Close ad

"توشكى" حلم الأمن الغذائي يتحول إلى حقيقة بتنفيذ أضخم مشروع استصلاح زراعي بالشرق الأوسط

25-6-2024 | 17:11
 توشكى  حلم الأمن الغذائي يتحول إلى حقيقة بتنفيذ أضخم مشروع استصلاح زراعي بالشرق الأوسطتوشكى حلم الأمن الغذائي يتحول إلى حقيقة
مها سالم

يمثل مشروع توشكى أحد أكبر الإنجازات الزراعية في مصر، حيث يهدف إلى تحويل مساحات شاسعة من الصحراء إلى أراضٍ زراعية منتجة، هذا المشروع الذي  كان حلما تعثر في التنفيذ و أعيد إحياؤه مؤخرًا بقرار سياسي لتحدي أي معوقات لتحقيق استراتيجية الدولة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية، خاصة القمح، وضمان الأمن الغذائي.

موضوعات مقترحة

ورغم أن بداية مشروع توشكى في عام 1997، ومع ذلك، واجه المشروع العديد من التحديات التي أدت إلى تأجيله، تحديات عديدة أدت الي تعطل تطور المشروع، وهو ما كشفه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية في مشروع مستقبل مصر في مايو الماضي، مشيراً إلى أن توقف المشروع لم يكن نتيجة لاختيار خاطئ أو تخطيط سيئ، بل كان بسبب عدم القدرة على التنفيذ في ذلك الوقت، وتعتبر تفاصيل شهادة الرئيس السيسي عن المشروع دليلاً على النجاح الكبير، حيث أشار إلى أن المشروع يمثل بناءً حقيقيًا لمستقبل مصر الزراعي والاقتصادي.

ونظمت إدارة الشئون المعنوية زيارة لتوشكي، لوفد من الإعلاميين لزيارة المشروع الذي عاد للحياة بإنجازات غير مسبوقة للتعرف علي ما تحقق من نتائج تجاوزت كافة العقبات والتحديات.

إعادة إحياء المشروع

في يناير 2017، تم تكليف الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية بإعادة إحياء مشروع توشكى، وبدأت الشركة بزراعة حوالي 400 فدان في البداية، وشملت هذه المساحة زراعة نخيل وعنب وحتي وصلت في  يناير 2024، الي استصلاح وزراعة 400 ألف فدان في توشكى، مع تخصيص 310 ألف فدان لزراعة القمح للتأكيد أن توشكى تعد مستقبل زراعة القمح والمحاصيل الإستراتيجية والقطن قصير التيلة، إضافة إلي وجود 50 ألف فدان خصصت لمشاركة القطاع الخاص، والتوسع بمشروعات الثروة السمكية والحيوانية ومنتجات التصدير.

موسوعة جينيس العالمية تسجل أكبر مزرعة للتمور بتوشكى

تمكنت الشركة الوطنية لاستصلاح وزراعة الأراضي الصحراوية من دخول موسوعة جينيس العالمية كأكبر مزرعة تمور في العالم، بمساحة 37500 فدان.

كما شملت الإنجازات زراعة 156 ألف فدان في شرق العوينات، و4725 فدانا في الفرافرة، و4384 فدانا في عين دالة. تم تطوير المشروع ليشمل زراعات استراتيجية واقتصادية متنوعة، مثل القمح، الذرة، الفول السوداني، البطاطس، والنباتات الطبية والعطرية. 

البنية التحتية والتصنيع الزراعي

تضمنت جهود الشركة الوطنية الإشراف علي إنشاء بنية تحتية متقدمة لدعم المشروع، عبر استخدام تقنيات حديثة في إنشاء البنية التحتية لمشروع توشكى، بما في ذلك إنشاء طرق رئيسية وفرعية بطول 1,600 كيلومتر، وشق الترع بطول 135 كيلومتر. كما تم تركيب محطات رفع مياه وكهرباء بقدرة عالية لضمان استدامة الري وتوفير المياه اللازمة للزراعة.

وفي مايو الماضي افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس مشروع محطات رفع المياه الرئيسية العملاقة في توشكى.

واستمع الرئيس السيسي، خلال الافتتاح لشرح مفصل حول هذه المحطات التي تتضمن تم تنفيذ عدد 2 محطة رفع مياه رئيسية عملاقة للتغلب على فرق المنسوب البالغ 40 مترا بعدد 22 مجموعة رفع مياه بإجمالي طاقة 11 مليونا و300 ألف متر مكعب”.

محطات نفذت بأيدٍ مصرية وبتكنولوجيا عالمية  

أعلن الدكتور مهندس مصطفى مدكور رئيس مجلس إدارة مجموعة مدكور للمشروعات الهندسية، أن فريق عمل المجموعة نجح في تشغيل محطة رفع "١" بمشروع تنمية جنوب الوادي وتوشكي، وتم ملء الترعة الرئيسية حتى محطة رفع "٢" وجري ملء خزان محطة رفع "٢"، مضيفا في تصريحات إعلامية أنه يتم تشغيل المحطات بنظام المراقبة والتحكم عن بعد، حيث تتكون المحطة الأولى من عدد 12 مجموعة رفع مياه بطاقة 6 ملايين و300 ألف متر مكعب يوميا، فيما تتكون المحطة الثانية من عدد 10 مجموعات رفع مياه بطاقة 5 ملايين متر مكعب يوميا.

وتقوم المحطات بتوفير المياه اللازمة لزراعة 100 ألف فدان في المرحلة الثانية وتكفي لزراعة من 40 إلى 60 ألف فدان في المرحلة المستقبلية.

كما تم إنشاء مصانع للسكر والتمور وحليج الأقطان وتصنيع الأعشاب الطبية وتجفيف الخضار والفاكهة، بالإضافة إلى ذلك، تم إنشاء ثلاجات لتخزين المحاصيل مثل ثلاجة تقاوي البطاطس بقدرة تخزين 64 ألف طن وثلاجة تمور بقدرة تخزين 30 ألف طن.

التحديات والتغلب عليها

واجه مشروع توشكى العديد من التحديات الاقتصادية والبيئية والتقنية إلا أن تكاتف أجهزة الدولة وتوجيهات القيادة السياسية ساعدت في التغلب على هذه التحديات واستكمال المشروع بنجاح. تم استخدام تقنيات متقدمة في استصلاح الأراضي وإنشاء البنية التحتية، مما جعل من الممكن تحقيق الأهداف الطموحة للمشروع.

المستقبل الواعد

من المتوقع أن يساهم مشروع توشكى في خلق تجمعات زراعية وصناعية جديدة، وتوفير فرص عمل للشباب، وزيادة صادرات مصر الزراعية.

بالإضافة إلى ذلك، سيساعد المشروع في تحقيق التنمية المستدامة ورفع مستوى المعيشة في المناطق المستهدفة، كجزء من رؤية مصر 2030.

يعد مشروع توشكى نموذجًا رائدًا للتنمية الزراعية في مصر، حيث يجسد الجهود الوطنية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية وضمان الأمن الغذائي. من خلال استصلاح مساحات شاسعة من الأراضي الصحراوية واستخدام التكنولوجيا الحديثة، تسعى مصر إلى تحقيق تنمية مستدامة تعود بالنفع على الأجيال القادمة وتساهم في تحقيق رؤية مصر 2030.


..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: