Close ad

«30 يونيو».. المحاور المرورية شرايين تنموية عملاقة لمحافظات الصعيد |صور

26-6-2024 | 16:35
; يونيو; المحاور المرورية شرايين تنموية عملاقة لمحافظات الصعيد |صور المحاور المرورية شرايين تنموية عملاقة لمحافظات الصعيد
سوهاج - محمد أبو العباس

شهدت محافظات الصعيد عقب ثورة 30 يونيو وعلى مدار السنوات العشر الماضية، تنفيذ العديد من المحاور المرورية، في إطار خطة الاهتمام بمحافظات الصعيد، لتصل إليها أيادي التنمية بعد سنوات من التهميش والإهمال.

موضوعات مقترحة

في القلب من محافظات الصعيد، تعيش محافظة سوهاج نهضة تنموية؛ أوجدتها مشروعات عدة لعل أبرزها مشروعات المحاور المرورية والطرق، التي ساهمت في جذب المزيد من الاستثمارات، وسهلت انتقال المواطنين، وزيادة معدلات السلامة والأمان على الطرق.



محور الدكتور محمد سيد طنطاوي «دار السلام –  أبو تشت»

وهو شريان جديد للتنمية، وإضافة هامة في مجال تدعيم شبكة الطرق بسوهاج؛ حيث ساعد على ربط مراكز المحافظة مع المراكز والمحافظات المجاورة، وانعكس ذلك على إقامة مجتمعات عمرانية جديدة في الظهير الصحراوي لسوهاج، وتنشيط حركة الاستثمار والتجارة، بالإضافة إلى تسهيل انتقال المواطنين بين الجانبين الشرقي والغربي للنيل في محافظتي سوهاج وقنا.


ويربط محور الدكتور محمد سيد طنطاوي الجديد بين الطريق الصحراوي الغربي عند مركز أبوتشت في محافظة قنا، والطريق الزراعي الشرقي عند مركز دار السلام في محافظة سوهاج.

وتمتد 12,5 كم من طول المحور في مركز دار السلام بمحافظة سوهاج، و15,5 كيلومتر من طول المحور في مركز أبوتشت بمحافظة قنا، بإجمالي طول 28 كيلومترا، بعرض 3 حارات مرورية في كل اتجاه.

وأحدث المحور نقلة تنموية غير مسبوقة شهدها أبناء محافظتي سوهاج وقنا؛ حيث تسبب في زيادة عمليات النقل للإنتاج الزراعي والصناعي، فضلا عن توفير فرص عمل للشباب.


محور الدكتور جمال حمدان «المراغة – ساقلتة»

يعد من شرايين التنمية في سوهاج، وبلغت تكلفته إقامته الإجمالية 315 مليون جنيه، لخدمة مواطني مركزي المراغة وساقلتة، من خلال إنشاء طريق آمن؛ لتجنب مخاطر استخدام الوسائل التقليدية مثل المعديات.

ويساهم المحور في ربط مراكز المحافظة مع عضها البعض، وتيسير حركة المرور والنقل، وتوفير الوقت والجهد على المواطنين.


يربط المحور بين طريقي أسوان الزراعي الغربي عند مركز المراغة، وأسوان الزراعي الشرقي عند مركز ساقلتة؛ لخدمة أهالي محافظة سوهاج.

ويبلغ طول المحور 3.7 كيلومتر، بعرض 3 حارات مرورية في كل اتجاه، و يشتمل المحور على 5 أعمال صناعية، بإجمالي أطوال 1263 مترا، منهم كوبري النيل بطول 1150 مترا. 


«كوبري طما العلوي» محور عملاق على النيل

يربط المحور الطريق الصحراوي الشرقي على الطريق الصحراوي الغربي مروراً بالطريق الزراعي الغربي، وهو محور عملاق يساهم في نقل أكثر من نصف مليون مواطن يومياً من سوهاج إلى أسيوط والعكس.

ويقضي المحور على مشكلة عبور النهر عن طريق العبارات النهرية؛ كما ساهم المحور في تنشيط الحركة التجارية والصناعية والسياحية، على جانبي نهر النيل.


ويربط المحور الذي يبلغ طوله 20 كيلومتراً الطريق الزراعي شرق النيل مع الطريق الصحراوي غرب النيل، عن طريق كوبري على النيل، وأخر أعلى السكة الحديد، و4 كباري رئيسية، و8 كباري أعلى الترع والمصارف، بالإضافة إلى عدد من الأنفاق التي تخدم أهالي محافظتي سوهاج وأسيوط، وذلك بتكلفة 650 مليون جنيه.


محور «كوبرى جرجا» 

ويعد محور كوبري جرجا على النيل، من المشروعات الهامة التي ساهمت في ربط الطرق الرئيسية شرق وغرب النيل، بطول 10 كم وعرض 21  مترا، من خلال ربط طريق القاهرة أسوان الصحراوي، وطريق الصعيد البحر الأحمر شرقاً، مع طريقَي الصعيد الزراعي والصحراوي غرب النيل، بالإضافة إلى إلغاء التقاطعات على مزلقانات السكة الحديد في جرجا، وتبلغ تكلفة المحور 378 مليون جنيه.


محور «كوبري البلينا» أعلى السكة الحديد

أنشئ محور كوبري البلينا العلوي أعلى السكة الحديد بطول 1.8 متر، بواقع حارتين مروريتين لكل اتجاه، بهدف الربط بين شرق وغرب مدينة البلينا أعلى طريق القاهرة ـ أسوان الزراعي، وأعلى السكة الحديد وترعة نجع حمادي الغربية، شاملاً مطالع ومنازل لتسهيل الحركة المرورية.


وساهم المحور في تنشيط حركة السياحة، من خلال ربط مرسى البلينا السياحي على نهر النيل، في المنطقة الأثرية بعرابة أبيدوس مباشرة، إلى جانب تخفيف الازدحام المروري، وفتح الطريق أمام سيارات الأفواج السياحية المتجهة إلى المنطقة الأثرية بعرابة أبيدوس.


«محور طهطا» أعلى السكة الحديد 

أنشئ محور طهطا أعلى خطوط السكك الحديدية، بطول 1050 مترا وعرض 16 مترا؛ لتحقيق السيولة المرورية من الشرق إلى الغرب، ويربط المحور بين ساحل طهطا وطريق أسيوط - سوهاج الزراعي بغرب مدينة طهطا، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 79 مليون جنيه.







#

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة