Close ad

طبيب أمريكي ضمن عمليات الإغاثة في غزة: رأيت معاناة كل العائلات من نقص الغذاء

23-6-2024 | 23:53
طبيب أمريكي ضمن عمليات الإغاثة في غزة رأيت معاناة كل العائلات من نقص الغذاءالجوع في غزة،
أ ش أ

انتقد الطبيب الأمريكي والمؤسس المشارك لمؤسسة "ميد جلوبال" الطبية الإنسانية جون كالر، الادعاءات بأن قطاع غزة لا يعاني من أزمة غذائية حادة، مشيرا إلى أنه نفسه شاهد عيان على الجوع الشديد الذي يعاني منه الفلسطينيون هناك.

موضوعات مقترحة

وفي مقال بصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أشار كالر بالتحديد إلى مقال افتتاحي نشرته الصحيفة نفسها، يوم 6 يونيو الجاري، عن الدكتور جويل زيفوت وماثيو رابينوفيتش بعنوان "الكثير من المساعدات الغذائية تصل إلى غزة".

ورأى كالر أن مثل هذا المقال ليس إلا محاولة لدحض الاتهامات التي وجهتها المحكمة الجنائية الدولية بأن السلطات الإسرائيلية تستخدم تجويع المدنيين كوسيلة للحرب، مشيرا إلى أنه باعتباره طبيباً محترفاً أمضى وقتاً طويلاً في غزة، فقد رأى بعينه سكاناً يعانون من الجوع الشديد، كما مُنعت مجموعات الإغاثة من تقديم الدعم لهم.

وأضاف الطبيب الأمريكي أنه شارك في بعثات طبية إلى غزة في شهري يناير ومارس الماضيين، وكان شاهدًا على أزمة إنسانية تلعب فيها ندرة الغذاء دوراً رئيسياً، موضحا أن لمعرفة هذه الحقيقة "كل ما عليك فعله هو التحدث مع أي من النازحين"، لافتا إلى أنه من خلال تجربته الشخصية فإن كافة العائلات التي تحدث معها في غزة بلا استثناء اشتكت من عدم كفاية الطعام.

ونوه بأنه ربما يصل غذاء كافي إلى غزة، لكن "التوزيع داخل منطقة الحرب يمثل تحديًا كبيرًا، ولا يصل الغذاء بالضرورة إلى سكان غزة"، موضحا أنه بالنسبة للعاملين في المجال الإنساني، فإن هذه التحديات ليست قضايا جانبية، بل هي محورية في تصاعد الأزمة الإنسانية، مؤكدا أن المساعدات يجب أن تصل من الحدود إلى مراكز التوزيع، ومن هناك إلى المطابخ الجماعية للإعداد والتوزيع على المواطنين.

وشدد على أنه مهما كانت نوايا الجيش الإسرائيلي، فإن تصرفاتهم ساعدت في إحداث أزمة الغذاء الشديدة في غزة، مطالبا بوقف إطلاق النار وفتح الممرات البرية بشكل كامل لتوصيل وتوزيع المواد الغذائية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: