Close ad

خبراء: العاصمة الإدارية أكثر المشروعات العمرانية والتنموية نجاحًا خلال الـ 10 سنوات الأخيرة

25-6-2024 | 18:02
خبراء العاصمة الإدارية أكثر المشروعات العمرانية والتنموية نجاحًا خلال الـ  سنوات الأخيرةالعاصمة الإدارية الجديدة
عصمت الشامي

مشروع عملاق مصري التصميم والتنفيذ، تواكب مبانيها العصر وتعكس صورة مصر الحضارية ونسق العمران الذي يجمع بين العراقة والحداثة بما يلائم الهوية الوطنية المصرية، ويعكس صورة حضارية لمستقبل مصر العمراني، نجحت فى خلق أجيال جديدة من المطورين العقاريين والاستشاريين الهندسيين وشركات المقاولات وأدت لزيادة كبيرة فى عدد الشركات العاملة بالسوق بما انعكس إيجابيا على حجم ومعدلات نمو قطاع التشييد والبناء وما يرتبط بها من صناعات وحرف أخرى يزيد عددها عن 100 مهنة وحرفة أخرى.

موضوعات مقترحة

قال أحمد شحاتة الخبير العقاري، إن العاصمة الإدارية أكثر المشروعات العمرانية والتنموية نجاحا خلال 10 سنوات الأخيرة، وبالأدلة والأرقام، موضحا أن العاصمة الإدارية نجحت فى خلق أجيال جديدة من المطورين العقاريين والاستشاريين الهندسيين وشركات المقاولات، وأدت لزيادة كبيرة فى عدد الشركات العاملة بالسوق بما انعكس إيجابيا على حجم ومعدلات نمو قطاع التشييد والبناء وما يرتبط بها من صناعات وحرف أخرى يزيد عددها عن 100 مهنة وحرفة أخرى.

وقال شحاتة إن الأيادي المصرية نجحت فى أن تجعل من صحراء جرادء لمدينة ذكية عالمية وتجعلها بوابة مصر للاستثمار الأجنبى، واستطاعت أن تجذب أنظار العالم كمدينة عالمية وتصل مساحتها لضعف دولة سنغافورة، ومن المقرر أن تستوعب نحو 6 ملايين نسمة بحلول عام 2050.

وأكد "شحاتة"، أن مشروعات العاصمة الإدارية نجحت فى توفير حوالي مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بحسب البيانات الرسمية، سواء بمشروعات التابعة للجهات الحكومية أو القطاع الخاص.

وأشارت إلى أن هناك أكثر من 400 شركة تطوير عقاري تعمل بالعاصمة الإدارية نسبة كبيرة من تلك الشركات تعمل لأول مرة بالعاصمة وتعبر عن تحالفات أو كيانات اقتصادية جديدة، بالإضافة إلى آلاف من شركات المقاولات الكبيرة والمتوسطة وهو خير دليل على التأثير الإيجابي للعاصمة الإدارية على السوق المصري بشكل عام.

وأشار إلى نقطة هامة وهى ارتفاع قيمة أصول مشروعات العاصمة الإدارية من صفر – كأرض صحراء-  لتصل لمليارات الجنيهات، ووصلت قيمة أصول مشروعات شركة العاصمة الإدارية فقط لأكثر من 300 مليار جنيه، بخلاف مشروعات باقي الهيئات والجهات وشركات القطاع الخاص العاملة بالعاصمة، وتتجاوز قيمتها الاجمالية التريليون جنيه.

وأضاف "شحاتة"، أن ما تحقق بالعاصمة الإدارية حتى الآن يمثل المرحلة الأولى من المشروع على مساحة تصل لحوالي 40 ألف فدان، والسوق على مشارف بدء المرحلة الثانية للمشروع لاستكمال مسيرة نجاح المشروع.

من جانبه، أكد المهندس وليد مرسي الخبير والاستشاري الهندسي، أن العاصمة الإدارية الجديدة مدينة ذكية عالمية تم تنفيذها وفقا لأعلى المعايير العالمية، مشيرا إلى أن العاصمة الإدارية شهدت تنافسا كبيرا لإبراز أفضل التصميمات الهندسية والمعمارية ومواكبة الحداثة فى كل شىء.

وأشار إلى أن العاصمة الإدارية أثبتت نجاحها رغم كل التحديات، وفتحت الباب لمزيد من الاستثمارات المحلية والخارجية وخلقت فرصا استثمارية واعدة تستثمر لسنوات قادمة.

وأوضح أن مشروع العاصمة الإدارية أنقذ الاقتصاد المصري من الدخول فى أزمات أكبر من الحالية لأنها خلقت فرص عمل وساهمت فى استمرار عجلة الإنتاج بكل الصناعات والقطاعات المغذية والمرتبطة بقطاع التشييد والبناء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة