Close ad

يحدٌث في أمريكا.. ترامب و"المٌناظرة" وغدًا لناظره لقريب

23-6-2024 | 15:30

الرئيس السابق والمٌرشح الجٌمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المٌزمع إجراؤها في شهر نوفمبر من العام الجاري بدأ في عقد سلسلة من الاجتماعات الخاصة مع أعضاء مجلس الشيوخ وحلفائه للتحضير لأول مٌناظرة لـ انتخابات الرئاسة الأمريكية 2024 الأسبوع المقبل أمام الرئيس الديمقراطي جو بايدن.. 

حٌلفاء ترامب وصفوا هذه الاجتماعات بأنها مٌناقشات سياسية غير رسمية، وهو ما حدث عندما جلس المٌرشح الجمهوري دونالد ترامب مع السيناتور جي دي فانس من ولاية أوهايو وأعقب الاجتماع، الذي ركز على الاقتصاد اجتماعات مماثلة ضمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ والخبراء والإستراتيجيين الجمهوريين وقام مستشارو ترامب بترتيب الجلسات التي تركز على موضوعات فردية يتوقعون أن يتم طرحها على الأرجح في المناظرة المرتقبة وعلى سبيل المثال أيضاً عقد ترامب مؤخرًا جلسة حول الهجرة شارك فيها توم هومان الذي شغل منصب القائم بأعمال مدير إدارة الهجرة والجمارك خلال فترة رئاسته وضمت جلسة الأسبوع الماضي المسئول السابق في البيت الأبيض في عهد ترامب ستيفن ميلر كما شاركت مستشارة البيت الأبيض السابقة كيليان كونواي في المحادثات السياسية، ويتحدث ترامب أيضًا بانتظام مع ريك جرينيل الذي شغل منصب القائم بأعمال مدير المخابرات في عهده حول مجموعة من القضايا السياسية خاصة السياسة الخارجية والأمن القومي.

 ومن المؤكد أن الأسئلة المتعلقة بحرب روسيا وأوكرانيا والحرب الإسرائيلية في غزة سيكون لها دور رئيسي في المناظرة، وسبق والتقى ترامب مع السيناتور ماركو روبيو (جمهوري من فلوريدا) وهو جمهوري آخر في القائمة المختصرة لمنصب نائب الرئيس والسناتور إريك شميت (جمهوري من ميسوري) في مكاتب اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري في واشنطن، وليس من المتوقع أن يجعل ترامب أي شخص يلعب دور بايدن في مناظرة وهمية ضمن الاستعداد للمناظرة الحقيقية المقرر عقدها 27 يونيو.. 

ولا تتعلق هذه اللقاءات والاجتماعات بسياسة مٌحددة، بل تٌغطي مجموعة من القضايا وتمنح ترامب الفرصة لاختيار الخبراء والحلفاء؛ حيث كان فريقه يضغط الجلسات بين الظهور المنتظم لحملة ترامب والاجتماعات الخاصة وجمع التبرعات والمٌكالمات السياسية وهو ماجاء على لسان أحد مٌستشاري ترامب (جيسون ميلر)؛ حيث قال: يٌجري الرئيس ترامب العديد من المقابلات الصعبة كل أسبوع ويٌلقي خطابات حاشدة مطولة أثناء وقوفه؛ مما يدٌل على قدرته على التحمل، وإنه لا يحتاج إلى برمجته من قبل الموظفين أو أخذ حقن المواد الكيميائية، كما يفعل جو بايدن وتٌعتبر مناظرة ترامب وبايدن المٌقررة في 27 يونيو لحظة فاصلة ومحورية في السباق الرئاسي 2024 وستكون هذه هي المرة الأولى التي يتنافس فيها ترامب وبايدن وجهاً لوجه منذ مناظرات الانتخابات الرئاسية السابقة في 2020.. وغداً لناظره لقريب وللحديث بقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة