Close ad

قندوسى حديث الأهلى

17-6-2024 | 16:58
قندوسى حديث الأهلىقندوسي حديث الأهلي
محمد رشوان
"التخطيط" توصى بعودة المعار الجزائرى للارتكاز الأحمر.. والسطوع فى سيراميكا أقوى المبررات
موضوعات مقترحة


كولر يتصدى لطلب اللجنة.. ونيدفيد فى مساندة المدرب 


محمد رشوان: 


بالرغم من استقرار السويسرى مارسيل كولر، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، على عدم عودة الغالبية العظمى من لاعبى فريقه المعارين، عقب انتهاء الموسم الحالى، فإن بعض الراحلين مؤقتا عن القلعة الحمراء يمثلون نقطة خلاف بين المدرب السويسرى وإدارة القلعة الحمراء، وتحديداً لجنة التخطيط، برئاسة محسن صالح، وخاصة الجزائرى أحمد القندوسى لاعب الوسط المدافع، المعار حالياً إلى صفوف سيراميكا كليوباترا، بعد أن أوصت التخطيط بعودة الثنائى، بعد ظهورهما المؤثر ضمن صفوف فريقيهما بالدورى هذا الموسم، خاصة أن القندوسى قدم أداءً نموذجيا للاعب الارتكاز الدفاعى صاحب القدرة على التقدم لإحداث الزيادة العددية فى الشق الهجومى وتسجيل الأهداف.


وبالتالى فإن عودة المحترف الجزائرى، بجانب الثلاثى الدولى وهم : إمام عاشور ومروان عطية وأحمد نبيل "كوكا"، ستؤدى إلى امتلاك الأهلى أفضل مركز وسط مدافع فى مصر، بالإضافة إلى لفت نظر كولر إلى امتلاك اللاعب خبرة المباريات الإفريقية.


كل ذلك بجانب أن إلى أن الحاجة إلى القندوسى باتت ضرورية، فى ظل تمسك المالى أليو ديانج بالاحتراف الأوروبى وإبداء كولر ملاحظات سلبية على تراجع حالته الفنية والبدنية وعدم تقديمه أفضل مالديه واختفاء تسديداته القوية وتمريراته الدقيقة الحاسمة، ورغبة كريم وليد "نيدفيد" فى الرحيل، ولو على سبيل الإعارة، إثر ندرة الاعتماد عليه كأساسى، كما أن موقف المخضرم عمرو السولية _ 35 سنة _ من البقاء الموسم المقبل يحيطه الغموض، بعد عدم موافقة اللاعب على تجديد تعاقده لمدة موسم، وإصراره على التجديد لمدة موسمين.


وفى المقابل فإن كولر يصر بشدة على عدم عودة القندوسى، مستندا على أن تألقه فى مواجهات سيراميكا جاء لإجادته اللعب ضمن صفوف فرق معتادة على الأداء تحت ضغط المنافسين والاعتماد على الهجمات المرتدة، ولذلك لم يظهر بقوة خلال فترة وجوده بالأهلى، رغم حصوله على فرصته كاملة، كما أن العديد من لاعبى الفريق الأحمر تألقوا خلال فترة إعاراتهم، ولم يقدموا المنتظر منهم عقب عودتهم، مثل نيدفيد، الذى كان أحد الأعمدة الأساسية لمودرن فيوتشر خلال فترة إعارته لهذا الفريق، ولم يظهر بالقوة ذاتها عقب عودته إلى صفوف الأهلي.


كما أنه فى حالة رحيل السولية و ديانج ونيدفيد فإن متوسط الميدان الدفاعى لن يتأثر بالسلب، لوجود أكثر من لاعب يجيد شغل محور الارتكاز، مثل : محمود المتولى قلب الدفاع، بجانب أن الفترة الأخيرة شهدت توظيف محمد مجدى "قفشة" فى هذا المركز.


وبخلاف القندوسى، وافق مسئولو القلعة الحمراء على قرار كولر بعدم عودة بقية المعارين، وهم : وهم تحديداً : محمد مغربى ومصطفى البدرى ثنائى سموحة، وعمار حمدى الجناح الأيمن المهاجم للمقاولون العرب، ومحمد أحمد زعلوك وعبد الرحمن رشدان وأحمد خالد "كباكا" ثلاثى مودرن فيوتشر، ومحمد أشرف ورأفت خليل ثنائى زد إف سى، ومحمد ياسر مهاجم فريق تبليتسة التشيكى، لأسباب تتأرجح بين الوفرة العددية بمراكزهم بالأهلى، وعدم ظهورهم بقوة ضمن صفوف فرقهم التى يدافعون عنها بشكل مؤقت، وفقا للإحصائية التى أعدها معاونو كولر عن مجموعة اللاعبين المعارين.