Close ad

أندرو ميلر أحدث المستقيلين.. سياسة "عناق الدب" تعمق جراح إدارة بايدن

21-6-2024 | 22:46
أندرو ميلر أحدث المستقيلين سياسة  عناق الدب  تعمق جراح إدارة بايدنأندرو ميلر
مدحت عاصم

عزز أندرو ميلر، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون الإسرائيلية-الفلسطينية، التحولات المثيرة للاهتمام على الساحة الدبلوماسية الأمريكية، باستقالته، وسط تزايد الانتقادات لسياسة الرئيس جو بايدن تجاه تل أبيب، والتي وصفها البعض بـ"عناق الدب"، في إشارة إلى الدعم الشديد والمطلق لإسرائيل.

موضوعات مقترحة

وتسلط استقالة "ميلر" الضوء على الانقسامات العميقة داخل الإدارة الأمريكية حول كيفية التعامل مع الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، إذ تعد إحدى حلقات انسحاب الدبلوماسيين الأمريكيين المتواصلة منذ بداية العدوان على غزة.

وسبق أندرو ميلر عدد من مسئولي الإدارة الأمريكية، من بينهم مدير الشؤون العامة والكونجرس في مكتب الشؤون السياسية والعسكرية بوزارة الخارجية، جوش بول، وأنيل شيلين من مكتب حقوق الإنسان بوزارة الخارجية، والمتحدثة الناطقة بالعربية باسم وزارة الخارجية، هالة غريط.

استقالة أندرو ميلر
وفقًا لما نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، فإن "ميلر"، نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية-الفلسطينية، أبلغ زملاءه اليوم الجمعة بقرار مغادرة منصبه، مستشهدًا بأسباب عائلية نظرًا لأنه لم يتمكن من رؤية أسرته إلا نادرًا خلال الأشهر الثمانية الماضية منذ اندلاع الحرب على غزة.

وتعد استقالة ميلر هي الأرفع مستوى حتى الآن لمسؤول أمريكي يتركز عمله على القضايا الإسرائيلية-الفلسطينية، ووصفه المطلعون على قراره بأنه داعم مبدئي لحقوق الفلسطينيين وإقامة دولتهم، ومفكر متبحر في شئون الشرق الأوسط.

وتمتع "ميلر" بخبرة واسعة في شئون الشرق الأوسط قبل توليه منصبه الأخير، إذ عمل سابقًا مستشارًا سياسيًا أول للسفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة، وخلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، شغل منصب مدير الشئون العسكرية لمصر وإسرائيل في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض.

وسابقًا، أشاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، بالمسئول المستقيل قائلًا: "جلب أندرو خبرة عميقة ومنظورًا حادًا إلى الطاولة كل يوم.. الجميع هنا آسفون لرؤيته يغادر، لكننا نتمنى له التوفيق في مساعيه القادمة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: