا حدود الحلبة.

ومن غير المرجح أن يحدث ذلك هذا العام حيث قامت الحلبة المملوكة لريد بول بتركيب مصائد من الحصى بطول 2.5 مترا عند مخارج المنعطفين التاسع والعاشر.

وفي العام الماضي، تم التحقيق في ما يزيد عن 1200 مخالفة محتملة، مما أدى إلى تحديد 83 مخالفة ومعاقبة ثمانية سائقين.

ويملك فيرستابن الرقم القياسي في عدد الانتصارات على حلبة سبيلبيرغ برصيد اربعة سنوات 2018 و2019 و2021 و2023.

توج السائق الهولندي سبع مرات هذا الموسم عندما احرز المركز الاول في كاتالونيا الاحد الماضي رافعا رصيده الى 61 فوزا في مسيرته الاحترافية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: