Close ad

الأسهم الآسيوية ترتفع بعد اقتراب "S&P 500" من مستوى تاريخي

19-6-2024 | 09:58
الأسهم الآسيوية ترتفع بعد اقتراب  Samp;P   من مستوى تاريخيالأسهم الآسيوية

ارتفعت الأسهم الآسيوية، اليوم الأربعاء، بعد أن أدى صعود أسهم شركات صناعة الرقائق إلى اقتراب سوق الأسهم الأميركية من تحقيق رقم قياسي جديد آخر.

موضوعات مقترحة

ارتفع مؤشر "إم إس سي آي" (MSCI) لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 0.9%، وفق "بلومبرج" حيث ارتفعت أسواق كل من كوريا الجنوبية واليابان بدعم من مكاسب أسهم الرقائق. وقفزت أسهم هونج كونج بينما انخفضت أسهم البر الرئيسي الصيني، حيث قام المتداولون باستيعاب العناوين الرئيسية الصادرة عن مؤتمر مالي في شنجهاي، حيث يلقي رئيس هيئة تنظيم الأوراق المالية وو تشينغ كلمة خلال المؤتمر.

تأتي هذه الحالة العامة المناسبة للمخاطرة بعد أن دفع المتداولون الأمريكيون مؤشر "إس آند بي 500" (S&P 500) للاقتراب من مستوى 5500 التاريخي، مع توقع أن يؤدي احتمال خفض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى استمرار دعم قطاع التكنولوجيا. أصبحت شركة "إنفيديا" الشركة الأكثر قيمة في العالم، متفوقة على شركة "مايكروسوفت"، لتمدد موجة الصعود المحطمة للأرقام القياسية هذا العام.

مواصلة الانتعاش

واستقر مؤشر "بلومبرج" للدولار اليوم، ولم يكن هناك تداول لسندات الخزانة الأمريكية عالمياً بسبب عطلة في الولايات المتحدة.

وقالت إيسا أوجوشي، مديرة المحفظة في "جيه بي مورجان" لإدارة الأصول، في مقابلة مع تلفزيون "بلومبرج":"من المتوقع أن تستمر انتعاشات أسهم التكنولوجيا في تايوان وكوريا واليابان، ولا يتعلق الأمر فقط بشركة إنفيديا".

وأضافت أن خطط شركة "أبل" بشأن الذكاء الاصطناعي ستفيد مورديها أيضاً.

انطلقت "وول ستريت" وسط بيانات اقتصادية متباينة أظهرت زيادة الإنتاج الصناعي الأمريكي، بمساعدة انتعاش واسع النطاق في إنتاج المصانع. بشكل منفصل، ارتفعت مبيعات التجزئة بالكاد وتم تعديل الأشهر السابقة بالخفض.

وشددت مجموعة من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي على الحاجة إلى مزيد من الأدلة على تهدئة التضخم قبل خفض أسعار الفائدة.

قال أنتوني ساجليمبين من "أميريبريس": "يجب على المستثمرين أن يميلوا نحو النظرة إلى النصف الممتلئ من الكوب، لكنهم يدركون ظروف الاقتصاد الكلي، فضلاً عن الفروق الدقيقة بين أرباح الشركات والمستهلكين، وقد تتطور البيانات الاقتصادية الواردة بطرق لا يتم خصمها بالكامل في أسعار الأصول في الوقت الحالي".

ترقب في الصين

وفي آسيا، سوف يراقب التجار ما إذا كانت موجة شراء ديون الحكومة الصينية ستستمر بعد أن وصلت العقود الآجلة للسندات السيادية إلى مستوى إغلاق قياسي مرتفع يوم الثلاثاء، ولا يزال العائد على السندات السيادية لأجل 10 سنوات بالقرب من أدنى مستوى له منذ أكثر من عقدين حيث دفعت البيانات الاقتصادية المختلطة المستثمرين إلى اللجوء إلى أصول الملاذ الآمن.

من ناحية أخرى، نمت صادرات اليابان بأسرع وتيرة منذ أواخر عام 2022 حيث عزز ضعف الين قيمتها، وارتفع الين بعد انخفاض دام أربع جلسات.

وفي أسواق السلع الأساسية، استقرت أسعار النفط بعد أن أغلقت عند أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع، حيث طغت حالة الرغبة المستمرة في المخاطرة في الأسواق الأوسع على علامات زيادة نمو المخزونات، ولم يتغير الذهب إلا بنسبة قليلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: