Close ad

"صينية" الفتة تجمع "لإسماعيلاوية " في أول أيام العيد

16-6-2024 | 17:26
صينية الفتة تجمع لإسماعيلاوية  في أول أيام العيد" صينية " الفتة تجمع " الإسماعيلاوية " في أول أيام العيد

 

موضوعات مقترحة

الكبار يفضلون التوجه للمقابر..الأطفال والشباب ينطلقون إلي الحدائق والأندية الشاطئية

 

الإسماعيلية - خالد لطفي

 يحرص أبناء الإسماعيلية عقب أداء صلاة عيد الأضحى المبارك في الساحات على التوجه لنحر الذبائح أمام منازلهم, وفي المناطق المحددة بالأحياء والمراكز والمدن وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين, بينما يتوجه آخرون لزيارة المقابر للتصدق على أرواح موتاهم وليشعروا بالأنس والمحبة بجوارهم, فيما ينطلق الأطفال والشباب للتنزه في الحدائق الخضراء والأندية الشاطئية والاجتماعية للاستمتاع بالأجواء الجميلة.

عادات عائلية

يقول جمال السيد - مدرس - إنه يقوم بنحر ثلاثة خراف, وهي عادة بالنسبة للعائلة التي تتجمع وقت الذبح الذي يتم أمام المنزل بحضور أسرته من الكبار والصغار الذين يهللون فرحين بالأضحية, بعدها تبدأ السيدات فى طهي طعام الإفطار, وهو عبارة عن الكبد والقلب والطحال, أما في الغذاء فيكون الطعام قاصرًا على اللحم والفتة, وفي المساء يصطحب الأسرة للتنزه في الحدائق, وذلك طوال أيام العيد الذي يجمع العائلة في مكان واحد, حيث قلما ما يتوافر ذلك في أجواء العمل بالنسبة للأسر الكبيرة.

الرقاق واللحوم المشوية

ويضيف محمد عمر - موظف - أنه يفضل اصطحاب زوجته وأولاده الصغار لزيارة قبر والدته بعد الانتهاء من صلاة العيد في المسجد المجاور لمنزلهم, ويحمل معه الصدقة من فطائر وفواكه لتوزيعها على الفقراء, ويظل في مكانه لمدة ساعتين قبل أن يعود لمنزله مرة أخرى لتناول الرقاق واللحوم المشوية على الفحم وسط بهجة تعم أسرته, ثم يخرج في المساء للتنزه والجلوس في حدائق الطريق الدائري حتى ساعة متأخرة من الليل.

أجواء جميلة

ويشير محمود العوضي - مهندس زراعي - إلى أن الأجواء الجميلة التي تعيشها الأسر المصرية بشكل عام و"الإسماعيلاوية" على وجه الخصوص في أول أيام عيد الأضحى المبارك لا يوجد مثيلا لها فى العالم, حيث يفضل البعض نحر الذبائح والآخر إعداد طعام الإفطار المكون من حديد الكبدة والقلب, وفى وقت الظهيرة يفضل تناول اللحوم المطبوخة والمشوية داخل أو خارج المسكن, كما أحرص بشكل خاص على اصطحاب عائلتي والذهاب للتنزه في إحدى القرى السياحية بمدينة فايد, والاستمتاع بالاستحمام في مياه البحيرات المرة.

زفة " الأضحية "

ويوضح محمد محمود سكر - أعمال حرة - أن من العادات والتقاليد الموروثة قيام الأطفال بزفة "الأضحية" في الشوارع يوم وقفة عرفات, ثم نحرها عقب صلاة العيد مباشرة وتوزيعها حسب الشريعة الإسلامية ثلث للفقراء وآخر للأقارب والأخير لأهل المنزل, فيما ينتهج البعض أسلوباً يعتمد على كتابة شعارات على جدران منازل الحجاج, ودائماً أفضل أن تكون الذبيحة وهي عجل كبير بعيدًا عن محل عملي حتى نأخذ ثوابها , وأتوجه بصحبة أبنائي لتوزيع " العيدية " على الذين يستحقونها , ومعها الهدايا العينية.

احتفالية

ويؤكد أحمد عادل - صيدلي - إنه يحرص على الذهاب لمنزل العائلة عقب أداء صلاة العيد مباشرة لنحر الأضحية التي اشترك في شرائها مع أشقائه وهى عبارة عن جمل , حيث تحضر الاحتفالية والدته والأحفاد , ويترحم الجميع وقتها على والده الذي ورثهم هذه العادة , ثم يوزع اللحم حسب الشريعة الإسلامية، ويتناول وأسرته كبد الذبيحة في وجبة الإفطار , قبل أن تعد زوجته على مائدة الغذاء الفتة , بعدها يصطحب عائلته للخروج في المساء للتنزه في طريق البلاجات والجلوس على أحد الكافيتريات.

الاستمتاع بالمناطق السياحية

ويشير محمد حسين التوادري - نقيب المعلمين بالإسماعيلية - إلى أنه اعتاد الاحتفال بالعيد مع أبويه وأشقائه وعائلة زوجته , حيث يتجمعون لنحر الذبائح في وجود الأطفال , ويتم إعداد الفتة على مائدة الغذاء التي تتكون من لحم الأضحية والرقاق والمرق , ثم نصطحب جميعا أبناؤنا للخروج للتنزه بالأندية الشاطئية المطلة على بحيرة التمساح , أو الجلوس في الحدائق بالطريق الدائري والملاحة حسب الأماكن التي نفضلها , وذلك على مدار أيام العيد , وفى الحقيقة فإن هناك أجواء جميلة تنفرد بها الإسماعيلية تتمثل في توافد الضيوف من المحافظات الأخرى عليها للاستمتاع بمناطقها السياحية.

الرباط الأسري

وأوضح صالح المري - أستاذ جامعي- أن الرباط الأسري يظهر دوماً في عيد الأضحى , حيث تتجمع العائلة لنحر الذبائح عقب صلاة العيد وتقوم بتوزيعها حسب الشريعة الإسلامية , ونتبرع بجلودها للجمعيات الخيرية ونتناول اللحم مع الأرز والخبز مضافاً لهم الثوم والخل بجانب أنواع السلطة الخضراء و"الفتة" وهي عادة صحية يستفيد الجسم منها لأنها تحوي على المواد النشوية وإنزيم الإميليز الهاضم للحوم , وتعد من المورثات المصرية القديمة , وتكتمل الفرحة بوجود الأطفال الذين يضفون أجواءاً من البهجة , ونحرص على اصطحابهم للتنزه في المساء بعد حصولهم على"  العيدية " , وهناك تقليد تنفرد به الإسماعيلية يتمثل في تجمع الجيران مع بعضهم البعض والتزاور وتبادل الهدايا والعطف على المحتاجين.

 

كلام صور

جمال السيد- مدرس-

محمد عمر - موظف -

محمد محمود سكر - أعمال حرة -

احمد عادل صيدلي

محمود العوضي - مهندس زراعي -

محمد حسين التوادري - أمين صندوق نقابة المعلمين -