Close ad

الأهلي.. مراجعة ليلة الاتحاد

16-6-2024 | 17:26
الأهلي مراجعة ليلة الاتحادالأهلي .. مراجعة ليلة الاتحاد
 
موضوعات مقترحة


كولر يعالج سلبيات فاركو قبل لقاء زعيم الثغر.. والغياب الهجومي أبرز الملاحظات


مارسيل يرصد قوة العشري .. وتحذير من أجانب "سيد البلد"


محمد رشوان:


 


بالرغم من الفوز الذي حققه الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي علي فاركو بهدفين مقابل هدف ، في اللقاء الذي جمع الفريقين أخيراً على ستاد الجيش المصري ببرج العرب بالإسكندرية ، والمؤجل من الأسبوع الحادي عشر من عمر منافسات الدوري الممتاز ، وتقدم الأهلي للمركز الرابع ودخوله في أجواء المنافسة على الدرع ، فإن السويسري مارسيل كولر ، المدير الفني للفريق ، لم يغفل بعض الجوانب السلبية وأوجه القصور التي ظهرت في أداء فريقه علي مدار شوطي اللقاء الماضي الذي حسمه الأهلي لمصلحته بصعوبة بالغة ، بل أن المنافس _ حديث العهد بدوري الأضواء وأحد فرق صراع الهبوط إلى القسم الثاني _ كان على مقربة شديدة من انتزاع نقطة التعادل ، بعد أن أدرك لاعبه جابر كامل هدف التعادل باقتدار.


ولذلك يعكف مدرب الأهلي في الفترة الحالية علي علاج السلبيات قبل مواجهة الاتحاد السكندري ، المقررة بعد غد الثلاثاء ببرج العرب ، ضمن الجولة السادسة والعشرين من عمر منافسات البطولة المحلية.


وأبرز ملاحظات كولر تمثلت في غياب أسلحته التهديفية ومفاتيح اللعب عن إصابة مرمي فاركو ، بعد أن اعتمد كولر علي مدار شوطي المواجهة على عدد ليس بالقليل من الهدافين ، وهم تحديداً: حسين الشحات والمغربي رضا سليم والفرنسي أنتوني موديست ومحمود عبد المنعم "كهربا" ومحمد مجدي "قفشة" وأحمد عبد القادر وطاهر محمد طاهر.


ورغم ذلك فإن الأهلي احتاج إلى إمام عاشور ، لاعب متوسط الميدان الدفاعي ، لتسجيل هدفي التقدم والفوز.


وبالتالي فإن دفاع فاركو نجح في تحجيم القوة الهجومية لحامل اللقب وبطل إفريقيا في المباراة الأخيرة ، رغم أن قدرات الهجوم الأهلاوي أعلي من إمكانات دفاع فاركو.


كل ذلك بجانب معاودة أزمة اللمسة الأخيرة وإنهاء الهجمات لأداء الأجنحة والمهاجمين ، وترجم موديست ، رأس الحربة ، هذا الواقع بعد أن تفنن في إهدار الفرص السهلة بشكل مذهل في الشوط الثاني.


ولم تغب الملاحظات السلبية لكولر علي أداء بعض لاعبيه ، وخاصة موديست و قفشة وطاهر وعبد القادر وكهربا والمالي أليو ديانج ، الذين لم يقدموا مايثبتوا به رغبتهم في الاستمرار ضمن صفوف الأهلي واستغلال الفرصة الجديدة التي حصلوا عليها من قبل المدير الفني ، بل وضح تأثر هؤلاء اللاعبين بمسألة احترافهم الخارجي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ، بشكل أكبر من تركيزهم على كيفية المساهمة في فوز فريقهم.


 ولذلك تأثر الشق الهجومي سلبا بغياب الثنائي الأجنبي الدولي المصاب ، وهما : الجنوب إفريقي بيرسي تاو والفلسطيني وسام أبوعلي.


كما حرص كولر ، بمجرد انتهاء لقاء فاركو ، علي مشاهدة تسجيلات لمباريات الاتحاد السكندري الأخيرة ، لتحديد نقاط القوة والضعف في خطوط زعيم الثغر وأبرز لاعبيه ، والتعرف على فكر مديره الفني طارق العشري.


ولفت كولر أنظار لاعبيه إلي أن مباراة الاتحاد لن تكون سهلة علي الإطلاق ، ليس فقط لرغبة الفريق السكندري في تعويض خسارته الأخيرة أمام الزمالك بهدفين دون رد ، ولكن لاعتماد العشري علي عدد من اللاعبين أصحاب الخبرات والقدرة على التعامل مع الفرق الكبيرة ، مثل : المهدي سليمان حارس المرمى ، وإسلام أبو سليمة قلب وكريم الديب والتونسي سيف تقا ثلاثي خط الدفاع ، والمهاجم الأنجولي الدولي الخطير كريستفاو مابولولو ، أحد أفضل المحترفين الأفارقة الذين عرفتهم الملاعب المصرية وهداف الدوري الموسم الماضي ، وكذلك يتسلح العشري بالثنائي الهجومي ، وهما الكاميروني بنجامين بواتينج والجابوني فان ديريك أوبامي ، بجانب المخضرم خالد الغندور لاعب الوسط المهاجم.


 


ملحوظة : 


كلام صورة 1 .. كولر يعالج أخطاء مواجهة فاركو قبل مباراة الاتحاد


كلام صورة 2 .. أحمد عبد القادر 


كلام صورة 3 .. أليو ديانج 


 


 


 

اقرأ أيضًا: