Close ad

النائب هاني العسال: تصدر مصر إفريقيا في جذب الاستثمارات الأجنبية شهادة دولية بتحسين تنافسية مناخ الأعمال

24-6-2024 | 12:25
النائب هاني العسال تصدر مصر إفريقيا في جذب الاستثمارات الأجنبية شهادة دولية بتحسين تنافسية مناخ الأعمال النائب هاني العسال
محمد على السيد

أكد المهندس هاني العسال، عضو مجلس الشيوخ، أن إعلان منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية أونكتاد تصدر مصر دول القارة في تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال السنوات الأخيرة، وذلك بتحقيق استثمار أجنبي مباشر يصل لـ10 مليارات دولار 2023.

موضوعات مقترحة

وأوضح أن زيادة معدل الاستثمار المباشر يأتي نتاجًا لما اتخذته مصر من إجراءات لتحسين تنافسية بيئة الأعمال في مصر؛ حيث نفذت العديد من الإصلاحات التشريعية والمؤسسية التي تدعم مناخ الاستثمار، وذلك في ظل جاذبية الاقتصاد المصري وما يشهده من فرص استثمارية واعدة بالأخص المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وغيرها من مجالات الاستثمار خاصة فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأضاف «العسال»، في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي حرصت على تبسيط إجراءات إنشاء المشروعات وتشجيع القطاع الخاص والاستثمارات المحلية والأجنبية، بالإضافة إلى العمل على إعداد البنية التحتية وتحسين جودتها كإحدى الركائز الرئيسية لجهود الدولة لتحفيز القطاع الخاص، علاوة على تطوير الموانئ والطرق والسكك الحديدية التي تمثل عوامل جذب للاستثمارات الأجنبية، خاصة مع التوسع في إقامة المدن الجديدة والمشروعات القومية العملاقة، والتي ساهمت بشكل مباشر في خلق فرص استثمارية شديدة الجاذبية لرؤوس الأموال الأجنبية.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن ذلك انعكس بقوة في تطور تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة  إلى مصر منذ عام 2014، كما تحتل مصر مرتبة متقدمة بين أفضل الأسواق الناشئة الجذابة والموثوقة في العالم للاستثمارات الأجنبية، فكان إفساح المجال للقطاع الخاص، وتسهيل الإجراءات التنظيمية التي تعيق حركة الاستثمارات في البلاد أولوية للرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرًا إلى أن الجهود الرئاسية ساهمت في تعزيز مكانة مصر ومركزها كوجهة استثمارية جاذبة على المستوى الإفريقي والعربي، وتحسين نظرة المؤسسات الدولية لجهود مصر في ملف الاستثمار وزيادة ثقة المستثمرين في استدامة كفاءة بيئتها في مصر.

وأوضح «العسال»، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، نجحت في جذب العديد من الاستثمارات لما توفره من بيئة مشجعة للاستثمار من حيث البنية التحتية المتطورة، خاصة في مجال توطين الصناعة والتصنيع المشترك، مشددا على أن علاقات مصر الدولية وانضمامها الأخير لتجمع البريكس سيكون له دوره في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية وغيرها من الشراكات مع دول التجمع، في ظل ما تمتلكه من مقومات لسهولة النفاذ للأسواق المجاورة على مستوى أوروبا وإفريقيا، والقدرة على أن تكون مركز إستراتيجي مهم للتجارة والتصدير.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة