Close ad

ضغوط أمريكية على إسرائيل لتجنّب حرب مع حزب الله

26-6-2024 | 00:37
ضغوط أمريكية على إسرائيل لتجنّب حرب مع حزب اللهالاشتباكات بين حزب الله وإسرائيل
الفرنسية

تمارس الولايات المتحدة ضغوطاً على إسرائيل لتجنب حرب كبرى مع حزب الله اللبناني، إذ يحضّ مسؤولون أمريكيون رفيعون على إيجاد حلّ دبلوماسي تجنّباً لإشعال أزمة جديدة في الشرق الأوسط.

موضوعات مقترحة

وتتبادل القوات الإسرائيلية وحزب الله المدعوم من إيران القصف بشكل شبه يومي، وقال الجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي إنه "وافق" على خطط عملياتية لهجوم في لبنان.

وتسعى واشنطن لخفض منسوب التوتر، لكنّ جهودها التي تُبذل في خضمّ خلافات بين إدارتي الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد تفاقم التوترات بين الرجلين.

وقال رافائيل كوهين، خبير العلوم السياسية في مؤسسة راند للأبحاث إنّ "هناك قلقاً متزايداً لدى إدارة بايدن من أنّ العنف المتبادل على طول الحدود الإسرائيلية-اللبنانية قد يتصاعد إلى حرب شاملة".

وأوضح أنّ "المخاطر كبيرة لسببين. الأول: ستكون حرباً إسرائيلة-لبنانية جديدة مدمّرة بشدّة لكلا الجانبين، والثاني: تنطوي الحرب بين إسرائيل وحزب الله على خطر أكبر قد يحوّلها إلى حرب إقليمية مقارنة بالحرب الدائرة في غزة إلى الآن".

وشدّد كوهين على أنّ حزب الله هو "جوهرة التاج في شبكة وكلاء إيران، لذا فإنّ إيران ستكون أكثر جاهزية للتدخل".

ومنذ بدء التصعيد، قُتل 481 شخصاً في لبنان بينهم 94 مدنياً على الأقلّ و313 مقاتلاً من حزب الله، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.

من جهته، أعلن الجانب الإسرائيلي مقتل 15 عسكرياً و11 مدنياً بنيران مصدرها لبنان.

ويُجري وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت حالياً زيارة إلى واشنطن يسعى خلالها إلى إعادة التأكيد على متانة العلاقات مع أكبر حليف لإسرائيل.

ويستغلّ مسؤولون أمريكيون هذه الزيارة للدفع باتّجاه حلّ دبلوماسي للتوترات المتصاعدة بين إسرائيل وحزب الله.

وخلال لقاء مع نظيره الإسرائيلي في البنتاجون، قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إنّ "حرباً جديدة بين إسرائيل وحزب الله يمكن بسهولة أن تتحول إلى حرب إقليمية مع عواقب وخيمة على الشرق الأوسط"، مضيفاً أنّ "الدبلوماسية هي أفضل وسيلة لمنع مزيد من التصعيد".

وفي مستهلّ الاجتماع، قال جالانت "نعمل معاً بشكل وثيق للتوصل إلى اتفاق، لكن علينا أيضًا مناقشة الاستعداد لكلّ السيناريوهات المحتملة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: