Close ad

محمد الزهار: الاستجابة لحملة التحالف الوطني لترشيد استهلاك الطاقة واجب وطني لمواجهة التغيرات المناخية

26-6-2024 | 22:10
محمد الزهار الاستجابة لحملة التحالف الوطني لترشيد استهلاك الطاقة واجب وطني لمواجهة التغيرات المناخيةحزب حماة الوطن
أحمد سعيد حسانين

أشاد الدكتور محمد الزهار، أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب حماة الوطن، بالحملة التى أطلقها التحالف الوطني للعمل الأهلى وتحمل شعار "استهلاك أقل تأثير كبير"، مؤكدا أن هذه الحملة ستلقى صدى واسعا في الشارع المصرى من أجل ترشيد استهلاك الطاقة، خاصة أن أهمية ترشيد الطاقة الكهربائية تزداد في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها مصر هذه الأيام، كما أن كل دول العالم تضع خططا لترشيد الاستهلاك، وكذلك تقليل استهلاك الكهرباء لن يتوقف فقط تأثيره على مسألة الهدر، بل سيكون له انعكاس فيما يتعلق بفواتير الاستهلاك الشهري.

موضوعات مقترحة

وأضاف "الزهار"، لـ"بوابة الأهرام"، أن هناك ضرورة لمواجهة التغير المناخي، والحفاظ على البيئة من خلال التشجيع على الممارسات المستدامة الخاصة بترشيد الاستهلاك، فضلا عن التأكيد على دور الحكومة في الاتجاه إلى العمل بالطاقة البديلة، وخفض الاعتماد على الوقود المستخدم فى إنتاج الكهرباء نتيجة الارتفاع الشديد فى درجات الحرارة ووصول الأحمال على الشبكة القومية للكهرباء الـ36 ألف ميجا وات، لافتا إلى أهمية المشاركة في ترشيد استهلاك الكهرباء، وأن يصبح الترشيد سلوكا مجتمعيا جماعيا مستداما ويمتد ليشمل كافة مناحي الحياة، نطرا لأهميته الكبيرة في تقليل هدر الكهرباء.

وأوضح أن ترشيد استهلاك الطاقة يعود بالنفع علي المواطنين من خلال التوفير في فاتورة استهلاك الكهرباء والحفاظ علي البيئة ويؤدي إلي الاسهام في علاج ظاهر الاحتباس الحراري وتغيير المناخ، مؤكدا أن المشاركة في مبادرة ترشيد استهلاك الكهرباء واجب وطني ومجتمعي لمواجهة التحديات الراهنة، حتى يظهر تأثير ذلك على حياة المواطنين اليومية وينعكس على فترات انقطاع الكهرباء، ولابد من تشجيع الجميع على ترشيد الاستهلاك وتقليل الهدر في الكهرباء.

وأشار "الزهار"، إلى أن حملة 'استهلاك أقل تأثير كبير' ستلقى تجاوبا واسعا خلال الأيام المقبلة وتساهم في إحداث تغيير إيجابي ملموس نحو العمل من أجل مستقبل أفضل وأكثر استدامة، كما نثق بقدرة شعبنا على التحرك نحو هذا الهدف، خاصة أن هذه الحملة هي الأكبر من نوعها في مصر لترشيد استهلاك الطاقة التي أصبحت ضرورة ملحة من أجل مواجهة التحديات البيئية الحالية، في ظل أن الاستهلاك المفرط للطاقة يؤدي إلى زيادة الانبعاثات الكربونية وتفاقم التغيرات المناخية، مما يؤثر بشكل مباشر على جودة الحياة والصحة العامة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة