Close ad

بوتن: موسكو وبيونج يانج تعارضان استخدام العقوبات الأممية بدوافع سياسية

19-6-2024 | 16:39
بوتن موسكو وبيونج يانج تعارضان استخدام العقوبات الأممية بدوافع سياسيةبوتين
أ ش أ

 أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء أن موسكو وبيونج يانج تعارضان استخدام العقوبات الأممية بدوافع سياسية، لافتا إلى أن هذه العقوبات لا تؤدي إلا إلى تقويض الوضع الدولي.

موضوعات مقترحة

وشدد بوتن، في ختام المباحثات مع الرئيس الكوري الشمالي "كيم جونج أون" - حسبما ذكر موقع روسيا اليوم - على ضرورة إعادة النظر في نظام العقوبات الذي فرضه مجلس الأمن الدولي على كوريا الشمالية.

وأضاف أن تقييمات موسكو وبيونج يانج بشأن الأسباب الجذرية لتصعيد التوتر العسكري والسياسي متطابقة، موضحا أن البلدين، تتطوران بنجاح على أساس سيادي ومستقل، على الرغم من الضغوط الخارجية.

وقال بوتين، إن روسيا ترفض محاولات إلقاء اللوم على كوريا الشمالية في تدهور الوضع في العالم، مضيفا أن "كوريا الشمالية لها الحق في اتخاذ إجراءات معقولة لتعزيز قدراتها الدفاعية وضمان أمنها القومي وحماية سيادتها".

وأشار بوتين إلى أن روسيا مستعدة لمواصلة جهودها السياسية والدبلوماسية من أجل القضاء على خطر العودة إلى الصراع المسلح في شبه الجزيرة الكورية وإنشاء هيكل للسلام والاستقرار على المدى الطويل.

ومن جانبه أعلن رئيس كوريا الشمالية " كيم جونج أون " أن الاتفاق الجديد بين موسكو وبيونج يانج، يساعد في إنشاء عالم جديد متعدد الأقطاب، ويخدم البلدين على الساحة الدولية، مؤكدا أن اتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، هو اتفاق سلمي ودفاعي بطبيعته، ويخدم قضية بناء عالم متعدد الأقطاب ويلبي الوضع المتغير للبلدين على المسرح العالمي.

ووصف زعيم كوريا الشمالية، روسيا بأنها "الصديق والحليف الأكثر صدقاً ونزاهة"، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه "أعز صديق على قلب الشعب الكوري".

وقال كيم جونج أون: "في هذه اللحظة، عندما يحول العالم جميع أنظاره باهتمام كبير إلى بيونج يانج، حيث وصلت بعثة الصداقة من روسيا، أقف مع الرفاق الروس - أصدقائنا ورفاقنا الأكثر صدقا، في هذه القاعة المهيبة".

وأشار الزعيم الكوري الشمالي إلى أنه لم يكن من الممكن تصور إبرام "الاتفاق الأقوى" الجديد بين روسيا وكوريا الشمالية، دون "حسن البصيرة المتميز" والتصميم الكبير من قبل الرئيس بوتين "أعز صديق للشعب الكوري".

وأجرى الرئيس الروسي في إطار زيارة الدولة التي يقوم بها إلى عاصمة كوريا الشمالية بيونج يانج، محادثات مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون اليوم الأربعاء، ووقع معه على اتفاقية تعاون استراتيجي شاملة بين البلدين، وصفها بوتين بأنها "ستشكل أساس العلاقات بين موسكو وبيونج يانج لسنوات عديدة قادمة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة