Close ad

الأزهر جامع وجامعة.. قبلة العلم ومنارة الإسلام منذ أكثر من ألف عام| صور نادرة

23-6-2024 | 23:02
الأزهر جامع وجامعة قبلة العلم ومنارة الإسلام منذ أكثر من ألف عام| صور نادرة الأزهر الشريف
محمد منير

يعد الجامع الأزهر أقدم جامعة عالمية متكاملة، وأحد أهم المساجد الجامعة في مصر وأشهرها في العالم الإسلامي، وقبله العلم لكل المسلمين حول العالم ومنهل الوسطية ومنارة الإسلام الشامخ.

موضوعات مقترحة


الأزهر الشريف

نشأة الأزهر

تم إنشاء الجامع الأزهر على يد جوهر الصقلي قائد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي، وتم الانتهاء من بناءه بعد عام من تأسيس مدينة القاهرة، حيث تم البدء فى بناءه بتاريخ ٢٤ جمادى الأولى ٣٥٩هـ الموافق ٤ أبريل ٩٧٠م، أى بعد عام من تأسيس مدينة القاهرة، عاصمة الدولة الفاطمية واستغرق بناؤه عامين وثلاثة أشهر، وافتتح الجامع للصلاة في يوم الجمعة ٧ رمضان ٣٦١هـ/ الموافق ٢١ يونيو عام ٩٧٢م.


الأزهر الشريف

سبب التسمية

أُطلق عليه اسم الجامع الأزهر؛ نسبة إلى السيدة فاطمة الزهراء ابنة النبى محمد ـ عليه الصلاة والسلام ـ، وأنشئ الفاطميين الأزهر بغرض نشر المذهب الشيعي بعد فتح مصر.


الأزهر الشريف

الأزهر منارة الإسلام الوسطي

وبعد سقوط الخلافة الفاطمية على يد صلاح الدين الأيوبي، أنشأ عدة مدارس سُنية؛ بهدف القضاء على المذهب الشيعي في مصر؛ لتنتهى علاقة الأزهر بالمذهب الشيعي، وظل الأزهر مغلقًا حتى عصر السلطان المملوكي الظاهر بيبرس الذي قام بترميمه وتجديده وفتحه للصلاة مجددا، ليعود الأزهر إلى نشاطه العلمى السنى وفق المذاهب الأربعة.

وفى العصر المملوكي تم إنشاء مساكن للطلبة الوافدين والمصريين فى الأزهر عرفت بالأروقة، وتسابق سلاطين المماليك في الاهتمام بالأزهر طلابًا وشيوخًا وعمارةً وتوسعوا في الإنفاق عليه.

وفي ظل الحكم العثماني لمصر، احتفظ الجامع الأزهر بقوته وتقاليده بالتدريس باللغة العربية، وبهذه الفترة تم تنصيب أول شيخ للأزهر عام ١٦٧٩م وهو الشيخ محمد بن عبد الله الخراشي.


الأزهر الشريف

الدراسة في الأزهر

ووصلت عدد العلوم التى تدرس في الجامع الأزهر إلى عشرين علمًا ، كعلوم الفقه، والتفسير، والحديث، والفلسفة، والمنطق، والنحو، والصرف، والحساب، والجبر، والفلك واللغة.

وكانت الدراسة في الأزهر تبدأ بعد صلاة الفجر حتى صلاة العشاء، وكانت الدراسة تنقسم إلى ثلاث مراحل، الأولى تدرس فيها الكتب السهلة على طائفة من صغار الأساتذة، والمرحلة ثانية تدرس فيها الكتب المتوسطة على أساتذة أكثر كفاءة، والمرحلة ثالثة تدرس فيها أمهات الكتب وأصعبها على يد جهابذة العلماء.  


الأزهر الشريف

أروقة الأزهر

كانت أروقة الآزهر رمز للعالمية وللترابط العربي والإسلامي على مدار تاريخه، حيث فتح أبوابه لطلاب العلم والمعرفة من العلماء والطلاب من داخل مصر وخارجها دون تمييز، وكان لكل جنسية من طلابه الوافدين رواقًا يقيمون فيه إقامة مستمرة طوال مدة الدراسة، وكانت الأورقة أماكن للإعاشة الكاملة بالمجان طعامًا وإقامة وكسوة ومرتبات ووصلت عددها إلى ١٦ رواقًا للوافدين ، كرواق الأتراك، والشوام، والحرمين، والهنود، والمغاربة، والأكراد، والبرابرة، والصين وغيرهما.

#

وتم إنشاء أروقه خاصة بالمصريين وفق محافظاتهم مثل رواق الصعايدة، والشراقوة، والبحاروة، والفيومية، كما أنشئ رواقًا خاصًا بالطلبة المكفوفين.

وقد استمرت أروقة الجامع الأزهر تؤدي دورها العلمي والاجتماعي مع الطلبة من جميع أنحاء العالم، ومع تزايد عدد الوافدين ظهرت الحاجة إلى إنشاء مدينة البعوث الإسلامية عام ١٩٥٩م، فضلاً عن دور مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف فى إرسال البعثات الخارجية لدول العالم سنويا لتعليم المنهج الوسطي الأزهري الذي يرسخ للاعتدال والتسامح والحوار وقبول الآخر واحترام التعددية وكيفية مواجهة التحديات المعاصرة التي تختلف باختلاف المجتمعات والدول والثقافات والتعرف على حقيقة الإسلام بعيدًا عن كل فهم متطرف ومخالف لصحيح  الدين الذي يدعوا للسلم والتعايش بين الناس جميعًا.


الأزهر الشريف

الدور الوطنى للأزهر

ظل الأزهر على مدار تاريخه منبعًا للوطنیة، ففي أروقته ظهرت الحركات التى طالبت بالحريات والحقوق وناضلت في سبيل رفع المظالم وترسيخ قواعد العدل، وفيها ولدت الثورات الشعبية ضد المحتل، حيث بدأ دور الأزهر فى القضاء على أمال الحملة الفرنسية في البقاء في مصر. 

ففى رحابه خطط علماؤه لثورة القاهرة الأولى عام ١٧٩٨م ضد جيش نابليون، وخرجت الثورة من الجامع الأزهر بقيادة شيوخيها وطلابها بعد فرض الضرائب الباهضة على المصريين ومداهمة البيوت والمساجد، وبعد إخماد الثورة حكم الفرنسيين على سته من شيوخ الأزهر بالإعدام.


الأزهر الشريف

 وكذلك كان لشيوخ الأزهر دور هام ايضا فى ثورة القاهرة الثانية عام ١٨٠٠م؛ ونتيجة لذلك تعرضوا لأقسى أنواع التعذيب والتنكيل بهم ومصادرة أموالهم ، وعليه قام الطالب السورى بالأزهر سليمان الحلبى بقتل قائد الحملة كليبرالذى أخمد الثورة بالعنف المُفرط بعد قصف حى بولاق بالمدافع واعتقال الشيخ السادات وشيخ الأزهرعبد الله الشرقاوي.

كما كان لعلماء الأزهر دورًا كبيرًا فى اختيار محمد على  ليكون حاكمًا على مصر عام ١٨٠٥م، بعد أن عم الفساد فى البلاد فقام علماء الأزهر بالتوقف عن إلقاء الدروس وقفلت الأسواق،  وقرر الزعماء بقيادة عمر مكرم عزل خورشيد باشا الولى العثماني، وتعيين محمد على بدلاً منه بعد أن أخذوا عليه شرطًا:"بأن يسير بالعدل ويقيم الأحكام والشرائع، ويقلع عن المظالم وألا يفعل أمرًا إلا بمشورة العلماء وأنه متى خالف الشروط عزلوه". 


الأزهر الشريف

وسعى محمد على إلى توطيد حكمه من خلال التقرب إلى علماء الأزهر وسار على نهجه أبناؤه وأحفاده، كما كان الأزهر حائط الصد في وجه حملة فريزر الإنجليزية عام ١٨٠٧م. 

وضرب علماء الأزهر وطلابه أروع الأمثلة في الوطنية في مساندة الثورة العرابية والمشاركة فيها عام ١٨٨٤م، فضلا عن دور الأزهر الكبير في أحداث ثورة ١٩١٩م  والذى بدأت بمشاركة طلاب الأزهر مع كافة طوائف الشعب ضد الاحتلال البريطانى.


الأزهر الشريف

كما كان للأزهر دوره  خلال العدوان الثلاثي على مصر عام ١٩٥٦م من جانب بريطانيا وفرنسا وإسرائيل، حيث خطب الرئيس جمال عبد الناصر خطبته الحماسية من على منبر الجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة  قال فيها:"إن مصر كانت دائمًا مقبرة للغزاة، وإن جميع الإمبراطوريات التى قامت على مر الزمن انتهت وتلاشت حينما اعتدت على مصر، ولكن مصر بقيت متماسكة متحدة متكاتفة، انتهى الغزاة،انتهت الإمبراطوريات وبقيت مصر، وبقى شعب مصر.. إننا اليوم نطلب من الله أن يقوى قلوبنا جميعًا ونفوسنا حتى ندافع عن وطننا، إن الموت حق على كل فرد منا ولكن إذا متنا.. يجب أن نموت بشرف، ويجب أن نموت بكرامة، وإننى أعلن باسمكم أننا سنقاتل.. سنقاتل ولن نسلم.. سنقاتل ولن نعيش عيشة ذليلة، مهما أخذوا فى غيهم، ومهما استمروا فى خطتهم العدوانية.. وأعطيت الأوامر للقوات المسلحة بالقتال حتى الموت،... وأنا شفت امبارح والنهارده كتائب التحرير والحرس الوطنى؛ متطوعين أكثر من الأعداد اللى احنا طالبينها، حتحارب جنبًا إلى جنب مع الجيش، فى أى مكان حنحارب؛ من بيت لبيت، ومن قرية لقرية، وأنا هنا فى القاهرة ضد أى غزو ساقاتل معكم لآخر نقطة دم.. لن نسلم أبدًا".


الأزهر الشريف

جامعة الأزهر

 وفي عام ١٩٦١م صدر قانون ١٠٣ بإعادة تنظيم الأزهر والهيئات التي يشملها ونتج عنه إنشاء كليات تدرس فيها العلوم الحديثة ككلية الطب، والصيدلة، والهندسة، وغيرها من الكليات، بعد أن كانت جامعة الأزهر مقتصرة على تدريس العلوم ذات الطابع الدينى فقط.


الأزهر الشريف

زيارة زعماء ومشاهير العالم لجامع الأزهر

ويحتل الأزهر مكانه عظيمة ليس فقط  للمسلمين حول العالم، بل تمتد إلى زعماء ومشاهير العالم؛ نظرًا لدورة الكبير في إرساء السلام العالمي ونشر التسامح والوسطية حول العالم، حيث قامت الأميرة الراحلة  ديانا بزيارة الجامع الأزهر عام ١٩٩٢م، كما قام الرئيس البرتغالى مارشيلو دى سوزا بزيارة الجامع الأزهر عام ٢٠١٨م.

  وقام الامير تشارلز ولى عهد بريطانيا وزوجته كاميلا بزيارة الجامع الأزهر مرتين آخرهما فى نوفمبر عام ٢م، كما قامت زوجة الرئيس الأمريكي جيل بايدن بزيارة الجامع الأزهر فى يونيو ٢٠٢٣م. 

ولايزال الأزهر جامعة وجامعَا قائمًا شامخًا تتحدى مآذنه الزمان وقبله لتعليم الإسلام الوسطى من كافة أنحاء العالم.


الأزهر الشريف

الأزهر الشريف

الأزهر الشريف

الأزهر الشريف

الأزهر الشريف وثورة 1919

زيارة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للأزهر الشريف

زيارة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للأزهر الشريف

قرار إنشاء جامعة الأزهر

جامعة الأزهر

زيارة رئيس البرتغال للأزهر الشريف

زيارة الأميرة ديانا للأزهر الشريف

زيارة الملك تشارلز للأهر الشريف خلال ولايته للعهد

زيارة الملك تشارلز للأهر الشريف خلال ولايته للعهد

زيارة زوجة بايدن للأزهر الشريف
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة