Close ad

باراجواي تطمح للثأر من كولومبيا في مستهل مشوارهما بكوبا أمريكا 2024

23-6-2024 | 11:18
باراجواي تطمح للثأر من كولومبيا في مستهل مشوارهما بكوبا أمريكا منتخب باراجواي
الألمانية

 بعد 7 أشهر على آخر لقاء جرى بينهما، يتجدد الموعد مرة أخرى بين منتخبي كولومبيا وباراجواي، حينما يلتقيان في بطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كوبا أمريكا".

موضوعات مقترحة

ويواجه منتخب باراجواي نظيره الكولومبي مساء غد الاثنين، (صباح بعد غد الثلاثاء بتوقيت جرينتش) في مستهل مبارياتهما بالمجموعة الرابعة من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي تضم أيضا منتخبي البرازيل وكوستاريكا، على ملعب (إن آر جي) في هيوستن.

وتأتي تلك المواجهة بعدما سبق أن التقى المنتخبان في تصفيات اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) المؤهلة لبطولة كأس العالم 2026، في نوفمبر الماضي، عندما انتصرت كولومبيا 1 / صفر على مضيفتها باراجواي.

ويدخل منتخب كولومبيا بطولة كوبا أمريكا وهو محافظا على سجله خاليا من الهزائم في 23 مباراة متتالية، وكان آخر فوز له على بوليفيا 3 / صفر وديا منتصف الشهر الجاري، بينما فاز منتخب باراجواي في مواجهته السابقة 1 / صفر على بنما، ضمن تحضيراته للمسابقة أيضا.

ويتمتع الكولومبيون بثقة كبيرة قبل خوض هذه البطولة، حيث لم يخسروا أي مباراة دولية منذ أكثر من عامين، وترجع آخر هزيمة لهم إلى شباط/فبراير 2022، عندما سقطوا صفر / 1 أمام الأرجنتين.

وحقق فريق المدرب الأرجنتيني نيستور لورينزو 8 انتصارات متتالية في مختلف البطولات، وخلال اللقاءات الأربعة التي خاضها عام 2024، أحرز لاعبوه 12 هدفا فيما تلقت شباكهم 3 أهداف فقط.

وفي تلك المباريات الأربع التي خاضتها هذا العام، لم تتأخر كولومبيا في النتيجة ولو لدقيقة واحدة، حيث فازت في 6 مواجهات متتالية عندما افتتح لاعبوها التسجيل.

وبرهن منتخب كولومبيا على رباطة جأشه أيضا عندما تأخر في النتيجة أيضًا، بعدما عاد للفوز في مواجهاته الثلاث السابقة التي استقبلت شباكه خلالها الهدف الافتتاحي.

ورغم أن الأمور سارت على ما يرام منذ تولى لورينزو المسؤولية، فقد شهد المشجعون الكولومبيون قصة مماثلة من قبل، عندما خسر الفريق مباراة واحدة فقط من أصل 33 مباراة لعبها قبل كأس العالم 1994 بالولايات المتحدة، قبل أن ينهار بشكل مفاجئ في تلك النسخة من المونديال، ويخرج مبكرا من مرحلة المجموعات.

وفازت كولومبيا في مباراتها الافتتاحية في كل من النسخ الثلاث الأخيرة لكوبا أمريكا، والتي كان من بينها الفوز 2 / صفر على منتخب الولايات المتحدة (المضيف) عام 2016.

في المقابل، فإنه لدى منتخب باراجواي ما يمكنه البناء عليه قبل المشاركة في تلك النسخة من كوبا أمريكا، حيث فاز في المباراة التحضيرية الأخيرة استعدادا للمسابقة على نظيره البنمي، والتي شهدت أول فوز له عام 2024.

وجاء الانتصار على بنما لينهي منتخب باراجواي سلسلة عدم الفوز، التي استمرت في مبارياته الأربع السابقة، والتي لم يتمكن خلالها لاعبوه من هز الشباك مطلقا.

وحقق منتخب باراجواي انتصاراته الثلاثة الأخيرة، بعدما استطاع لاعبوه التسجيل دون أن تمنى شباكه بأي هدف خلال هذه اللقاءات.

وفي ظهوره السابق في كوبا أمريكا على الأراضي الأمريكية عام 2016، خرج منتخب باراجواي من دور المجموعات، وفشل في تحقيق أي فوز بينما سجل هدفا وحيدا فقط.

وتولى الأرجنتيني دانييل جارنيرو تدريب منتخب باراجواي بنوايا هجومية، رغم أن لاعبيه يميلون في كثير من الأحيان للتكتل الدفاعي وشن الهجمات المرتدة على المنافسين، حيث استقبلت شباك الفريق هدفا أو أقل في 9 لقاءات بمبارياته العشر الماضية.

ويبحث منتخب باراجواي عن انتصاره الأول على كولومبيا في آخر 4 مواجهات بينهما، ولم يحصد أي فوز أمام منافسه منذ أن تغلب عليه 5 / صفر في نسخة عام 2007.

وبصفة عامة، التقى المنتخبان في 49 مباراة بجميع المسابقات، وحقق منتخب كولومبيا 23 فوزا، مقابل 18 انتصارا لباراجواي، فيما فرض التعادل نفسه على 8 لقاءات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: