Close ad

الأهلي .. الفوز الصعب

19-6-2024 | 18:07
الأهلي  الفوز الصعبالأهلي .. الفوز الصعب
 
موضوعات مقترحة
هزم الاتحاد السكندري برأس كهربا في برج العرب.. وخطة الدرع تسير بنجاح
دفاع العشري يزعج كولر .. وهجوم "سيد البلد" بدون أنياب 
 

محمد رشوان: 

واصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي تقدمه نحو اعتلاء قمة الدوري الممتاز ، والاقتراب من الاحتفاظ بدرع المسابقة المحلية المرموقة ،بفوزه الصعب علي الاتحاد السكندري بهدف دون رد ، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس علي ستاد الجيش المصري ببرج العرب بالإسكندرية ، ضمن الجولة 26 من عمر منافسات البطولة.
وجاء هدف الفوز للأهلي والمباراة الوحيد برأس محمود عبد المنعم كهربا ، قلب الهجوم ، في الدقيقة 68 من الشوط الثاني ، ليمنح كهربا حامل اللقب ثلاث نقاط غالية ، تقدم بها الأهلي لاحتلال المركز الثالث برصيد 39 نقطة من 17 مباراة ،بينما تجمد رصيد الفريق السكندري عند النقطة 36.
وحرص السويسري مارسيل كولر ، المدير الفني للأهلي ، علي إثبات امتلاك فريقه ذخيرة من البدلاء لاتقل قوة عن العناصر الأساسية،وترجم هذا الواقع بعد أن أجري تغييرات ليست بالقليلة علي المجموعة التي اعتمد عليها كأساسيين أمام فاركو ، وتحديداً بعد أن دفع برامي ربيعة قلب الدفاع ، وأكرم توفيق محور الارتكاز الدفاعي ، وأحمد عبد القادر صانع الألعاب ، وكهربا رأس الحربة ، علي حساب ياسر إبراهيم وأحمد نبيل "كوكا" والمغربي رضا سليم ، والفرنسي أنتوني موديست.
ويعاني الاتحاد أزمة هجومية حقيقية ، تمثلت في عدم قدرة لاعبيه علي تسجيل أي هدف في مباريات فريقهم الأربع الأخيرة بالدوري ، رغم اعتماد مديره الفني طارق العشري ، علي قوة هجومية خطيرة ، تتمثل في الغاني بنجامين بواتينج والعيني ساليفو مورو وأحمد عبد وخالد الغندور ، ولذلك ندرت المحاولات التهديفية بشدة على مرمي محمد الشناوي حارس الأهلي علي مدار شوطي المواجهة.
وعن أحداث اللقاء .. طغي الجانب الخططي بشدة على مجريات الأمور علي مدار الشوط الأول ، خاصةً بعد الاستراتيجية الدفاعية البحتة التي أدي بها العشري المباراة ، من خلال التمركز القوي لهشام صلاح وإسلام أبوسليمة والتونسي سيف تقا ، ولذلك وجدت مفاتيح لعب الأهلي ومنافذ تهديفه الممثلة في كهربا وعبد القادر وحسين الشحات ، صعوبة بالغة في خلخلة واختراق التمركز الدفاعي السكندري ، بعد أن ركز طارق العشري علي كيفية الحصول على نقطة التعادل بشكل أكبر من بحثه عن تحقيق الفوز.
ولذلك اعتمد مدرب الفريق السكندري علي الهجمات المرتدة السريعة ، التي لم تشكل إزعاجا للحارس محمد الشناوي وربيعة ومحمد عبد المنعم "كامبوس" ثنائي قلب الدفاع.
والغريب أن المبادرة الهجومية جاءت عن طريق بواتينج ، الذي أطلق كرة قوية تصدي لها الحارس محمد الشناوي بثبات.
بخلاف ذلك كان لاعبو الأهلي الأكثر استحواذا على الكرة ، والأفضل انتشاراً في المستطيل الأخضر ، وتعددت عرضيات كريم فؤاد وعمر كمال عبد الواحد من الجبهتين ، وأهدر كهربا فرصتين خطيرتين رغم أنه كان في وضعية جيدة للتسجيل ، بجانب تألق المهدي سليمان ، حارس زعيم الثغر ، في التصدي للكرة الرائعة التي أطلقها عبد القادر من وضع الحركة.
ومع بداية الشوط الثاني ، أجري طارق العشري تغييرا هجوميا ، بالدفع بناصر ناصر علي حساب ساليفو ، ويستمر الطابع الخططي في السيطرة على مجريات الأمور ، وفي الدقيقة 59 يسجل أكرم توفيق هدفا أهلاويا ألغاه الحكم بعد العودة لتقنية الفار ، التي كشفت وجود خطأ على عمر كمال.
ويلعب عمر كمال كرة عرضية متقنة قابلها عبد القادر من داخل منطقة الست ياردات أعلي عارضة المهدي ، وتضيع فرصة خطيرة لتقدم الأهلي.
وفي الدقيقة 68 يفك كهربا رموز الدفاع السكندري ، بعد أن أجاد التعامل مع عرضية الشحات ، ليودع الكرة برأسه من داخل منطقة الست ياردات إلي داخل مرمي الاتحاد.
وبعد الهدف يجري كولر تغييرين ، بالدفع بالمالي أليو ديانج ومحمد مجدي "قفشة" ثنائي الوسط ، بدلا من إمام عاشور ومروان عطية اللذين تخلي عنهما التوفيق.
والغريب أن لاعبي الاتحاد لم يبدوا رغبة حقيقية في إدراك التعادل ، بل أن الأفضلية استمرت لمصلحة الهجوم الأهلاوي.
وفي الدقائق الأخيرة يسحب كولر كهربا وعبد القادر ، ويدفع بموديست وطاهر محمد طاهر.
وكاد الشناوي أن يتسبب في إصابة مرماه بهدف ، بعد أن أساء التعامل مع العرضية التي نفذها خالد الغندور من ركلة ركنية ، لتسقط الكرة من يد حارس الأهلي ، وتصل إلى سيف تقا الذي قابلها بلعبة خلفية مزدوجة أخطأت مرمي الأهلي ، وينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف دون رد.
 
 
اقرأ أيضًا: