Close ad

الدويري: التحركات المصرية في إفريقيا ليست ثانوية ولكنها أساسية نظرًا لتأثيرها المباشر على الأمن المصري

27-6-2024 | 12:47
الدويري التحركات المصرية في إفريقيا ليست ثانوية ولكنها أساسية نظرًا لتأثيرها المباشر على الأمن المصرياللواء محمد إبراهيم الدويري نائب مدير المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية ـ تصوير محمود مدح
محمد الإشعابي

قال اللواء محمد إبراهيم الدويري، نائب مدير المركز المصري للفكر والدراسات الإستراتيجية، خلال الجلسة الأولى لمؤتمر "صراعات القرن الإفريقي وتداعياتها على الأمن الإقليمي والمصري"، إن القارة الإفريقية بشكل عام وخاصة منطقة القرن الإفريقي دائرة أمن قومي مصري أساسية ومباشرة. 

موضوعات مقترحة

وأضاف "الدويري"، أن التحركات المصرية في القارة الإفريقية ليست ثانوية، ولكنها أساسية نظرًا لتأثيرها المباشر على الأمن المصري، مشيرا إلى أنه على الرغم من انشغال مصر بالكثير من التوترات الإقليمية التي تتسم بتفاعلات كبيرة وعنيفة، إلا أن التحركات المصرية المرتبطة بالقرن الأفريقي مهمة للغاية وذات أولوية.

وقال إنه من المهم الإشارة إلى أنه لا يمكن الحديث عن أسباب الصراع في القرن الإفريقي دون وضع مجموعة من الآليات لمواجهتها.

وتدور الجلسة حول "تفكيك الصراعات المركبة في القرن الإفريقي"، وتسعى إلى المزج ما بين 5 عناصر أساسية وهي؛ المشاكل الإثنية في القرن الإفريقي، ومشاكل الحدود، والإرهاب في المنطقة، والسياسيات المائية الإثيوبية وتأثيرها على الأمن المصري، وأخيرًا دور التدخلات الخارجية في القرن الأفريقي ومدى تأثير تلك التدخلات على تأجيج هذه الصراعات.

واختتم حديثه بالقول: إنه لا توجد أزمة في العالم بشكل عام وفي المنطقة الأفريقية بشكل خاص يحدث فيها تدخل أجنبي إلا وأسهم هذا التدخل في زيادة وتفاقم التوترات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: