Close ad

الخارجية البحرينية: القمة العربية في"المنامة" أكدت حق الشعب الفلسطيني في الحرية والكرامة وإقامة دولته المستقلة

24-6-2024 | 18:09
الخارجية البحرينية القمة العربية في المنامة  أكدت حق الشعب الفلسطيني في الحرية والكرامة وإقامة دولته المستقلة وزير الخارجية البحريني عبداللطيف بن راشد الزياني
أ ش أ

أكد وزير الخارجية البحريني عبداللطيف بن راشد الزياني، أن القمة العربية التي استضافتها مملكة البحرين في مايو الماضي، خرجت بنتائج ومقررات بناءة أكدت التزام الدول العربية بتحقيق السلام العادل والمستدام في الشرق الأوسط، ومساندتها التامة لحق الشعب الفلسطيني في الحرية والكرامة وأقامه دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها في الاجتماع الوزاري لحوار التعاون الآسيوي، الذي عُقد اليوم في طهران، برئاسة وزير الخارجية الإيراني المكلف، علي باقري كني والتي تتولى رئاسة المنتدى في دورته الحالية، وبحضور وزراء الخارجية في الدول الأعضاء في المنتدى وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء البحرينية "بنا".

وقال وزير الخارجية البحريني إن القمة العربية تبنت عددًا من المبادرات التي تقدمت بها مملكة البحرين الداعمة للحقوق الفلسطينية، ودعت إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط، تحت رعاية الأمم المتحدة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ودعم الاعتراف الدُّوَليّ بها وقبولها عضوًا كامل العضوية في الأمم المتحدة، فضلًا عن توفير خِدْمَات التعليم والرعاية الصحية الأساسية للمتضررين من الصراعات، بالتنسيق مع المنظمات الدولية، مشيرًا إلى أن دعم دول حُوَار التعاون الآسيوي لهذه المبادرات أمر حيوي لضمان نجاحها.

وأشار إلى أن البحرين رأست حُوَار التعاون الآسيوي خلال الأعوام 2021 - 2023 ، تحت شعار "التعافي المستدام ما بعد الجائحة"، حيث تمكنت الدول الأعضاء من تجاوز التحديات التي فرضتها تلك الأزمة العالمية، معربًا عن التطلع إلى مرحلة جديدة يتعزز فيها التعاون الاقتصادي والتجاري وتبادل الاستثمار لتحقيق تطلعات شعوب الدول الأعضاء إلى السلام والاستقرار والازدهار والتنمية المستدامة.

وتابع وزير الخارجية البحريني إنه لتحقيق التعاون الاقتصادي والثقافي الذي نطمح إليه؛ يصبح من الضرورة توفير البيئة الآمنة والمستقرة والخالية من الصراعات والنزاعات والحروب، والتي تتميز بالثقة بين دولها والرغبة الجادة في التعاون والعمل المشترك على كافة المستويات.

وأضاف أنه من المؤسف أننا نواجه في منطقتنا تحديًا كبيرًا يهدد الأمن والاستقرار الإقليميين، وينذر بمخاطر جسيمة على الأمن والسلم الدوليين، حيث تمثل الحرب المستمرة على غزة مأساة إنسانية مؤلمة تتطلب اهتمامًا عاجلًا من المجتمع الدُّوَليّ لمنع المزيد من الخسائر في الأرواح البريئة، وحماية المدنيين، وتوفير المساعدات الإنسانية والإغاثية لأهالي غزة.

وأكد أن البحرين تؤمن إيمانًا راسخًا أن السلام الشامل والعادل في الشرق الأوسط يشكل ضرورة إستراتيجية للأمن والاستقرار والازدهار الإقليمي، بما يعود بالنفع على جميع شعوبنا، وسوف يخلق هذا السلام البيئة الآمنة اللازمة لتحقيق أهداف حُوَار التعاون الآسيوي بنجاح.

ويناقش المنتدى خلال اجتماعه عددًا من القضايا والمسائل المتعلقة بتعزيز التعاون المشترك بين الدول الأعضاء في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، والثقافة والسياحة، والتعليم والموارد البشرية، والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والأمن الغذائي والمائي والطاقة، والتنمية المستدامة الشاملة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة