Close ad

المسبار الصيني يعود إلى الأرض حاملا عينات صخور من القمر

25-6-2024 | 11:11
المسبار الصيني يعود إلى الأرض حاملا عينات صخور من القمرصخور من الجانب البعيد للقمر
الألمانية

 عاد المسبار الصيني " تشانج اي-6" إلى الأرض حاملا أول عينات صخور من الجزء البعيد للقمر، فيما يعد إنجازا لبرنامج الفضاء المزدهر في الصين، كما أنه يعد اكتشافا للبشرية حول أقرب جيرانها.

موضوعات مقترحة

أول مهمة تجلب عينات من جانب القمر البعيد عن الأرض

وأظهرت صور حية للتليفزيون الصيني هبوط المسبار في سهوب منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم بشمال الصين بعد ظهر اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

وكانت الصين قد أحضرت آخر عينات صخور في ديسمبر 2020. ونفذت كل من الولايات المتحدة و الاتحاد السوفيتي مهمة خاصة بها خلال الستينيات والسبعينيات.

مع ذلك، فإن هذه أول مهمة تجلب عينات من جانب القمر البعيد عن الأرض،  ويأمل العلماء أن تقدم المهمة رؤية جديدة بشأن تاريخ تشكيل القمر الاصطناعي للأرض.

وكانت مركبة هبوط المسبار، التي تم تسميتها تيمنا بإله القمر الصيني، قد وصلت منطقة حوض أيتكين بالقطب الجنوبي للقمر في الثاني من حزيران/يونيو الجاري.

صخور بركانية

ويفترض الباحثون الصينيون أن العينات التي تم إحضارها تتألف من صخور بركانية تعود إلى 5ر2 مليار عام ماضي،  كما من الممكن أن تكون العينات تحتوى على آثار نيزك سابقة، مما قد يقدم معلومات حول كيفية تشكيل النظام الشمسي.

ويمثل عودة المسبار للأرض اكتمال المهمة السادسة للقمر التي تقوم بها الصين منذ 2007.

وكانت مهمة مسبار تشانج إي -5 قد جلبت عينات من الجانب القريب للأرض من القمر خلال عام 2020. وقبل ذلك، أصبحت الصين أول دولة تهبط على الجانب البعيد للقمر عندما قام مسبار تشانج إي-4 باستكشاف التضاريس عام 2019.

ويشار إلى أن الهبوط على القمر يعد أمرا صعبا للغاية،   وفي الماضي القريب، لم تصل عدة مسبارات من الهند وإسرائيل واليابان وروسيا لمقصدها كما كان مخططا لها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة