Close ad

مروان حمام : مصر تشهد اهتمامًا غير مسبوق بمحور التنمية البشرية

23-6-2024 | 00:04
مروان حمام  مصر تشهد اهتمامًا غير مسبوق بمحور التنمية البشريةمروان حمام

أكد الكاتب الصحفى مروان حمام أن مصر تشهد اهتمامًا غير مسبوق بمحور التنمية البشرية، باعتباره الركيزة الأساسية لتحقيق التقدم المستدام على جميع الأصعدة. وتُترجم هذه الرؤية على أرض الواقع من خلال مشاريع ومبادرات استثنائية تُلامس حياة المواطنين في مختلف القطاعات الحيوية، بدءًا من الرعاية الصحية والتعليم، وصولًا إلى الثقافة والبحث العلمي وتمكين المرأة.

موضوعات مقترحة


وأوضح مروان حمام، في تصريحات تلفزيونية، أن قطاع الصحة يُولى اهتمامًا خاصًّا في استراتيجية التنمية البشرية، فخلال العام الماضي جرى تنفيذ وتطوير 1135 مشروعًا لتطوير المستشفيات والوحدات الطبية ومنظومة الإسعاف بتكلفة 91.5 مليار جنيه، وبلغت تكلفة المشروعات المنجزة والمستمرة في القطاع الطبي خلال تسع سنوات 246 مليار جنيه، مما يعكس التزام الدولة بتوفير رعاية صحية شاملة وعالية الجودة لجميع المواطنين.


وتابع: «لا يقتصر اهتمام مصر على تطوير البنية التحتية للصحة فحسب، بل يشمل أيضًا الاستثمار في تنمية الموارد البشرية من خلال التعليم، فقد خصصت الحكومة 500 مليون دولار لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم قبل الجامعي، وأُنجز 841 مشروعًا في هذا القطاع خلال تسع سنوات بتكلفة 100 مليون دولار».


وأكمل: حرصًا على مواكبة التطورات التكنولوجية، عملت الحكومة على زيادة المخصصات المالية لقطاع التعليم العالي والعلوم بنسبة 112% خلال الفترة ذاتها، مما أدى إلى إنشاء 46 جامعة جديدة، ليصبح عدد الجامعات في مصر 96 جامعة عام 2023، بالإضافة إلى توزيع 3.3 مليون جهاز لوحي على طلاب المدارس لتعزيز التعليم الرقمي.


وأردف مروان حمام: «ولم تغفل الدولة عن دور الثقافة والفنون في بناء المجتمع، إذ نُفذت العديد من المشروعات الثقافية بتكلفة 8.2 مليار جنيه، وارتفع عدد المسارح على مستوى الجمهورية إلى 148 مسرحًا عام 2023، مقارنة بـ 88 مسرحًا عام 2014».


وأشار مروان حمام إلى أن مصر أدركت أهمية دور المرأة في تحقيق التنمية بمختلف المجالات، وتقدمت الدولة 49 مركزًا في مؤشرات تمكين المرأة، إذ احتلت المركز 85 عام 2023 بعد أن كانت في المركز 134 عام 2014.


وأضاف مروان حمام أن مبادرة حياة كريمة تعد أكبر مشروع للدولة المصرية لتحسين حياة ما يقرب من 60 مليونًا يعيشون في المناطق الريفية، وتهدف هذه المبادرة إلى القضاء على ظاهرة العشوائيات والمناطق غير الآمنة وتوفير السكن الملائم للمصريين، وذلك من خلال إنشاء مدن ومجتمعات جديدة، وهي أيضًا أكبر مبادرة على مستوى العالم في العصر الحديث، وتهدف إلى إعادة رسم خريطة مصر وتوزيع السكان والقدرات الاقتصادية على المناطق كافة، ومعالجة مشكلات الحاضر وتحديات المستقبل.


واستطرد مروان حمام: حققت مصر إنجازات هائلة في القطاع الصحي، بعدما نجحت في الانتقال من دولة ذات أعلى معدلات الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي في العالم إلى دولة ذات أدنى المعدلات، من خلال خفض معدل انتشاره من 10% إلى 0.38% في فترة قليلة، وأسهمت المبادرات الصحية الرئاسية في تعزيز المنظومة الصحية وتحقيق الرعاية الصحية الشاملة من خلال مكافحة الأمراض المزمنة والمعدية.


واختتم مروان حمام حديثه قائلًا:«اهتمام مصر بمحور التنمية البشرية يُعدُّ استثمارًا حقيقيًّا في مستقبلها، إذ يُسهم في بناء مجتمع مصري متقدم يتمتع أفراده بصحة جيدة وتعليم ممتاز وثقافة غنية وفرص متساوية، وتُجسد هذه الجهود التزام الدولة ببناء إنسان مصري قادر على المشاركة بفاعلية في تحقيق التنمية المستدامة، غير أنّ الإنجازات التي حققتها مصر في مجال التنمية البشرية خلال السنوات الماضية تُعدّ شهادة على التزامها الراسخ ببناء مستقبل أفضل لجميع مواطنيها، وتُعدّ هذه الإنجازات حافزًا قويًا للمضي قدمًا نحو تحقيق المزيد من التقدم والازدهار».

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: