Close ad

30 يونيو.. مشروعات «حياة كريمة» الخدمية تحقق نهضة تنموية في قرى غرب الإسكندرية| صور وفيديو

24-6-2024 | 23:23
 يونيو مشروعات ;حياة كريمة; الخدمية تحقق نهضة تنموية في قرى غرب الإسكندرية| صور وفيديو مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية
الإسكندرية - جمال مجدي

تحولت قرى مركز ومدينة برج العرب القديمة في الإسكندرية من مناطق تعاني من نقص الخدمات الأساسية وانعدام سبل الحياة الكريمة، إلى واحة عامرة بالحياة، بفضل ثورة 30 يونيو، التي أطلقت شرارة التنمية في المدينة من خلال مشروعات مبادرة «حياة كريمة».

موضوعات مقترحة

كانت المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بمثابة الوسيلة التي تحققت بفضلها آمال المواطنين في حياة أفضل؛ حيث لم تقتصر الأحلام على مجال واحد، بل شملت مشروعات تنموية شاملة تُلامس احتياجات الأهالي كافة وفي مختلف المجالات، مما ساهم في رفع مستوى المعيشة وتحسين صحتهم.

في زيارة ميدانية إلى قرى غرب الإسكندرية، استطلعت «بوابة الأهرام» آراء المواطنين حول تأثير مشروعات «حياة كريمة» على تحسين حياتهم ومعيشتهم خلال الفترة الماضية، عقب ثورة 30 يونيو.


مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية

معاناة الأهالي قبل تدشين مبادرة «حياة كريمة» 

يروي سعد محمود، أحد سكان مدينة برج العرب القديمة لـ«بوابة الأهرام» معاناة الأهالي قبل إعلان الرئيس عن تدشين مبادرة «حياة كريمة» واصفا المعاناة من انقطاع المياه والتيار الكهربائي لفترات طويلة، والافتقار إلى شبكات الصرف الصحي، وكانت الطرق الداخلية غير ممهدة، فضلا عن نقص الخدمات الصحية والتعليمية"، بالإضافة إلى تكدس الطلاب داخل الفصول وانعدام الإنارة العامة على الطرق والشوارع.

«حياة كريمة» أحدثت نقلة نوعية في برج العرب

ويضيف سعد محمود أن مبادرة «حياة كريمة» جاءت لتُغير حياة أهالي قرى برج العرب القديم بشكل جذري؛ حيث تم تنفيذ العديد من المشروعات؛ لتوفير الخدمات الأساسية، من مد المنازل بشبكات مياه الشرب النظيفة، وإنشاء شبكات الصرف الصحي للتخلص من مشكلة الصرف.


مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية

كما تم تحسين شبكات الكهرباء لضمان استقرار التيار، والارتقاء بالخدمات الصحية والتعليمية من خلال بناء مدارس جديدة وتطوير المدارس القائمة، وإنشاء وحدات صحية لتوفير رعاية صحية أفضل للأهالي، فضلا عن توفير مساحات ترفيهية للشباب بإنشاء مراكز شباب وملاعب رياضية لتوفير مساحات ترفيهية للشباب، وممارسة الأنشطة الرياضية، وتسهيل حصول الأهالي على الخدمات الحكومية من خلال إنشاء مركز خدمات المواطنين لتسهيل حصول الأهالي على الخدمات الحكومية المختلفة.

مشروعات «حياة كريمة» وانعكاساتها على حياة مواطني برج العرب 

ويؤكد سعد أن مشروعات مبادرة "حياة كريمة" أحدثت نقلة نوعية في حياة أهالي قرى برج العرب القديم، حيث تحسنت جودة الحياة بشكل ملحوظ، وأصبح أهالي القرى يعيشون حياة تضاهي حياة سكان المدن بعد توفير جميع الخدمات الأساسية والترفيهية والصحية والتعليمية. 


مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية

تعليم جيد وبيئة تعليمية أفضل 

ويؤكد فتحي حسنين، أحد سكان قرية الهوارة بمنطقة برج العرب القديمة لـ«بوابة الأهرام»، أن مشروعات «حياة كريمة» ساهمت بشكل كبير في تحسن جودة التعليم.

ويشير إلى أن لديه 5 أبناء في مراحل تعليمية مختلفة، وكان يعاني في الماضي من ازدحام شديد في الفصول الدراسية، مما كان يُؤثر سلبًا على جودة التعليم.

ويضيف أنه بفضل مبادرة «حياة كريمة»، أقيمت العديد من المدارس الجديدة، وزادت أعداد الفصول، مما أدى إلى حل مشكلة الكثافة في الفصول، وتحسين البيئة التعليمية بشكل كبير.


مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية

مركز خدمات المواطنين سهّل الحصول عليها

ويشيد سيد عبد الحميد -من سكان المنطقة- بمركز خدمات المواطنين الذي أنشئ في إطار مبادرة «حياة كريمة» ليُقدم الخدمات الحكومية في مكان واحد، وهو ما وفر الكثير من الوقت والجهد.

ويوضح أنه قبل إنشاء هذا المركز، كان يضطر إلى الذهاب لمنطقة العامرية التي تبعد عن القرية أكثر من 20 كيلومترا لإنهاء المستخرجات الرسمية، لافتا إلى استخراج جميع المحررات الرسمية، مثل بطاقات الرقم القومي وشهادات الميلاد، من خلال المركز، دون الحاجة إلى التنقل بين مختلف الجهات الحكومية.

تطوير المنظومة الصحية.. خطوة على مسار «حياة كريمة»

ويضيف سيد عبد الحميد، أن مبادرة «حياة كريمة» شملت أيضا تطوير المنظومة الصحية بمنطقة برج العرب القديمة من خلال إنشاء مستشفيات جديدة لتوفير خدمات صحية متكاملة للمواطنين، فضلا عن الوحدات الصحية وتجهيزها بأحدث المعدات الطبية، وتوفير كوادر طبية متخصصة.


مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية

كما تم تمديد ساعات عمل المستشفيات والوحدات الصحية، لتوفير خدمات الرعاية الصحية للمواطنين في جميع الأوقات، وتزويدها بأطباء متخصصين في جميع التخصصات الطبية في المستشفيات والوحدات الصحية الجديدة، لتلبية احتياجات المرضى المختلفة، بأسعار زهيدة، تتراوح بين جنيه واحد و3 جنيهات للكشف، وذلك للتخفيف عن كاهل المواطنين.

ملامح من حياة كريمة لأهالي قرى غرب الإسكندرية

ويُعرب حمدي عبد الجليل، من سكان قرية بهيج، عن سعادته بالتغييرات الإيجابية التي حدثت في قريته وفي منطقة غرب الإسكندرية بشكل عام، بعد تنفيذ مشروعات «حياة كريمة»، لافتا إلى توصيل مواسير الغاز الطبيعي إلى المنازل، مما وفر على الأهالي عبء شراء أسطوانات الغاز، كما سهّل ممارسة حياتهم اليومية.


مشروعات حياة كريمة في قرى غرب الإسكندرية

ويشير إلى مد شبكات الصرف الصحي لتغطية المنازل، بالإضافة إلى إنشاء 5 مدارس جديدة في قرية بهيج، ممّا أدّى إلى حلّ مشكلة الكثافة الطلابية في الفصول، وتحسين البيئة التعليمية للطلاب، وتخصيص مدارس  للبنين وأخرى للبنات بعد أن كانت مشتركة في الماضي بسبب انخفاض أعداد المدارس. 

ويؤكد أن جميع هذه الخدمات كان لها أثرٌ إيجابيٌّ كبير على جودة الحياة في قرى غرب الإسكندرية؛ حيث أصبح بإمكان الأهالي الآن العيش بكرامة، والاستمتاع بحياةٍ أفضل.


كلمات البحث
اقرأ أيضًا: