Close ad

صحيفة إسرائيلية:إعلان متحدث بالجيش الإسرائيلي بأنه لا يمكن تدمير حماس تكشف عن خلاف واضح بين نتنياهو والمسؤولين

20-6-2024 | 12:15
صحيفة إسرائيليةإعلان متحدث بالجيش الإسرائيلي بأنه لا يمكن تدمير حماس تكشف عن خلاف واضح بين نتنياهو والمسؤولينرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
أ ش أ

رأت صحيفة /تايمز أوف إسرائيلي/ الإسرائيلية اليوم الخميس أن تصريحات المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الأدميرال دانييل هاجاري، التي وصف فيها هدف حرب إسرائيل المتمثل في القضاء على حركة حماس بأنه بعيد المنال حاليا، كشفت عن خلاف واضح وحجم التوترات الناشبة بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وكبار مسؤولي الدفاع بشأن نهجه في التعامل مع الحرب في غزة.

موضوعات مقترحة

ونسبت الصحيفة -عبر موقعها الالكتروني اليوم- إلى هاجاري قوله في مقابلة تليفزيونية: "إن هذا العمل المتمثل في تدمير حماس، وجعل حماس تختفي – هو ببساطة ذر للرمال في عيون الإسرائيليين"، مضيفا "حماس فكرة، حماس حزب. إنها متجذرة في قلوب الناس – أي شخص يعتقد أنه يمكننا القضاء على حماس فهو مخطئ".

وحذر هاجاري أيضا من أنه "ما لم تجد الحكومة بديلا – ستبقى (حماس) في قطاع غزة".

وردا على ذلك، قال مكتب نتنياهو في بيان إن المجلس الوزاري المصغر "حدد تدمير قدرات حماس العسكرية وقدراتها على الحكم كأحد أهداف الحرب".

وأضاف البيان أن “قوات الدفاع الإسرائيلية ملتزمة بذلك بالطبع".

وفي الوقت ذاته أصدرت وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بعد ذلك بيانا قالت فيه إن الجيش ملتزم بأهداف الحرب المعلنة للحكومة، بما في ذلك تدمير قدرات حماس على الحكم وقدراتها العسكرية"، مضيفة أن هاجاري تحدث في المقابلة عن "القضاء على حماس كأيديولوجية وفكرة".

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن "أي ادعاء بخلاف ذلك هو اقتطاع للتصريحات من سياقها".

وعلقت الصحيفة بالقول إن تصريحات هاجاري جاءت تكرارا لتصريحات أدلى بها في الشهر الماضي، عندما سُئل عما إذا كانت حاجة الجيش للعودة إلى مناطق في غزة تم تطهيرها سابقا من حماس هي نتيجة لعدم اتخاذ الحكومة قرارا بشأن من سيحكم القطاع بدلا من الحركة. وقال في ذلك الوقت بإنه: "ليس هناك شك في أن وجود بديل حكومي لحماس من شأنه أن يخلق ضغوطا على حماس، ولكن هذه مسألة على المستوى السياسي".

واستشهدت الصحيفة بتقارير تلفزيونية أشارت إلى أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي ورئيس الشاباك رونين بار اختلفا مؤخرا مع نتنياهو بشأن التخطيط الاستراتيجي للحرب، في حين استقال زعيم الوحدة الوطنية بيني جانتس الأسبوع الماضي من حكومة الطوارئ بعد أن رفض رئيس الوزراء تقديم خطة ما بعد الحرب بحلول الموعد النهائي الذي حدده.

كما انتقد الجيش الإسرائيلي قائلا: "لدينا دولة ذات جيش، وليس جيشا بدولة".

واختتمت الصحيفة الإسرائيلية مقالها قائلة إن نجل نتنياهو الأكبر، يائير، هاجم في الأيام الأخيرة بشكل متزايد قادة الجيش، وألقى باللوم عليهم في أحداث 7 أكتوبر، التي -على عكس ضباط الدفاع- رفض رئيس الوزراء مرارا وتكرارا الاعتراف بالمسؤولية عنها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة