Close ad

أفكار خارج الصندوق

18-6-2024 | 11:29

بكرة أحلى مع الشباب الواعد المثقف الطموح الذي يسعى للنجاح والتفكير خارج الصندوق.. هذه الصفات الجميلة لاحظتها على الشباب بكليات عديدة للإعلام خلال موسم دراسي أثمر عن مشروعات إعلامية متميزة تؤكد أن لدينا شبابًا واعيًا ومبدعًا يمتلك أدواته الإعلامية، ويستحق أن ينال فرصته الكاملة بكل جدارة في سوق الإعلام بما يشهده من تطورات سريعة يلاحقها الشباب في هذا المجال مبكرًا وأولًا بأول.

شباب اليوم بكليات الإعلام محظوظ أكثر ممن سبقوهم؛ حيث تدار منظومة تدريبهم وإعداد مشروعات تخرجهم بشكل منظم من خلال إتاحة الفرص لهم بطرح الأفكار المبتكرة وتنفيذها بمساندة أساتذتهم والخبراء؛ فيساعدهم ذلك على مواجهة سوق العمل وخوضه بعد تجارب قوية تؤهلهم للنجاح والتميز، فما يقدمه الشباب من طلاب الفرق النهائية بكليات وأقسام الإعلام بمختلف الجامعات “حسبما رأيت بنفسي”  يعد أفكارًا خارج الصندوق وأطروحات جديدة تحسب لهم, فقد شهدت مشروعات قيمة تنوعت فيها الأفكار وابتعدت عن النمطية، سواء بجامعة القاهرة أو جامعة مصر أو الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام أو جامعة فاروس، أو غيرهم من الطلاب الذين يدرسون الإعلام في أماكن متعددة ويفكرون ويبتكرون، ومن بين مشروعات إعلامية وحملات إعلانية ومواقع صحفية إلكترونية عديدة أبدع فيها الطلاب.

أتوقف عند مشروع تخرج في شكل حملة توعوية إلكترونية للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية باسم “طريق العودة”  لطلبة إعلام جامعة مصر للعلوم والتكولوجيا التى تقودها بنجاح الدكتورة هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة الأسبق، وتناول المشروع  الهجرة غير الشرعية والتي تعد رحلة نحو المجهول الذي لا يمكن التنبؤ به، إذ يواجه المهاجرون بداية الخطر في مقتبل أعمارهم، كما يحضرني مشروع بعنوان “ونس وسكن” لطلبة إعلام فاروس التي تقودها الدكتورة نائلة عمارة بنجاح، ويتناول المشروع أهمية الونس والسكن في الأسرة ودورهما في خروج جيل سوي للمجتمع، وكذلك من بين أهم المشروعات التى قدمها الطلاب مشروع “كنز” عن فن العرائس المتحركة، الذي أعده ببراعة طلبة إعلام بالأكاديمية الدولية لعلوم الهندسة والإعلام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: