Close ad

الناتو يُؤكد أهمية التعليم العسكري في تعزيز الصمود والأمن للدول الشريكة

27-6-2024 | 02:36
الناتو يُؤكد أهمية التعليم العسكري في تعزيز الصمود والأمن للدول الشريكةحلف الناتو
أ ش أ

شدد ممثلون من دول حلف شمال الأطلنطي (ناتو) على قيمة التعليم العسكري المهني في تعزيز الصمود والأمن والقدرة الدفاعية للدول الشريكة، مثل البوسنة والهرسك، وجورجيا، ومولدوفا، ضد المحاولات العدوانية المختلفة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال اجتماع ممثلين من حلف (الناتو) وشركائه في الدنمارك بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة عشرة لمركز تبادل المعلومات حول التعليم الدفاعي الذي استضافه الحلف واتحاد الشراكة من أجل السلام لأكاديميات الدفاع ومعاهد الدراسات الأمنية، بدعم من كلية الدفاع الملكية الدنماركية. 

وشدد اللواء فليمنج ماثيسن قائد كلية الدفاع الملكية الدنماركية، على أهمية "التشغيل الفكري المتبادل" بين الحلفاء والدول الشريكة، مؤكدا التزام بلاده بمواصلة المساهمة في جهود حلف الناتو من خلال التعليم العسكري المهني.

وبدوره ، أكد بافيل أناستاسوف، مدير برنامج تعزيز التعليم الدفاعي التابع لحلف الناتو، التزام الحلف بمواصلة دعم الشركاء ومساعدتهم على التنفيذ الكامل لالتزامات البرنامج الحالية، مشيرا إلى أن حاجة شركاء الناتو إلى تعزيز قدراتهم الدفاعية أصبح أكثر أهمية في أعقاب العمليات العسكرية الروسية على أوكرانيا في عام 2022.

وأفاد بيان صادر عن (الناتو) بأن الحدث جمع 111 مشاركًا من 23 دولة و64 مؤسسة تدعم جهود برنامج تعزيز التعليم الدفاعي التابع لحلف شمال الأطلنطي، حيث قاموا بتقييم الإنجازات التي تم تحقيقها وتبادل وجهات النظر حول الأولويات المقبلة لتعزيز التعاون في مجال التعليم الدفاعي.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة