Close ad

حزب "المصريين" يوزع مياهًا معدنية وعصائر على طلاب الثانوية العامة بالبحر الأحمر| صور

25-6-2024 | 16:45
حزب  المصريين  يوزع مياهًا معدنية وعصائر على طلاب الثانوية العامة بالبحر الأحمر| صورحزب المصريين يوزع مياها معدنية وعصائر على طلاب الثانوية العامة
محمد الإشعابي

دشنت أمانة حزب "المصريين" بالبحر الأحمر، صباح اليوم الثلاثاء، مبادرة "اطمن"، من أجل دعم ومساندة طلاب الثانوية العامة في الامتحانات وبث روح الطمأنينة في نفوس الطلاب، فضلًا عن تخفيف حدة التوتر والقلق وتعزيز تركيزهم وأدائهم، وذلك في إطار التزام الحزب بدعم ومساندة الطلاب والشباب والمنظومة التعليمية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك تحت رعاية المستشار حسين أبو العطا رئيس حزب "المصريين"، وإشراف هاني عبد السميع أمين عام الحزب بالبحر الأحمر، وبحضور جيهان أحمد شوقي، نائب أمين الحزب، أسامة مجدي، أمين عام مساعد وأمين التنظيم، إيريني نجاح، أمين الشباب، علي محمد، أمين مساعد الصحة، أبانوب مجدي، أمين الإعلام، ولفيف من شباب تنظيم الحزب.

وقال هاني عبد السميع إن مبادرة "اطمن" بدأت بالتزامن مع امتحانات الثانوية العامة حيث قام أعضاء الحزب والمتطوعين بالتواجد أمام المدارس واللجان المخصصة لعقد الامتحانات، وتم تجهيز طاولات وأكشاك صغيرة لتوزيع زجاجات المياه والعصائر المجانية على الطلاب، مؤكدًا أن المبادرة تستهدف تخفيف الضغط النفسي عن الطلاب خاصة أن امتحانات الثانوية العامة تعتبر من الفترات الصعبة والمليئة بالتوتر.

وأضاف "عبد السميع" خلال تصريحات صحفية، أن الحزب يسعى إلى توفير بيئة مريحة ومشجعة للطلاب، مما يساعدهم على التركيز بشكل أفضل والاستعداد الجيد للامتحانات، بالإضافة إلى دعم الصحة الجسدية للطلاب خاصة في ظل التعرض للحرارة الشديدة التي يمكن أن تؤثر سلبًا على الأداء الذهني والجسدي، وتوفير المياه الباردة والعصائر الغنية بالفيتامينات يساهم في ترطيب الطلاب والحفاظ على مستويات الطاقة لديهم.

وأوضح أمين عام حزب "المصريين" بالبحر الأحمر، أن مبادرة "اطمن" تسلط الضوء على أهمية تعزيز روح التضامن المجتمعي والتكاتف والتعاون بين مختلف فئات المجتمع لدعم الشباب، وتشجع على نشر ثقافة التعاون والعطاء، فضلًا أنها تبعث رسالة اطمئنان ودعم ومساندة لأسر الطلاب حيث وفر الحزب في وقت سابق المراجعات المجانية وها هو الآن يدعم الطلاب من أمام مقر لجان الامتحانات.


..

..

..

..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: