Close ad

الأمم المتحدة: إسرائيل تنتهك قوانين الحرب لاستخدامها المفرط للقنابل في مناطق مأهولة بالمدنيين بغزة

20-6-2024 | 12:04
الأمم المتحدة إسرائيل تنتهك قوانين الحرب لاستخدامها المفرط للقنابل في مناطق مأهولة بالمدنيين بغزةالأمم المتحدة
أ ش أ

سلط مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الضوء على تقرير صادر عن الأمم المتحدة يؤكد انتهاك إسرائيل لقوانين الحرب بسبب استخدامها المفرط للقنابل في مناطق مأهولة بالمدنيين في قطاع غزة.

موضوعات مقترحة

وأوضح المقال، الذي شارك في كتابته كلير باركر وبريان بيتسش، أن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أعلن أمس الأربعاء أن تكرار استخدام القوات الإسرائيلية للقنابل في مناطق مأهولة بالمدنيين في قطاع غزة منذ بداية الحرب في السابع من أكتوبر الماضي يمثل انتهاكا صريحا لقوانين الحرب الدولية.

وأكد أنه في إطار القانون الإنساني الدولي يجب على الأطراف المتحاربة الموازنة بين حجم الضرر الذي قد يتعرض له المدنيون جراء أي هجوم وبين المزايا التي سوف يحققها ذلك الهجوم وأنه ليس من المسموح به شن أي هجوم عشوائي على مناطق مأهولة بالمدنيين قبل توجيه إنذار مبكر لهؤلاء السكان.

وأشار المقال إلى أن القوات الإسرائيلية استخدمت في عدد من الهجمات قنابل تزن القنبلة الواحدة ألفي رطل في مناطق مأهولة بالمدنيين بقطاع غزة مما تسبب في مقتل 218 فلسطينيا على الأقل، مضيفا أن أحد هذه الهجمات في ديسمبر الماضي بحي الشجاعية تسبب في تدمير 15 مبني ومقتل 60 فلسطينيا على الأقل.

ولفت المقال إلى أن التقرير الأممي يأتي في وقت تتجه فيه الأنظار نحو استخدام إسرائيل المفرط للقوة في حرب تسببت حتى الآن في مقتل ما يزيد على 37 ألف شخص في قطاع غزة وتحويل القطاع إلى أنقاض وركام.

وأضاف أنه على الرغم من أن الولايات المتحدة وافقت في شهر مارس الماضي على تزويد إسرائيل بكميات من القنابل والطائرات الحربية، إلا أنها في مايو الماضي امتنعت عن تقديم شحنة مساعدات عسكرية لإسرائيل بسبب القلق المتزايد من استخدام تلك الأسلحة في توسيع الاجتياح الإسرائيلي لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو يواجه سخطا متزايدا على الصعيد الداخلي بسبب أسلوب إدارته للحرب في غزة حيث يتعرض لانتقادات شديدة بسبب رفضه الاستجابة لاتفاق وقف إطلاق النار في مقابل الإفراج عن 120 رهينة إسرائيلي لدى حركة حماس.

وأوضح المقال في الختام أن آلاف الإسرائيليين تظاهروا ضد رئيس الوزراء وحكومته يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين في القدس مطالبين بإجراء انتخابات مبكرة والسعي للإفراج عن الرهائن لدى حماس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة