ملخص أعمال مجلس النواب خلال دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الثاني| انفوجراف | وزيرة التنمية المحلية تتابع مع 6 محافظين حالة الشواطئ وظاهرة السحب عليها| صور | القبض على عصابة تخصصت في سرقة أعمدة الإنارة من شوارع التجمع الأول | وزير المالية: نعمل على تهيئة بيئة أعمال أكثر جذبًا لاستثمارات القطاع الخاص | خادم الحرمين الشريفين يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 23 يوليو | عضو العفو الرئاسي: مناقشة "الحبس الاحتياطي" بالحوار الوطني تؤكد أهميتها وتعزز حقوق الإنسان | البلطي بـ 88 جنيها للكيلو.. انخفاض أسعار السمك والجمبري بالأسواق اليوم الثلاثاء 23 يوليو | قائدة المنتخب الألماني لكرة القدم للسيدات مستعدة للعب في مركز خط الوسط الدفاعي | السبكي: نحتل المركز الأول في الحصول على الاعتماد القومي والدولي بـ236 منشأة صحية | جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحتفل بتخرج دفعة جديدة من كلية "الإدارة والاقتصاد" بحضور وزير الشباب والرياضة |
Close ad

«المرأة المصرية» بطلة ثورة 30 يونيو ورائدة التغيير

23-6-2024 | 14:33
;المرأة المصرية; بطلة ثورة  يونيو ورائدة التغييرالمرأة المصرية ودورها في ثورة 30 يونيو
شيماء شعبان

شاركت المرأة المصرية بدورٍ محوري في ثورة 30 يونيو؛  حيث خرجت إلى الشوارع جنباً إلى جنب مع الرجال للمطالبة بالتغيير والديمقراطية. لم تقتصر مشاركتها على التظاهرات والمسيرات، بل ساهمت أيضاً في تنظيم الفعاليات ونشر الوعي ودعم الثوار.

موضوعات مقترحة

بعد الثورة، حظيت المرأة المصرية بمكتسبات هائلة على مختلف الأصعدة، فقد ازداد تمثيلها في الحياة السياسية من خلال حصولها على عدد أكبر من المقاعد في البرلمان ومجلس الشيوخ. كما تم تعيين العديد من النساء في مناصب قيادية عليا في الحكومة.

وعلى الصعيد الاقتصادي،  حصلت المرأة على فرص جديدة للعمل والتمكين الاقتصادي.  كما تم إطلاق العديد من المبادرات لدعم رواد الأعمال من النساء.

وعلى الصعيد الاجتماعي،  تم اتخاذ خطوات هامة لتحسين أوضاع المرأة المصرية،  مثل مكافحة العنف ضد المرأة وتمكينها من حقوقها.

إن ثورة 30 يونيو لم تكن مجرد ثورة سياسية، بل كانت أيضاً ثورة اجتماعية قادت إلى تحسين أوضاع المرأة المصرية بشكل كبير.  والمرأة المصرية اليوم تقف شامخة كنموذج يحتذي به للمرأة العربية في نضالها من أجل الحرية والمساواة؛ حيث أن الثورة كانت نقطة تحول هامة في تاريخ المرأة المصرية.  فقد فتحت لها الباب أمام تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات في مختلف المجالات.  والمرأة المصرية اليوم أكثر عزمًا وإصرارًا على المضي قدمًا في طريق التقدم والازدهار.

ثورة 30 يونيو شكلت نقطة فارقة في تاريخ الدولة المصرية

 وفي هذا الإطار، تقول الدكتورة منال العبسي رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، لـ"بوابة الأهرام": إن ثورة 30 يونيو شكلت نقطة فارقة في تاريخ الدولة المصرية، إذ كانت هذه الثورة هي طوق النجاة من يد جماعة الإخوان الإرهابية التي كانت تخطط لمصر أن تسقط في نفق مظلم مثلما سقطت فيه دول مجاورة، مازالت تعاني حتى الآن من غياب الاستقرار والأمن واضطراب الأوضاع.

ثورة 30 يونيو مثلت خارطة طريق لإنقاذ مصر من يد جماعة الإخوان

وتؤكد العبسي في تصريحات خاصة لـ الأهرام، أن ثورة 30 يونيو مثلت خارطة طريق لإنقاذ مصر من يد جماعة الإخوان التي تعمدت إهدار ثروات البلاد والاستيلاء عليها وطمس الهوية المصرية وممارسة الانتهاكات وأرادت قتل وسفك الدماء كل من يعارضها ويعارض سياساتها دون مسألة أو محاسبة، لكن إرادة الشعب المصري كانت لهم بالمرصاد، فأحبطت محاولات اختطاف مصر ومستقبل أبنائها، وأفشلت مخططات تدمير مؤسسات وقطاعات الدولة.

عام الإخوان شهد تعديا على حقوق المرأة المصرية وتهميش دورها

وأشارت رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، أن عام الإخوان شهد تعديا على حقوق المرأة المصرية وتهميش دورها وتكميم صوتها ووضعها في قالب محدود، لتعيش معاناة كبيرة في مناخ سادته الأجواء الخبيثة التي أهدرت مكانة واحترام المرأة في المجتمع، بالإضافة إلى التعامل معها على كونها مجرد شعارات يتم استغلالها للوصول إلى السلطة.


المرأة المصرية ودورها في ثورة 30 يونيو

ثورة 30 يونيو شهادة ميلاد جديدة للمرأة المصرية

ونوّهت العبسي أنه لولا ثورة 30 يونيو لظلت المرأة المصرية تُعامل على أنها وسيلة لا تتعدى وظيفتها، بجانب تهميش دورها في المجتمع وسلب حقوقها، لكن ثورة 30 يونيو استطاعت أن تُسطر شهادة ميلاد جديدة للمرأة المصرية، ووثيقة إنصاف لها ولحقوقها في كافة المجالات، فازداد تمكينها ومشاركتها سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، وتولت المناصب القيادية في القضاء وزادت أيضًا نسبة مشاركتها في تولي الحقائب الوزارية، ودعمت الأحزاب السياسية وكيانات المجتمع المدني مشاركة المرأة في العمل السياسي، ودافعت حقوقها المجتمعية إيمانًا بدورها الرائد في المجتمع وفي نجاح الثورة وبما تحمله من الثقافة والوعي ليجعلها قادرة على المشاركة في رسم ووضع أسس الجمهورية الجديدة.


الدكتورة منال العبسي

إرادة الشعب المصري وتوحيد جبهتهم كان سبب النصر

وشددت رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، الدكتورة منال العبسي، على أن إرادة الشعب المصري وتوحيد جبهتهم كان سبب النصر ونجاح الثورة في الإطاحة بحكم جماعة الإخوان الإرهابية وإنقاذ الدولة المصرية بتحالف الشعب مع قواته المسلحة ورجال الشرطة الذين لم يدخروا جهدا في الاستجابة والانحياز لإرادة الشعب من أجل إنقاذ الوطن من يد الجماعات الإرهابية المسلحة، لافتة إلى أن ثورة 30 يونيو أثمرت عن تحقيق إنجازات كبيرة في مختلف المجالات والمساهمة في تنفيذ مشروعات قومية عملاقة، وعودة مكانة وقيمة مصر وريادتها الإقليمية عربيا وإفريقيا ودوليا، بما يمكنا من بناء الجمهورية الجديدة.


المرأة المصرية ودورها في ثورة 30 يونيو

دور المرأة في ثورة 30 يونيو

وفي السياق ذاته، تضيف الدكتورة ماريان عازر، عضو لجنتي العلاقات الخارجية والبحث العلمي بالمجلس القومي للمرأة وعضو مجلس النواب السابق، شاركت النساء بكثافة في التظاهرات والمسيرات التي شاهدتها مصر في 30 يونيو؛ حيث كانت حاضرة بقوة في الساحات العامة للتعبير عن رأيها والمطالبة بالتغيير.

وتابعت: لقد لعبت المرأة دورًا فعّالًا في نشر الوعي بأسباب الثورة وأهدافها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والنشاط السياسي الميداني و من خلال أسرتها، مشيرة إلى   مشاركتها في الحوارات السياسية والمناقشات حول مستقبل مصر؛ حيث أبدت آراءها ومطالبها بوضوح وحزم.

وأضافت، لقد قدمت المرأة دعمًا للمتظاهرين في الثورة من خلال تقديم المياه والطعام والرعاية الطبية للمصابين والمحتاجين، كذلك شاركت المرأة في عمليات البناء والتأسيس لمراكز وحركات سياسية جديدة، موضحة أن بعض السيدات تحولت إلى رموز وقادة في الثورة، وكانت مصدر إلهام للآخرين في المجتمع للمشاركة الفعالة في الثورة  من أجل التغيير.


الدكتورة ماريان عازر

دور المرأة المصرية ما بعد ثورة 30 يونيو

وعن دورالمرأة ما بعدثورة 30 يونيو، أوضحت الدكتورة ماريان عازر،  لقد تم إعادة بناء  المجلس القومي للمرأة و استعاد صلاحياته و دوره الفعال علي كافة المستويات و في مختلف محافظات مصر  بدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي. كما تم تخصيص عام للمرأة شهد العديد من المبادرات لدعمها و تمكينها في كافة مناحي الحياة و استمر هذا الدعم  الذي ظهرت ثماره  في المشاركة السياسية وذلك بزيادة تمثيل المرأة في البرلمان والحكومة، ومشاركتها في صياغة السياسات واتخاذ القرارات، مستكملة كما كان للمرأة دور ملحوظ في المشاركة الاقتصادية وذلك بزيادة فرص العمل، وتعزيز حقوقها والحرص علي توفير بيئة عمل آمنة، بالإضافة إلى برامج تدريبية لتعزيز مهارات المرأة وزيادة فرص التوظيف، فضلا عن التركيز على مكافحة العنف ضدها، وتحسين الخدمات الصحية المتاحة للنساء والفتيات وهذا ظهر بالفعل من خلال المبادرات الرئاسية المخصصة  للمرأة، ولا ننسى أيضا توعية المجتمع بقضايا المساواة ومكافحة التمييز.


المرأة المصرية ودورها في ثورة 30 يونيو

واستكملت، كما كان للمرأة دور مهم في زيادة فرص التعليم والتدريب وتعزيز الفرص التعليمية للشباب النسائي، فضلا عن تبني تشريعات جديدة وإصلاحات لتعزيز حماية حقوق المرأة، مع تعزيز الجهود لتحقيق العدالة الجندرية والمساواة في القانون، مضيفة إلى دورها في  دعم ريادة الأعمال لدى السيدات وتشجيعهن على تأسيس مشاريعهن الخاصة، وأيضا تعزيز الابتكار والإبداع بمشاركة السيدات في مختلف القطاعات.

واستطردت عازر، بأن هذه النقاط تمثل جوانب متعددة شهدت تطورا بعد ثورة 30 يونيو في مصر، مما أسهم في تعزيز دور المرأة وتحقيق تقدم ملموس نحو المساواة والعدالة الاجتماعية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: