Close ad

وزير الري: مصر ملتزمة بتنفيذ المشروعات التنموية لجنوب السودان ودعمها فنيًا ولوجستيًا

25-6-2024 | 21:47
وزير الري مصر ملتزمة بتنفيذ المشروعات التنموية لجنوب السودان ودعمها فنيًا ولوجستيًا الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري ونظيره بجنوب السودان بال ماي دينج
أحمد سمير

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، التزام مصر بدعم جنوب السودان في تنفيذ المشروعات التنموية، وتوفير الدعم الفني واللوجستي الذى يطلبه الجانب الجنوب سودانى. 

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال نقاش عمل بين وزير والري ونظيره بجنوب السودان «بال ماي دينج» حول سبل تعزيز التعاون المشترك في مجالات الموارد المائية والري، واستعراض موقف المشروعات المشتركة، وبحث آفاق جديدة للتعاون بين البلدين. 

وجاءت مناقشات الوزيرين، قبيل افتتاح مركز التنبؤ بالأمطار والتغيرات المناخية، الذي أنشأته مصر في العاصمة جوبا؛ لحماية جنوب السودان من أخطار الفيضانات.

وأكد الوزيران، خلال اللقاء، أهمية تبادل الخبرات والتقنيات الحديثة لمواجهة التحديات المائية والمناخية التي تواجه البلدين.

مجالات التعاون بين مصر وجنوب السودان

وأشار الدكتور سويلم إلى أن التعاون بين مصر وجنوب السودان يمتد ليشمل مجالات متعددة، منها الكهرباء والصحة والتعليم والنقل، بالإضافة إلى الموارد المائية والري.

وأضاف أن جلسة المباحثات تهدف لبحث تقدم سير العمل في المشروعات التنموية المشتركة في مجال الموارد المائية، والتي تأتي في المقام الأول لخدمة مواطني جنوب السودان.

وألمح إلى تنفيذ مصر لمشروعات في جنوب السودان، مثل إنشاء محطات مياه الشرب الجوفية لتوفير مياه الشرب النقية، ومشروعات حصاد مياه الأمطار؛ للاستفادة منها في توفير مياه الشرب للمواطنين وللثروة الحيوانية وللحماية في الفيضانات.

وأضاف أن من بين المشروعات إنشاء محطات قياس المناسيب والتصرفات بمدينة بور عاصمة ولاية جونجلي؛ لجمع البيانات والمعلومات الهيدرولوجية اللازمة لإعداد الدراسات المشتركة التي تساهم فى التنبؤ بالفيضانات والإنذار المبكر من مخاطر الفيضان.

وأكد سويلم، اهتمام مصر بأعمال تطهير المجاري المائية من الحشائش المائية والتي تساهم في خدمة الملاحة النهرية والحد من مخاطر الفيضان، والعمل على استقرار المواطنين.

وكذلك الاهتمام بالدعم المؤسسي لوزارة الموارد المائية والري بجنوب السودان بإنشاء مركز للتنبؤ بالفيضانات والإنذار المبكر، والاهتمام بالتدريب وبناء القدرات للمتخصصين بدولة جنوب السودان. 

وكان وزير الري قد وصل إلى العاصمة جوبا، أمس الاثنين، على رأس وفد فني رفيع المستوى من الوزارة، في زيارة رسمية تستغرق ٤ أيام.

وبحسب ما أعلنت وزارة الري، من المقرر أن تشمل الزيارة إجراء مباحثات فنية، بين الجانبين، وافتتاح مركز التنبؤ، وتدشين مشروعين لتطهير بحر العزال وحفر آبار جوفية لمياه الشرب.

كما أنه من المقرر أن يستقبل الرئيس سيلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان الدكتور هاني سويلم، فضلا عن عقد لقاء بين وزير الري ونواب رئيس جنوب السودان، وعدد من قيادات الدولة الشقيقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: