Close ad

هل مللت منع أطفالك من استخدام التابلت دون جدوى؟.. دراسة بريطانية تقدم 6 حلول فعالة

19-6-2024 | 15:08
هل مللت منع أطفالك من استخدام التابلت دون جدوى؟ دراسة بريطانية تقدم  حلول فعالةأرشيفية

يقف الكثير من الآباء عاجزًا أمام أطفالهم عند استخدام التابلت أو الأجهزة اللوحية، فلكل طفل رغباته وتوجهاته، ويعمد معظم الأطفال لمغافلة الآباء واستخدام تلك الأجهزة. ولأن وترك الأطفال الصغار أمام تلك الأجهزة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية كما يحلو لهم يسبب أضرارًا جسيمة وانعكاسات سلبية، فقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن استخدام الشاشات بهدف التسلية أو الإلهاء يجب ألا يحدث قبل أن يبلغ الطفل عامين، ويكون ذلك لفترات قصيرة فقط.

موضوعات مقترحة

وتقول المنظمة إن الحد الأقصى للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وأربع سنوات هو ساعة واحدة يوميا، والأقل من ذلك أفضل.

وذكرت أنه يمكن للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية أن تساعد الطفل على التعلم والتواصل واكتساب العديد من المهارات، ولكنها في نفس الوقت قد تسبب أضرار صحية ونفسية على الطفل في حالة الإكثار من استخدامها.

دراسة بريطانية حديثة، بالتعاون مع باحثين صينيين، كشفت عن فعالية بعض الطرق، التي اتخذتها بكين للحد من استخدام الأطفال للأجهزة اللوحية.

وقامت الصين بوضع مجموعة من المبادئ التوجيهية، واللوائح المتعلقة باستخدام الإنترنت، والتحكم في تمرير المعلومات المناسبة لكل فئة عمرية.

وأشارت الدراسة إلى وجود خاصية في تلك الأجهزة يجب تفعيلها، ويحظر الخروج منها بدون إذن الوالدين، ويمنع جميع القاصرين من الوصول لشبكة الإنترنت بين العاشرة مساء وحتى السادسة صباحًا.

في هذا الصدد، كشفت الخبيرة التربوية الدكتورة فادية دعاس في حديثها لـبرنامج الصباح "سكاي نيوز عربية":

 

1 ـ من الضروري فرض قواعد لاستخدام الأجهزة اللوحية.

2 ـ لكن التزام الناس بهذه القواعد يختلف من مجتمع لآخر.

3 ـ يجب توعية أولياء الأمور بمخاطر التكنولوجيا.

4 ـ القوانين وضعت لمصلحة الأطفال، لذلك يجب تغيير طريقة التفكير.

5 ـ نتائج الدراسة البريطانية أظهرت تغير سلوك الأطفال والتزامهم بساعات الاستخدام.

6 ـ مدة تركيز الطفل هي ضعف عمره، أي إذا كان عمره 5 سنوات، فإن مدة تركيزه هي 10 دقائق.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة