Close ad

في ذكري رحيله.. محمد حمزة «مداح القمر»

18-6-2024 | 11:11
في ذكري رحيله محمد حمزة ;مداح القمر;الشاعر محمد حمزة
هبة إسماعيل

محمد حمزة من أبرز شعراء الأغنية الذين ساهموا في تاريخ الأغنية المصرية بأعمال قدمها كبار المطربين.

موضوعات مقترحة

تمر اليوم ذكري وفاة الشاعر محمد حمزة الذي رحل في 18 يونيو 2010، الشاعر الذي عمل مع أسماء مثل عبد الحليم حافظ ومحمد رشدي، وشادية وغيرهم.

بدايات محمد حمزة 

ولد حمزة يوم 20 يونيو سنة 1922 بالمنيا و بحكم شغل والده بالسكة الحديد نقلت الأسرة إلي سوهاج وبعد أربع سنوات، نقلت الأسرة إلي القاهرة وقبل ما يكمل السبع سنين دخل مدرسة بمباقادن وبعدها دخل المدرسة الخديوية، عاش فى حى القلعة ثم الحلمية وبعد حصوله على الثانوية دخل كلية الآداب قسم الفلسفة ولم يكمل دراسته بها إلا بعد الأربعين بسبب شهرته المبكرة.

الشعر والصحافة في حياة محمد حمزة

بدأ حياته العملية  كمحرر فى روزاليوسف وفي عام 1970 أصدر ديوانا بالفصحى وطبع منه 3000 نسخة، ورغم ذلك وجد محمد حمزة نفسه في شعر العامية واستمر مشوار نجاحه حتي وصل رصيده من الأغانى إلي 1200 أغنية عاطفية وشعبية ووطنية.

 

عبد الحليم حافظ ومحمد حمزة 


كتب محمد حمزة لكثير من المطربين لكن كان النصيب الأكبر للعندليب عبد الحليم حافز حيث كتب له 37 أغنية لاقت نجاحا كبيرا، من أشهرها «مداح القمر» و«موعود»، و«سواح»، و«زي الهوى»، و«أي دمعة حزن لا»، كما غنى له عشرات الفنانين من مصر والوطن العربي، كان آخرهم كاظم الساهر وسميرة سعيد.

كما كتب «حكايتي مع الزمن» لوردة الجزائرية، و"يا حبيبتي يا مصر لشادية"، و«عيون بهية» أجمل ما غنى محمد العزبي، كما كتب لأصالة نصري "سامحتك"
بجانب أغانيه لنجاة وفايزة وشادية وصباح ومحمد رشدى وعفاف راضى وعماد عبد الحليم وهانى شاكر وغيرهم.
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: