Close ad

وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان| صور

24-6-2024 | 21:37
وزير الري مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان| صور وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان.. ويجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل
أحمد سمير

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، دعم مصر لجمهورية جنوب السودان في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية في مختلف المجالات.

موضوعات مقترحة

وأوضح أن مصر لا تدخر أى جهد في دعم شقيقتها جنوب السودان، وتضع دوماً نصب أعينها أهمية تعزيز التعاون والشراكة مع دولة جنوب السودان لتحقيق التنمية المستدامة والازدهار المشترك، حيث يجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل الذي يمثل شريان الحياة لكلا البلدين.


وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان.. ويجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل

وكان وزير الري قد وصل على رأس وفد رسمي إلى مدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان، في زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام.

وكان في استقبال وفد وزارة الري برئاسة الدكتور هاني سويلم، بال ماي دينج وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان، والسفير معتز مصطفى عبد القادر سفير جمهورية مصر العربية لدى جنوب السودان، وعدد من كبار المسئولين في دولة جنوب السودان.

وأعرب الدكتور سويلم عن سعادته بزيارة دولة جنوب السودان الشقيقة، مشيراً إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن سلسلة من الزيارات المتبادلة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والتباحث وتبادل الرؤى حول المشروعات المشتركة بين البلدين، وبحث تعزيز أواصر التعاون ليس فقط في مجال الموارد المائية والري بل في كافة المجالات الأخرى.

وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان.. ويجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل

وأوضح أن التعاون بين مصر وجنوب السودان يمتد إلى العديد من القطاعات الحيوية، مما يعكس عمق العلاقات الثنائية وأهمية تعزيزها.

وقال الوزير، إن الفترة الماضية شهدت تنفيذ عدد من مشروعات التعاون المثمر بين البلدين في مجالات عديدة مثل الكهرباء والصحة والتعليم، كما تم التعاون في مجالات التدريب والمنح الدراسية والموارد المائية والري، مما يُسهم في تعزيز القدرات البشرية والفنية في دولة جنوب السودان.

وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان.. ويجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل

ومن المقرر افتتاح وتدشين عدد من المشروعات التنموية التى تنفذها مصر بالتعاون مع دولة جنوب السودان لخدمة المواطنين بجنوب السودان.

ومن جهته، عبر بال ماي دينج، وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان عن سعادته البالغة بزيارة أخيه وزير الموارد المائية والري المصري والوفد المرافق له فى هذه الزيارة الهامة، والتى ستتضمن عقد عدد من الاجتماعات على مستوى التعاون الثنائي والفني بين الوزارتين؛ لبحث مدى التقدم في مشروعات التعاون الثنائى وسبل تعزيز الدعم المقدم من جمهورية مصر العربية إلى جمهورية جنوب السودان في مجالات الموارد المائية والري.

وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان.. ويجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل

وأوضح أنه سيتم عقد عدة لقاءات مع عدد من الوزراء وكبار المسئولين بحكومة جنوب السودان، كما ستتضمن الزيارة افتتاح العديد من المشروعات التى تم الانتهاء من تنفيذها وأخرى جديدة سيتم تدشينها للبدء فى تنفيذها. 

وتوجه بالشكر لجمهورية مصر العربية على الدعم الكبير الذي تقدمه لجمهورية جنوب السودان خاصة في مجال الموارد المائية والري.

وزير الري: مصر لا تدخر جهدًا لدعم شقيقتها جنوب السودان.. ويجمع البلدين رباط قوي هو نهر النيل

ومن المقرر خلال الزيارة عقد العديد من المباحثات رفيعة المستوى، حيث سيقوم الدكتور سويلم بلقاء الرئيس سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان، ونواب رئيس الجمهورية، وإجراء مباحثات مع بال ماي دينج وزير الموارد المائية والري بجنوب السودان لتعزيز التعاون المشترك في مجال الموارد المائية والري بين البلدين الشقيقين.

وستشمل الزيارة أيضا، افتتاح عدد من المشروعات التي تنفذها مصر لخدمة الأهالي والمواطنين في جنوب السودان، حيث من المقرر افتتاح مركز التنبؤ بالأرصاد الجوية، وتدشين مشروع أعمال التطهيرات بمجرى بحر الغزال، وتدشين مشروع الآبار الجوفية بأحد المواقع بمدينة بور.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة