Close ad

زعيم حزب إصلاح المملكة المتحدة يتعرض لإنتقادات عقب دفاعه عن روسيا

22-6-2024 | 15:57
زعيم حزب إصلاح المملكة المتحدة يتعرض لإنتقادات عقب دفاعه عن روسياالمملكة المتحدة
أ ش أ

 ذكرت صحيفة (الجارديان) البريطانية،اليوم "السبت" أن زعيم حزب "إصلاح المملكة المتحدة" نايجل فاراج تعرض لانتقادات عقب تصريحاته بأن الغرب دفعوا روسيا للعملية العسكرية واسعة النطاق على أوكرانيا بسبب توسع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "ناتو" شرقًا.

موضوعات مقترحة

وقال فاراج - في مقابلة متلفزة له "لقد وقفت في البرلمان الأوروبي عام 2014 وقلت ستكون هناك حرب في أوكرانيا، لماذا قلت ذلك؟ كان من الواضح بالنسبة لي أن التوسع المستمر لحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي شرقاً كان يعطي هذا الرجل سبباً لشعبه الروسي ليقول إنهم قادمون من أجلنا مرة أخرى وسنخوض حربًا".

وانتقد وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي، تعليقات فاراج قائلاً إنه "يردد تبرير بوتين لغزو أوكرانيا"، في حين وصف جون هيلي، وزير دفاع حكومة الظل البريطانية، التعليقات بأنها "مشينة"، مضيفا "هذا يجعله غير صالح لأي منصب سياسي في بلادنا، ناهيك عن قيادة حزب جدي في البرلمان".

وقال رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك،"تعليقات فاراج بشأن أوكرانيا كانت خاطئة تمامًا، ولا يصب إلا في مصلحة بوتين".

وأضاف سوناك أن "مثل تلك التصريحات تشكل خطورة على أمن بريطانيا وأمن حلفائنا الذين يعتمدون علينا ولا يؤدي إلا إلى زيادة جرأة بوتين".

من جانبه،قال زعيم حزب العمال البريطاني كير ستارمر،إن تعليقات نايجل فاراج حول أسباب العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا كانت "مشينة".

وقال ستارمر - في حديثه للصحفيين خلال زيارة انتخابية في لندن-" يجب على أي شخص يترشح للبرلمان أن يكون واضحًا حقًا أن روسيا وبوتين يتحملان المسئولية وأننا نقف إلى جانب أوكرانيا،كما فعلنا منذ بداية هذا الصراع،وقد تحدث البرلمان بصوت واحد في هذا الشأن منذ عام 2011".

وأضاف: "لقد كنت واضحًا حقًا في أننا نقف إلى جانب أوكرانيا، وكنت واضحًا حقًا في أننا لا نتزعزع في التزامنا تجاه حلف شمال الأطلسي لأن الأمر يتعلق بالدفاع عن أوكرانيا ولكنه يتعلق أيضًا بالدفاع عن ديمقراطيتنا وحريتنا التي اكتسبناها بشق الأنفس".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة