Close ad

المفوضية الأوروبية: ملتزمون بمواصلة دعم اللاجئين في جميع أنحاء العالم

20-6-2024 | 14:49
المفوضية الأوروبية ملتزمون بمواصلة دعم اللاجئين في جميع أنحاء العالملاجئون
أ ش أ

 أكدت المفوضية الأوروبية مجددا التزام الاتحاد الأوروبي الثابت بأن يكون جهة مانحة عالمية رائدة لدعم اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك في بيان أصدرته المفوضية الأوروبية اليوم الخميس بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، ونشر على موقعها الرسمي.

وجاء في البيان: "اليوم، بلغ عدد النازحين قسرا في جميع أنحاء العالم رقما قياسيا يتجاوز 120 مليون شخص. وفي اليوم العالمي للاجئين، نؤكد من جديد التزام الاتحاد الأوروبي الثابت بأن يكون جهة مانحة عالمية رائدة لدعم اللاجئين في جميع أنحاء العالم. نحن ملتزمون بتعزيز جهودنا لضمان بقاء الاتحاد الأوروبي مكانا يجد فيه اللاجئون الحماية والأمان".

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يتابع بنشاط تعهده الذي قطعه في المنتدى العالمي للاجئين لعام 2023 لتحسين وضع ملايين اللاجئين والنازحين قسرا العالقين في الصراعات والأزمات الإنسانية الكبرى في جميع أنحاء العالم مثل غزة وأوكرانيا وسوريا وأفغانستان وميانمار وفنزويلا واليمن والسودان وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية".

وأضاف البيان: "ينصب تركيزنا على الحلول الدائمة، والعمل جنبا إلى جنب مع السلطات الوطنية والمحلية لتلبية احتياجات وتكيف اللاجئين والمجتمعات التي تستضيفهم. وفي هذا الصدد، فإننا نعمل بالفعل مع حكومات مثل كينيا وجنوب السودان وأوغندا وبوركينا فاسو وموريتانيا لدعم جهودها الرامية إلى دمج اللاجئين في الأنظمة الوطنية".

وأوضح البيان أنه "في الوقت نفسه، يستضيف الاتحاد الأوروبي أيضا عددا متزايدا من اللاجئين والأشخاص الذين أجبروا على الفرار من أوطانهم. على سبيل المثال، بسبب الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا، وتستضيف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم ما يقرب من 4.2 مليون شخص من أوكرانيا تحت الحماية المؤقتة، ثلثهم من الأطفال".

وبحسب البيان، يؤكد الاتحاد الأوروبي من جديد دعمه القوي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اللذين يلعبان دورا حاسما، كما يكرر التزامه الثابت بالحق في طلب اللجوء والتمتع به ومبدأ عدم الإعادة القسرية، المنصوص عليه في اتفاقية اللاجئين لعام 1951 وفي ميثاق الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية، والذي يجب احترامه دائما.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: