Close ad

"نتنياهو" يحث شركاءه في الائتلاف الحاكم على تجنب "السياسات التافهة" وأن يرقوا إلى مُستوى الحدث

20-6-2024 | 09:09
 نتنياهو  يحث شركاءه في الائتلاف الحاكم على تجنب  السياسات التافهة  وأن يرقوا إلى مُستوى الحدثرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
أ ش أ

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، شركاءه السياسيين إلى "السيطرة" والتخلي عن "السياسات التافهة"، في مواجهة عدد متزايد من الخلافات بين أعضاء رفيعي المستوى في الاتئلاف الحاكم. 

موضوعات مقترحة

وجاءت مُناشدة نتنياهو بعد أن دخل حزب "الليكود"، الذي يتزعمه، في خلاف محتدم مع وزير الأمن القومي المتطرف وزعيم حزب العظمة اليهودية إيتمار بن جفير، الذي اتهمه بتسريب "أسرار دولة"، ووسط غضب شديد لليهود المتشددين من قرار رئيس الوزراء بالتخلي عن دعمه لمشروع قانون تعيينات الحاخامات المثير للجدل الذي سعى إليه حزب "شاس" الديني. 

وعمق وزير الاقتصاد الإسرائيلي نير بركات الخلاف بإعلانه أنه لن يدعم الشكل الحالي لمشروع قانون آخر مثير للجدل يتناول تجنيد الجيش للطائفة الحريدية، وهو الأحدث بين العديد من مسؤولي الليكود الذين يرون أن مشروع القانون يجب أن يخضع لتغييرات من شأنها أن تجعله غير مقبول بالنسبة لليهود المتدينين". 

وقال نتنياهو: "نحن في حرب على عدة جبهات، ونواجه تحديات كبيرة وقرارات صعبة"، في إشارة إلى الحرب المستمرة ضد حركة حماس في قطاع غزة، والاشتباكات المتصاعدة مع حزب الله. 

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي "لذلك، أطالب بشدة جميع شركاء الائتلاف أن يمسكوا بزمام الأمور وأن يرقوا إلى مستوى الحدث"، متابعا "هذا ليس الوقت المناسب للسياسة التافهة، وهذا ليس الوقت المناسب لتشريع يعرض للخطر التحالف الذي يقاتل من أجل النصر على أعدائنا". 

واستطرد نتنياهو قائلا: "علينا جميعًا أن نركز فقط على المهام السابقة لنا وهي هزيمة حماس، وإعادة جميع الأسرى وإعادة سكاننا بأمان إلى منازلهم، في الشمال والجنوب على حد سواء. ولذا فإنني أطلب من الجميع أن يضعوا جانباً أي اعتبار آخر. وطرح أي مصلحة حزبية جانبا". 

واتهم حزب الليكود بن جفير اليوم بتسريب "أسرار دولة"، بعد نشر تقارير تفيد بأن نتنياهو عرض عليه إحاطات أمنية حساسة مقابل دعمه لمشروع قانون تعيين الحاخامات في السلطات المحلية. وهاجم بن جفير الحزب، مشيرًا إلى أن نتنياهو هو من كان يسرب المعلومات من الاجتماعات. 

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة