Close ad

أزهري يوضح أضلاع السعادة في الإسلام

21-6-2024 | 12:19
أزهري يوضح أضلاع السعادة في الإسلامالأزهر الشريف
راندا رضا

كشف الدكتور السيد نجم، أحد علماء الأزهر الشريف، عن أضلاع السعادة التي يبحث عن الإنسان في الحياة، لافتًا إلى أن القرآن الكريم والسنة ممتلآن بالنصائح والتعليمات التي تجلب السعادة في الدنيا والآخرة.

موضوعات مقترحة

وقال السيد نجم، خلال لقائه مع أحمد دياب وعبيدة أمير مذيعا برنامج «صباح البلد»، والمذاع على قناة صدى البلد، إن السعادة ليس لها مفهوم ثابت، وكل إنسان يرى مفهوم السعادة من منظوره الخاص.

وتابع: السعادة وردت في القرآن الكريم في موضع واحد فقط، حيث قال تعالى: « وَأَمَّا ٱلَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِى ٱلْجَنَّةِ خَٰلِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلْأَرْضُ إِلَّا مَا شَآءَ رَبُّكَ ۖ عَطَآءً غَيْرَ مَجْذُوذٍۢ».

وأوضح السيد نجم، أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يدعو الله أن يرزقه السعادة، وكان النبي يقول في دعاء السعادة، « اللهم إني أسألك عيشَ السعداء وموتَ الشهداء والحشرَ مع الأتقياء ومرافقةَ الأنبياء».

وأكمل: هناك أكثر من مفهوم للسعادة، حيث البعض وصفها الوصول إلى أكبر قدر من اللذة وأقل حدة في الألم، ومفهوم السعادة في الدين الإسلامي عبارة عن السلام الداخلي، وأضلاع السعادة في الدين الإسلامي هي: «الجسد- العقل- الروح».  

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة